اليوم هو الأحد سبتمبر 21, 2014 11:02 am   جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات

تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة المرور:
الدخول تلقائياً  
 

قوانين المنتدى



لائحة و قوانين المنتدى .. هام قبل المشاركة

حمـــــــــــلة مكـــــافحــة : معا ً ضد المنقول و المعلب !

هام بخصوص الصور الشخصية والتواقيع



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 10 مشاركة ] 
 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: النوبة ليست سلاله زنجية ولا عربية ..
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 13, 2006 10:21 am 
غير متصل
عضو متميز
عضو متميز
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأحد نوفمبر 06, 2005 10:54 am
مشاركات: 1120
مكان: ~ معبد الاحزان ~
النوبة ليست سلاله زنجية ولا عربية ..والنوبة هي سلالة قائمة بذاتها وهي من انبل السلالا

--------------------------------------------------------------------------------



النوبة ليست سلاله زنجية ولا عربية ..والنوبة هي سلالة قائمة بذاتها وهي من انبل السلالات التي مرت علي الارض وفيها اعظم الحضارات هي حضارة كوش واول مملكة ظهرت بعد الطوفان مباشرة هي مملكة كوش واول ملك يرى فيها هو النمرود بن كوش بن حام بن نوح فالسلالة النوبية كانت سلالة واحدة فسلالة نوبة السودان هي امتداد لسلالة نوبة مصر فدخلت عليهم السلالات الزنجية الاسلامية والاروبية عبر التزاوج فتمازجت هذه السلالات وكونت هذه السلالات التي نراها اليوم ..فالنوبة يعتبر خيلان لكل القبائل التي تمازجت معها فاذا نظرنا الي الاثار والحضارات الموجوده في السودان القديم ومصر نجدها حضارة النوبة كما نجد البلاد التي تسيطر عليها الممالك النوبية نجدها من المحيط الاطلسي الي حدود الهند والي افريقيا


وكتب الكاتب النوبي في كتابه عن انتشار اثار ممالك النوبة العظيمة عدة دول غير مصر والسودان مثل كلمة كندا وهي تعني السكين بلغة النوبة والكثير من المفردات وفي حضارة ايران نجد اسم كوش ومعناها باللغة الفارسية (فارس) كما يوجد اسم الاجانج في الهند وهو اسم اكبر نهر هناك. كما نجد اسم كوش في جنوب السودان قرب توريت، وكوش معناها العدد السادس في الحساب عند قبائل الفرسان كما نجد اسم كوكو منتشر في العالم نجد جزر الكوكو في استراليا ومنطقة الكوكو في بوليفيا، وكوكا في المحس، وقبائل الكوكو نجدها في الجنوب وكما نجد اسم كوكو للذكور في قبائل النوبة وخاصة الابن الاول وهو منتشر في النيجر ومالي .
وكما كان للنوبة ملوك عظماء وجيش عظيم العظم لا يعرف الا النصر ومن ملوكهم العظماء


كاشتا 806 - 751 ق م
الملك بعانخي ملك نبته 747 - 716
الملك تهراقا 689 - 664
وكوركي ملك مصر
واركماني ملك مروي
وسلكو ملك نوباتيا
وشكنده ملك علوه ودنقلا
وداؤد الثاني ملك دنقلا
الملك وماى ثنيلا
والملك تانوت اماني 653 ق م
والملك اماني والملك شباكو 707 - 696 ق م
وكير كير ملك تقلارو (تقلي حاليا)
والملك كال كي
ومن الملكات:
الكنداكة مروي
ونفر كاكا شتا
ونفرتيتي
وتابري زوجة الملك بعانخي
واماني تيرى
واماني شخت
والملكة تي في مصر

اسباب رئيسية لهجرة بعض نوبة الشمال الي الجبال والجنوب وافريقيا:
كانت ممالك النوبة ممالك قوية ومتماسكة كالجبال لا تهزها اقوى الاعاصير والخطوب ، ضربت علي هذه المملك عدة حروب مثل :
دخول الاشوريون في القرن السابع الميلادى الي مصر واسر نسائها واطفالها.
الفتنة التي وقعت بين صلاح الدين الايوبي والنوبة في مصر .
دخول المسلمين ارض مصر.
هذه الاسبايب جعلت شعب النوبة يهاجر الي مناطق الامن والاستقرار ونزوحه الي السودان عبر درب الاربعين
وهناك اسباب اخري للهجرة منها:
غزو الاكسوم لمملكة مروي بقيادة الملك عيزانا ملك الحبشة عام 325 ، واسر امراءها وجنودها وسلب ممتلكاتهم
غزو الروم علي مملكة مروي .
الفتنة التي نشبت بين الملك داؤد والملك شكنده جعل كل واحد يستعين بقوة اجنبية وبدخول الاجانب الي بلاد النوبة افقدها السيطرة علي امرها جعل الكثير من النوبة يهاجروا الي الجبال والجنوب ومناطق اخري
ومن الاسباب ايضا غزو الممليك لمملكة دنقلا .
ومن الاسباب جفاف مناطق الشمال ادى الي هجرات الي الجنوب والجبال.
ومن الاسباب دخوال المسلمين الي دنقلا وسوبا جعلهم يبتعدوا منها حفاظا علي انفسهم وديانتهم المسيحية وعاداتهم وتقاليدهم .
ومن الاسباب المهمة خالص:
تتويج ابن بنت الملك على الملك حتى ولو كان غريب هذه الثغرة افقدت النوبة معظم ممالكهم ومكنت الملك الغريب ان يفرض ثقافته الاجنبية علي الثقافة النوبية مما سبب في ضياع ملك وارث ولغة النوبة العظيمة ..

و نواصل عن الاسباب الحقيقة التي هجرت النوبة جنوبا والي الجبال :
غزو الدمادم علي مملكة سوبا وقتل الملك شكندة جعلهم ينزحون الى جبال النوبة.
دخول الفتنة والتي اصابت مملكة سوبا وضياعها كانت من اسبابها امرأة تسمي عجوبة التي دخلت فتنة بين امراء علوة مما سببت في تدمير مملكة علوة وعاصمتها سوبا ومن اسباب تفرق النوبة الي الشمال و الجبال نزح جنوبا .
اصدر الحاكم الانجليزر في التاريخ الحديث ان تكون جبال النوبة والجنوب مناطق مقفولة ومع رفضهم الانصياع لهذه القفلة ولكن اثر القفلة علي التقارب بين الشعب الواحد في الشمال والجبال حتي افقدتهم كثيرا من وحدة لغتهم والصلة التي تربط بينهم فعلت هذا لكي تسيطر علي شعب النوبة وتفنيته واسباب متعدده كثيرة وبدخول مصيبة القفلة هذه والمصائب المذكورة آنفا الي بلاد النوبة جعلت بلاد النوبة وممالكها تنهار وجعلتهم يتفرقون في عدة مناطق بحثا عن الامن والاستقرار . هذه الهجرات اثرت علي ارث ولغة النوبة وجعلها غير متوحدة ورغم هذا التباعد والتغيير في اللغة في جبال النوبة وبين نوبة الشمال ومصر نجد حتى الآن تشابه كبير في اللغة والارث و التاريخ والملامح بين نوبة الجبال ونوبة الشمال ومصر وكما نجد عندهم كثير من الكلمات متقاربة مع بعضها البعض ولكن يشوبها التلحين.

وهنا سوف ننقل لكم نبذه تعريفية من باب أعرف وطنك علي المجموعات النوبية:
مجموعات الشمال:
وهم ينقسمون الي قسمين ولهم لغتين وبهما تشابه ولغتهم كالاتي:
لغة مجموعة (المتوكي) وهم الدناقلة والكنوز ولغتهم واحدة.
والمجموعة الثانية هم لغة المريسي (الفديجو) وهم المحس والسكوت والحلفاوى ولغتهم واحدة ايضا.
المحس نجدهم منتشرين في جميع انحاء السودان ولهم جزء في دارفور
خاصة قبيلة الميدوب لغتهم مع المحس واحدة يوجد بها اختلاف بسيط في تلحين الكلمات اما دارفور فهي تتبع الحضارة الكوشية في العهد القديم
كما يوجد في ارثهم الثقافي نجد انهم يدفنون موتاهم بنفس الطريقة التي يدفن بهاحضارة كوش يدفنون الميت ومعه ادواته التي يستعملها في حياته كما لهم لغة مشتركة تجمعهم مع لغة نوبة الشمال والجبال.

مجموعات الجبال والجنوب :
ومجموعاتهم كالآتي حسب اللغة:
مجموعة الكواليب: وهي اكبر المجموعات وتضم الكواليب ومورو وهيبان واتورو وتيرا وليرا وام حيطان والهدرة وكاو ونارو وفنقر وشاويه.

مجموعة النمانيج: وتضم قبائلها القاطنة القرى التالية : النتل وتندرية وسلارا وكلارا وكرمتي(هل تعني تيمنا بارض الجدود كرمةفي الشمال) وحجر سلطان و والفوس وافتي التي تسكن شرق جبل الدائر.

مجموعة تلودي والمساكين وتضم قبائل تلودي والمساكين واجرون وكلولو وقبائل طجة وغيرها.

مجموعة لفوفا وتضم لفوفا واميرا وقبائل اخرى.

مجموعة تقلي وقبائلها: الرشاد وكجاكجة وتقوى وتملي وترجك وتكم ووتيشان واخرى.

مجموعة كادقلي: وتضم قبائل كادقلي كرنقو وميري وتلشي وكاتشا وكمدة واخرى .

مجموعة تيمن وتضم قبائل كيقا وجرو وتيمن وسرف الضي وتيسي واخرى.

مجموعة كتلا وقبائلها: جلد وتيما واخرى.
مجموعة الاجانج: وتضم قبائل الجبال السته وهي ( كرورو وكدرو كافيرا وكلدجي ودباتنا ووكارتالا بالاضافة لقبائل كاركو وغلفان ووالي وفندا كاتشا وطبق وابو جنوك والدلنج والكدر والشفر وكجوريه وقبائل كاجا وكتول في شمال كردفان واخرى.

مجموعة الداجو: وتضم شاتاتا لقوري ابو سنون وتلو واخرى .

مجموعة الدواليب فهم نوبة مختلطون مع العرب فقدوا جزء من تراثهم النوبي وهم يسكنون شمال كردفان والروايه تقول ان الدواليب جزء من الكواليب (نفس الاسم قرية في وادي حلفا(


هنا سوف ننقل لكم الكلمات المشتركة وهي تعني وحدة اللغة:

الام: تسم (انينق) بلغةالدناقلة ومجموعة الاجانج وخاصة الغلفان واخرى.

الوالد: (ابا) بلغة الدناقلة والغلفان والكواليب وابو بلغة المحس.

الوجه: يسمي (كونج) بلغة الغلفان والدناقلة والنمانج والمحس وقبائل اخرى

اللبن: يسمى (اج) بلغة الغلفان و(إجيه) بلغة الدناقلة.

انا: تسمى (أي) بلغة الغلفان ولغة الدناقلة والمحس.

المطر: يسمى (أري) بلغة الغلفان و(ارو) بلغة الدناقلة و(ووي) بلغة المحس.

الرأس: يسمى (اور) بلغة الغلفان والدناقلة (وارو) والمحس.

الحصان: (كج) بلغة الدناقلة والغلفان وكج علامة استغراب عند الكواليب.

الحصان: (مورتا) بلغة الكواليب و(مورتي) بلغة المحس والحلفاوين والسكوت (ومرتا) بلغة اتورو ومرتا اسم قبيلة في كادقلي

الحمار: (حنو) بلغة الغلفان و(هنو) بلغة الدناقلة والمعروف ان الدناقله عندهم مشكلة كبيرة جدا في نطق حرف ال (ح) مثال هنو و(خ) مثال هيت لخيط و(ع) وتاليم لتعليم.

النار: تسمي (إيقه) بلغة الكواليب واتورو والغلفان و(وإيق)بلغة الدناقلة والمحس والحلفاوين والسكوت و(ليقه) بلغة ليرا.

السكين: (كندا) بلغة الكواليب والدلنج و (كند)بلغة كاركو و(كندنق) بلغة ليرا وتسمي (كندي) بلغة الدناقلة والمحس والسكوت والحلفاوى. ومندل(الصبي) و(كندو) بلغة الشفر الفرسان و(كوني) النمانج.

الجمل: يسمى (كم)بلغة نوبة الشمال كلهم، ويسمي (كمله) بلغة الكواليب واتور وتقلي (تقوي) والدلنج والنامنج وتلشي ويسمى (كملا) بلغة بلغة مورو (كمل) بلغة الشفر وكاركو والصبي و(كملقا) بلغة ميري وكادقلي وكرنقو عبدالله وكيقا الخيل .

كوكو: اسم مشترك بين الجبال ونوبة الشمال ومعناها الاسد........


مركز كومبا كوش .. لتنمية المنطقة النوبية


بادىء ذى بدء ارجو ان انحنى إكبارا لسلسلة طويلة من القامات النوبية الشامخة التى رفعت لواء التمسك والتشبث بالإرث النوبى وسقطوا دونه او ظلوا واقفين يقاومون كل حالات المحو التاريخى والتطهير الثقافى والتدمير الاقتصادى والتهجير القسرى والتفريغ السكانى والعزل السياسى المخطط والمقنن. إن المقام لا يسمح الآن لذكر هذه القائمة الطويلة وسيأتى يوم نقف فيه جميعا إجلالا لمن صنعوا تاريخنا وحافظوا على تراثنا وثقافتنا ووجودنا كأمة صاغت التاريخ وساد اسمها فى اركان الدنيا الأربعة.. لقد تعلمنا منهم الكثير ولابد لنا ان نرد لهم ولو قليلا من جمائلهم وان نخلد ذكرهم فالشعوب العظيمة هى التى تخلد ذكرى عظمائها وتستلهم امجادهم عبر مسيرتها.

اردت بهذه المقدمة السريعة ان اقفز فوق حواجز كثيرة للوصول الى واقعنا المزرى كنوبيين فى الداخل وفى المهجر ولرسم خارطة للطريق النوبى فى عالم اليوم.. عالم العولمة ومنطق البقاء للأقوى ولنعرف اين نقف نحن فى هذه الخارطة التى تتغير وتتبدل بسرعة.. لا وقت للثرثرة فى عصر العولمة.. من يملك المعلومة يملك اسباب البقاء ومن لا يملك المعلومة يفقد بوصلته للمستقبل ويخرج من هذا العالم الذى لا يقبل التقوقع والتحجر.. هل نحن متحجرون؟ هل نحن على استعداد للحاق بركب العصر والتفاعل مع تحولاته هبوطا وصعودا.. لا يجب ان نكون تاريخا فقط وانما تاريخا وحاضرا ومستقبلا.. إرثا وتأثيرا وتأكيدا لوجود واستمرارية.. وترسيخا لنوبة الماضى والحاضر والمستقبل..

لماذا كومبا وماذا تعنى كومبا؟ كومبا(Kuumba) لغة كلمة فى اللغة السواحيلية تعنى الإبداع Creativity وتعنى فى اللغة النوبية الإيقاع Rhythm .. "كومبوكش" Kumbu kush وهو تعبير عن الإيقاع النوبى.. اننا نكاد نفقد إيقاعنا فى الحياة كنوبيين فلا نستطيع ان نسير كالآخرين بنفس الإيقاع والسرعة.. ولا شك ان هناك علاقة جدلية بين الإيقاع والإبداع..فالإيقاع إبداع والإبداع إيقاع ولابد للإثنين إن اجتمعا أن يخلقا كائنا حيا وراقيا.. والشبه قريب بين الإبداع والإيقاع Rhythm & Creativity فكلاهما متلازمان فلا إبداع بدون إيقاع.. وقد إختار صديقىجيمى ميتشيل Jimmy Mitchel كومبا انترناشيونال كونسورتيوم Kuumba International Consortium اسما للمنظمة التى أسسها للعمل فى مجال التنمية فى افريقيا وامريكا اللاتينية وعندما تعرفت عليه وعلى افكاره اقترحت عليه إنشاء فرع للمجموعة باسم كومبا كوش وبدأنا العمل سويا فالتقينا بعدد كبير من المسؤولين فى الجامعات الامريكية وهيئة المعونة الامريكية (USAID) والبنك الدولى(WORLD BANK) ووزارة الخارجية الامريكية(DEPARTMENT OF STATE) لشرح الفكرة التى وجدت قبولا حسنا فى انتظار افكار ومشاريع مدروسة ومكتوبة.. وسوف اوافيكم بتفاصيل اتصالاتنا لاحقا..

كنت قد ذكرت فى رسائل سابقة ان هناك امكانيات هائلة للإستفادة من التكنولوجيا الغربية فى تطوير المنطقة النوبية وذكرت ايضا ان هناك امكانية لتجميع كمبيوترات ومحولات(Routers) والاستفادة منها فى انشاء جامعات ومراكز لتنمية المجتمع النوبى.. وربطه بالمراكز العلمية والبحثية والاستفادة من تكنولوجيا التعليم عن بعد Distant Learning والطب عبر الوسائل البصرية السمعية Telemedicine وقد اتصل السيد جيمى ميتشيل بزميله وصديقه ريتشارد باكلار Richard Bakalar المسؤول عن وحدة العلاج من بعد بشركة آى. بى.ام IBM وابدى الأخير استعداده لمساعدتنا فى مشروع العلاج عن بعد وهو الذى قام بتأسيس وتطوير نظام العلاج عن بعد للبحرية الامريكية المنتشرة فى كل بحار العالم. لقد وجدت كومبا انترناشيونال كونسورتيوم موافقة واستعداد عدد طيب من الجامعات الامريكية المرموقة على المساعدة فى تقديم خبراتها العلمية والعملية لتطوير وتنمية افريقيا من بينها المنطقة النوبية وامريكا اللاتينية.

إنطلاقا من هذه الأفكار الجريئة اجرينا اتصالات ولقاءات عديدة ومازالت لقاءاتنا مستمرة بالعديد من المسؤولين والفنيين فى مختلف المجالات لبحث امكانية الاستفادة من التجارب الامريكية فى مختلف المجالات. وقد استفدنا فى اتصالاتنا من العلاقات التى انشأناها لتعريف الأمريكيين بالنوبة وتاريخها وقضاياها والتى وجدت رواجا وقبولا حسنا.

مركز كومباكوش لأبحاث التنمية:

تستند فكرة مركز كومباكوش لأبحاث التنمية على استكشاف موارد المنطقة النوبية وتنميتها وخلق نهضة تنموية فى المنطقة وإعادة واستنفار الطاقات والعقول النوبية المهاجرة الى المنطقة النوبية للعمل على إعادة الحياة وتفجير الطاقات النوبية الكامنة لتحتل النوبة موقعها المرجو فى خارطة التنمية والتفاعل والتأثير والتقدم والرقى. إن الحديث عن الموارد والامكانات النوبية من بشرية وطبيعية وثقافية واقتصادية لا يحده حدود ولعله من نافلة القول ان السياحة فى المنطقة النوبية يمكنها ان تلعب دورا هاما فى مستقبل اقتصاديات المنطفة بجانب الزراعة فى منطقة مثلث الحوض النوبى والطمى المترسب حول بحيرة النوبة ومصادر الثروة السمكية والسياحة النيلية وتربية المواشى والدواجن لتزويد اسواق السودان ومصر وشمال وشرق افريقيا.. وامكانية زراعة أشجار الصمغ العربى ونبات الهوهوبا فى مثلث الحوض النوبى لتثبيت التربة وايقاف خطر الزحف الصحراوى عن السودان وانشاء مسالخ للحوم الجمال والابقار والدواجن المصدرة لمصر وشمال وشرق افريقيا ودول الخليج.. الخ. وسيقوم مركز كومباكوش بمساعدة الباحثين فى الجامعات الامريكية المنتسبة لمجموعة كومبا الدولية فى اعداد دراسات الجدوى فى مختلف المشاريع التنموية والمساعدة فى ايجاد التمويل اللازم لتلك المشاريع وفى هذا الصدد ستكون العضوية لمجموعة كومبا الدولية مفتوحة لكل المنظمات الطوعية الراغبة والتى لديها دراسات ومشاريع تنموية تنتظر التمويل المناسب, وبالنسبة للمنطقة النوبية سيتولى مركز كومباكوش الاهتمام بالمشاريع المقدمة من المنظمات الطوعية التى تنضم الى عضوية مجموعة كومبا الدولية..

مشروع العلاج من بعد Tele-Medicine:

كما ذكرت سابقا فان المستر ريتشارد باكلار المسؤول عن وحد العلاج من بعد بشركة آى.بى.ام. IBM) ( قد ابدى استعداده للمساعدة فى هذا المشروع وفى اعتقادنا ان الحاضن لمثل هذا المشروع يجب ان يكون مستشفى وادى حلفا ثم يتوسع المشروع ليشمل مستشفيات عبرى ودلقو ودنقلا. ويرى السيد جيمى ميتشيل ضرورة ربط مستشفى جوبا ومستشفى حلفا بمركز هارفارد الطبى التابع لجامعة هارفارد وجامعة كاليفورنيا – لوس انجلوس ومركز تشارلس درو بلوس انجلوس Charles Drue على ان يتم ربط الجامعات الاخرى بالمشروع حسب تخصصاتها.. وفى هذا الوقت الذى تسعى فيه دول كثيرة الى اجتذاب الخبرات الطبية الغربية وانشاء مستشفيات على اساس التكنولوجيا الغربية فان من الضرورى ان يكون للمنطقة النوبية مركز طبى يجتذب طالبى العلاج من الدول المجاورة لما للمنطقة النوبية من جو معتدل ونقى بجانب الامكانات السياحية التى تجتذب طالبى الاستشفاء والنقاهة، وسيتطلب الامر جهدا طويلا الى حين اكتمال البنيات الاساسية من طرق وخدمات ووسائل اتصالات الخ..

علوم السياحة والفندقة:

اتصلنا بقسم الفندقة والسياحة بجامعتى مورغان فى بلتيمور وجامعة كورنيل بنيويورك ووجدنا استعدادا من كليهما على تقديم الخبرة والمساعدة المطلوبة ولا شك ان المنطقة النوبية تملك امكانيات طبيعية وفطرية لتطوير السياحة والفندقة.. وسيتطلب الامر انشاء جامعة نوبية لعلوم السياحة والفندقة ودراسات المستقبل..

ما هو المطلوب منا جميعا؟؟

المطلوب ان نعمل جميعا وسويا على تجميع كل المنظمات النوبية الطوعية وتحت سقف واحد وتجميع مشاريعها ومساعدتها وتمويل مشاريعها بالقدر الممكن وانشاء مراكز لتنمية المجتمع وربطها بشبكات الكمبيوتر والانترنيت مع المراكز المماثلة والمساعدة فى امريكا وامريكا اللاتينية واوربا لتسهيل عملية نقل التكنولوجيا وانسياب المعلومة، ومن هنا فاننى ادعو المنظمات الطوعية النوبية الانضمام الى عضوية مركز كومبا كوش الطوعى (منظمة غير ربحية عضويتها مفتوحة للمنظمات الطوعية النوبية) بينما ستفتح مجموعة كومبا الدولية (المنظمة الام) باب العضوية للمنظمات الطوعية فى عدد من الدول الافريقية وبعض دول امريكا اللاتينية..

اننى اناشد المسؤولين فى المنطقة النوبية ان يتجاوبوا مع مشروع مركز كومبا كوش للتنمية وذلك بتوفير قطعة الارض اللازمة لإقامة مركز الابحاث والمزارع التجريبية واقترح ان يكون موقع المركز فى منطقة أرقين غرب مدينة وادى حلفا ليقوم المركز بابحاثه ويساعد النوبيين على تعمير هذه المنطقة الحيوية والتى يمكن أن تستوعب كل النوبيين الموجودين فى المنطقة النوبية من دنقلا الى حلفا ونوبيى المهاجر وسيساهم تعمير هذه المنطقة فى إعادة الحياة للمنطقة النوبية وجذب الاستثمارات الاجنبية وتطوير السياحة ووقف الزحف الصحراوى عن السودان بأكمله وسيقوم المركز بنشاء مراكز عديدة لتنمية المجتمع فى كل المنطقة النوبية ويربطها عبر شبكة كمبيوترية..

تسجيل المنظمات الطوعية النوبية:

تدعو كومبا كوش المنظمات الطوعية النوبية والجامعات والمعاهد المعنية بالدراسات النوبية للتسجيل كأعضاء فيها للاستفادة من خدمات كومبا كوش فى تنمية المنطقة النوبية وستقوم كومباكوش باستلام طلبات العضوية وكذلك المشروعات المقترحة لكل منظمة لتضمينها فى برامج كومباكوش لتنمية المنطقة النوبية والعمل على مساعدتها.. وبما ان كومباكوش منظمة طوعية غير ربحية فانها ستقوم بتقديم المساعدات الممكنة للمنظمات الطوعية النوبية والمدارس والمعاهد والجامعات التى تعنى بالدراسات النوبية وستقوم بربط هذه المنظمات والمعاهد والجامعات ببعضها وبمركزها الرئيسى فى الولايات المتحدة عبر الإنترنيت والأقمار الصناعية لتبادل المعرفة خاصة فى مجالات التعليم عن بعد Distant Learning وذلك بربط المؤسسات التعليمية فى المنطقة النوبية ببعضها وبمثيلاتها فى امريكا وافريقيا وامريكا اللاتينية وفى مجال العلاج عن بعد Tele Medicine وذلك بربط المستشفيات النوبية بالمستشفيات الامريكية واستغلال تقنيات العلاج من بعد



منقوووووووووووووووول

_________________
لم تبق كلمة حزن إلا وقالها قلبي لم تبق دمعة عين إلا وأسقطتها عيني فكل ماحولي انهار .. وكل مافي نفسي انهار
فما الذي سيأتي أقسى من الذي مضى ؟والحاضر .. ماذا عن الحاضر ؟ هل سيكون كالماضي الاليم والحزن يسير ويشق الطريق ؟أم أن هناك أملاً ؟ولكني لاأعتقد بأن هناك شيئاً يدعى الأمل لذا اصبحت (حزن السنين )


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 13, 2006 10:22 am 
غير متصل
عضو متميز
عضو متميز
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأحد نوفمبر 06, 2005 10:54 am
مشاركات: 1120
مكان: ~ معبد الاحزان ~
هذا جزء من بحث قام به الباحث النوبي
ونال به شهادة الماجستير في اللغة النوبية
عنوان البحث :اللغة النوبية والحضارات القديمة
إسم الباحث : الخير محمد حسين

اللغة النوبية والحضارات القديمة الخير محمد حسين/
في البدء أحب أن أنوه أن إبراز أهمية اللغات الإفريقية لا تؤثر سلباً على اللغة العربية التي هي لغة القرآن الكريم واللغة الرسمية للبلاد. ويبدو ان البعض ينتابه الشعور بالقلق كلما أثيرالحديث عن اللغات الإفريقية ودورها في الحضارة الإنسانية. فاللغة النوبية كأحد هذه اللغات كانت لها اليد الطولى في حضارة وادي النيل ، وهذا هو الدافع الذي دفعني إلى البحث بغرض الوصول إلى الصلة المحتملة والمباشرة بين أسماء الانبياء عليهم السلام والأعلام والمواقع والأحداث مع اللغة النوبية . وذلك من حيث إتصال اللغة باللغات البشرية القديمة وصلتها القوية بالمعارف القديمة وبين أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأحداث التاريخية والمواقع التي إتصلت بقصص وروايات هؤلاء الرسل والأنبياء. عليهم السلام والهدف أولاً وأخيراً هو إثراء حقول الدراسات الحضارية من حيث أن أصل الإنسان وحضارته نبع أساسي واحد وأمدته على مر التاريخ روافد كثيرة ومتنوعة ومتباعدة من حيث الأماكن والمواقع ولكنها أثرت المجرى التطوري المشترك للحضارة البشرية على مر الدهور حتى وصلت إلينا بشكلها الماثل. فالحضارة البشرية كتاب فقدت صفحاته الأولى، فالولوج من البوابة النوبية قد يقودنا إلى العثور على كثير من الحقائق التي غابت عن الكثير من أرباب الألقاب والأقلام ، وذلك إما عمداً أوجهلاً . فشعاع الحقيقة لا يحجب فهو قابل للظهور مهما طال الزمن أو قصر ، فليس من السهل أن يواكب الباحث التطور اللغوي ولكن هنالك أدلة دامغة تؤكد وتؤيد أقدمية اللغة النوبية وإنتشار مفرداتها في جميع أنحاء العالم القديم . يقول الباحث/ محمد رشيد ذوق في كتابه- لغة آدم صفحة 138- وهو يتحدث عن أقدمية الأراضي المقدسة (علمنا أن وادي النوبة الموجود في الجهة المقابلة للبحر الأحمر، يمكننا أن نطلق عليه وادي النبوة ، حيث أن عدداً من أنبياء الله عليهم السلام قد نزلوا فيه أو ارتحلو إليه، وهناك العديد من الأدلة التاريخية تؤكد ذلك) ويواصل الحديث قائلاً أن العلم الحديث أثبت أن حجم الشعاع الشمسي الساقط على هذه المنطقة الممتدة من مكة المكرمة إلى وادي النوبة يساوي 12. ألف سعرة حرارية شمسية في السنتميتر المربع سنوياً.أما باقي العالم فيتدرج من 16. ألف إلى 18. ألف ثم أقل فأقل هذا دليل علمي حديث على ان هذه المنطقة – مكة المكرمة، المدينةالمنورة ،جدة ، وادي النوبة ،هي المنطقة التي يفترض أنها قد ذاب عنها جليد الكرة الأرضية قبل سواها من المناطق ). وهذا يدل على أن الحياة البشرية بدأت في المناطق المذكورة ، وبديهي أن اللغة التي كانو يتواصلون بها هي لغة الإنسان الأول. فإذا أردنا حل ألغاز التاريخ والكشف عن غموضه، فما علينا إلا دراسة هذه اللغة (النوبية) بكل جوانبها وفروعها المختلفة المنتشرة في شمال السودان وغربه وجنوب مصر . فالقبائل النوبية تنقسم إلى ثلاث مجموعات رئيسة، موزعة على دولتي وادي النيل ( مصر والسودان) : - أولاً/ مجموعة جنوب مصر: من مدينة أسوان إلى أبو سمبل جنوباً و يسكنها الكنوز ولغتهم النوبيه أقرب إلى اللغة الدنقلا وية ، تليها فدجة وتمثل المنطقة الواقعة بين أبو سمبل ومدينة حلفا في أقصى شمال السودان . ثانياً / مجموعة شمال السودان : على التوالي من الشمال إلى الجنوب بدءا من مدينة حلفا : الحلفاويون، السكوت (المحس) ، الدناقلة . ثالثاً / مجموعة غرب السودان :وتتكون من مجموعتين ، قبائل الميدوب في شمال دارفور- وتشارك لغتهم في كثير من المفردات مع اللغة الدنقلاوية . و قبائل جبال النوبة في كردفان . وإذا ما بحثنا عن الرابط اللغوي بين المجموعات المذكورة، نجد مفردات متعددة مع بعض التغيرات في النطق ، ونجد اللغة الدنقلاوية رغم موقعها في الوسط ، نجد مفرداتها تتواجد بكثرة في جميع القبائل النوبية ، حيث نجد مفرداتها في الكنوز وفدجة في المجموعة المصرية ، كما نجد مفرداتها عند مجموعة غرب السودان بشقيها- الميدوب وجبال النوبة. ورد في كتاب قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار نقلاً عن كتاب تاريخ الحكماء ترجمة هرمس الثالث صفحة 348 (أن النبي إدريس عليه السلام(أخنوخ)الساكن صعيد مصر الأعلى، جمع العلوم التي ظهرت قبل الطوفان وسجلها على الإهرامات خوفاً من ضياعها، وهو أول من أنذر قومه من الطوفان ) .ومعلوم أن صعيد مصر الأعلى هو بلاد النوبة (السودان) بإهراماتها في دنقلا العجوز والبجراوية، وبشهادة المؤرخين ، إنها تعتبر أقدم من إهرامات الجيزة ، إذ أن الحضارة إنتقلت من الجنوب إلى الشمال . فإدريس عليه السلام هو أخنوخ بالعبرية ، وهو نبي الله أخنوخ بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم عليه السلام)، وهو الثاني في ترتيب الأنبياء بعد آدم عليه السلام ، وآدم جده الخامس. يعني ذلك أن الفترة الزمنية بين إدريس وآدم لم تكن طويلة ، كما أن إنذاره لقومه بالطوفان يعني حتماً أن طوفان نوح عليه السلام حدث في نفس المنطقة، إذا وضعنا في الإعتبار الآتي :- أن الفيضان كان فيضاناً نهرياً مصحوباً بالأمطار ولم يكن فيضان بحر ، لأن البحر لايفيض.أن الإفتراض القائم من قبل بعض المؤرخين بأن نوح كان في جنوب الجزيرة العربية ، تدحضه عدم وجود أنهار في جنوب الجزيرة العربية. أن العذاب عادة يأتي من جنس النعمة ، أي من العوامل المتجانسة مع البيئة ، فسكان الانهار عذابهم الطوفان ،وسكان الجبال عذابهم الرجفة والصيحة ، وسكان الصحاري عذابهم الريح. النوبيون بحكم وجودهم على نهر النيل برعوا في الصناعات التي تلائم بيئتهم مثل صناعة السفن والساقية وما تزال المنطقة معروفة بهذه الصناعات ، ومعلوم أن الساقية النوبية تعتبر من الصناعات المعقدة إذا ما قورنت بمثيلاتها من وسائل الري القديمة كا الناعورة الشامية والشادوف المصر. الخير محمد حسين/الطائف @hotmailذكرنا في الحلقة السابقة ما أثبته الباحث محمد رشيد ذوق في كتابه لغة آدم ? وكيف كانت العلاقة بين منطقة النوبة والأنبياء عليهم السلام وذكرنا على سبيل المثال نبي الله إدريس عليه السلام , فبالرجوع على أصل كلمة (نوبة) نستطيع أن نعرف الكثير عن علاقة النوبة والنبوة, فاصل كلمة نوبة مشتق من فعل نوب يعني تخليص الشئ من الشوائب مثلا: كأن تقول (أولقي نوب) أي أجعل الخيط ناعماً سهلاً للإستعمال , والكلمة في معناها العام إزالة آثار الخشونة من الشئ سواء كان ذلك بالدلك أو بالفرك, وهذا تقريباً هو نفس مهمة الانبياء عليهم السلام إذا ما اعتبرنا أن مهمتهم هي تنقية المجتمع من الرذائل , وعن إدريس عليه السلام ذكر الدكتور عبد الوهاب النجار مؤلف قصص الأنبياء في كتابه صفحة 348(أنه أول من أنذر قومه بالطوفان ? ورأى أن آفة سماوية تلحق الأرض من الماء والنار ? فخاف ذهاب العلم ودروس الصنائع فبنى الاهرام والبرابي في صعيد مصر الأعلى (السودان) وصور فيها جميع الصناعات والآلات ورسم فيها صفات العلوم حرصاً منه على تخليدها لمن بعده خفية أن يذهب رسمها من العالم ) إنتهى المصدر ,نرجع إلى أصل إسم إدريس بالنوبية ? فالإسم يتكون من مقطعين ( إد –Id ) تعني الأنسان ?(إريس irs ) تعني الطيب ? وكلمة (إد ) مرادفة لكلمة ( أدم ) التي هي تعني الإنسان بالنوبية أيضا , وهنالك حيوان خرافي الأدب النوبي يسمى (إدكال- idkaL ) ومعناه آكل لحوم البشر ؟ وتوجد مناطق في شمال دنقلا تحمل المقطع الأخير من إسم إدريس مثال لذلك : شلال إريس وقرية إريس الأثرية, والمدهش أنه لاتخلو عائلة في إريس من إسم إدريس, معلوم أن بلاد النوبة قديماً كانت تشمل معظم أراضي السودان الحالية ولعل هذا هو السبب الذي يجعلهم دائماً في مقدمة الذين ينادون بوحدة السودان, يقول الدكتور ول ديورانت مؤلف كتاب قصة الحضارة – الجزء الثاني صفحة 65 ترجمة زكي نجيب محمود ( ما من أحد يعرف من أين جاؤوا المصريون الأولون ? ويميل بعض العلماء الباحثين إلى الرأي القائل بأنهم مولودون من النوبيين والأحباش ), رأي المصريين :- يقول الأستاذ مجدي حسين في جريدة الشعب المصرية تاريخ 27/ 8/1996? تحت عنوان ( شعب وادي النيل شعب واحد وحضارة واحدة ) يقول إن تاريخ مصر يبدأ جنوباً ويتمحور مع إفريقيا ? وقد ظهرت في الاسواق منذ عام ترجمة الدراسة المهمة للمؤرخ السنغالي الشيخ أنتاديوب وإسمها الأصول الزنجية في الحضارة المصرية وهي دراسة علمية مهمة ? ليس من المهم أن نتفق تماما أو نختلف معها المهم أنها تفتح آفاقاً رحبة لدراسة تاريخ مصر , والحقيقة أن المصريين كانوا دائماً ينظرون إلى الجنوب( السودان) بإعتباره منبع النيل وبالتالي منبع الآلهة بل موطنهم الأصلي , ويشير الشيخ أنتاديوب أن الحضارة المصرية لا بد أن تكون قد نشأت جنوباً في البداية ? لأن الشمال الأفريقي كله كان مغمورا بمياه البحر ثم عمت الحضارة تدريجياً الشمال الإفريقي وذلك مع استقرار النيل وجفاف الشمال الإفريقي ? وهي على أي حال حقيقة جيو لوجية متفق عليها والدراسة لا تستند إلى أفكار قائمة على التخمين بل إلى كثير من الحقائق التي لا يمكن المماراة فيها وهي تؤكد التقارب الذي يصل إلى حد التماثل بين اللغة المصرية القديمة واللغات الزنجية في غرب القارة الإفريقية وجنوبها ويؤكد التماثل بين الحضارة المصرية القديمة والحضارة الإفريقية, والدراسة تكشف بذكاء وعلمية كيف طمست كتابات المستعمر العنصري الحضارة الإفريقية التي لاحظ شواهدها بعض المكتشفين والرحالة من بينهم ابن بطوطة ? ولأننا نقرأ تاريخنا ثم نكتبه بأفكار الغربيين وكتاباتهم فقد وقعنا في هذا الفخ , ويواصل مجدي حسين( نحن نعتمد في كثير من معلوماتنا وآرائنا عن مصر القديمة على هيرودت الذي زار مصر في العهد الفرعوني ولكننا لم ننقل عنه بأمانة لأن هيرودت أول منم أثبت أن الشعب المصري القديم كان يغلب عليه الطابع الأسود والزنجي ? يقول هيرودت على سبيل المثال- عن الإغريق أنهم عندما يقولون أن هذه المرأة سوداء فإنهم يقصدون بذلك أن هذه المرأة مصرية , وهذا ما أكده أيضا ديو دور الصقلي الذي تعد كتاباته أحد المراجع الأصلية عن التاريخ المصري القديم ? وهذا ما لخصه ماسبيرو بإعتباره رأي كل المؤرخين القدامى فإنهم ينتمون إلى جنس إفريقي, ويقول شيروبيني مرافق شامبليون (أن مصر ليست سوى مستوطنة سودانية) ,إنتهى المصدر, وإلى الحلقة القادمة بمشيئة الله, بقلم : الخير محمد حسين -الطائف علمنا في الحلقات السابقة ، كيف تحكَّم المستعمر الأبيض على عقولنا وأفكارنا ، كما سيطر على مواردنا البشرية والمالية ردحاً من الزمن إننا في حاجة إلى معرفة ( من نحن؟ ) , ولمصلحة من تطمس الحقائق عن الأعيان ، وتلفق المعلومات؟ لاشك في أن هنالك كثير من الحقائق مازالت مجهولة في ميدان البحوث والدراسات الحضارية، وهذا يحتاج إلى مراكز متخصصة للغات الإفريقية، إذ أن الجهود التي تبذل للوصول إلى قناعات هي جهو د مشتركة تأتي ثمارها لخدمة الإنسانية جمعاء ومن هذا المنطلق تأتي أهمية عرض الأفكار والآراء والوصول بها إلى مرافئ الحقيقة بهدف إثراء الجهود المبذولة في حقل الدراسات الحضارية اللغة النوبية وأسماء الأنبياء والأعلام:- نوح عليه السلام: ( نو- Noo) تعني الجد بالنوبة ، (أنو-annoo ) تعني جدي، (إنو-innoo )تعني جدكم ،(تِنو-tinnoo ) تعني جدهم ، (مانو- mannoo ) للإ شارة إلى الجد البعيد ذاك الجد) وهنا أريد أن أسلط الضوء على أقوال الآخرين عن (نو) ذكر مجدي حسين في جريدة الشعب المصرية ، بتاريخ 27/8/96م : ( أن المصريين القدامى كانو يعبدون إلهاً إسمه (نو- Noo ) وهو جدهم الكبير) ومعلوم أن الجد بعد الطوفان هو نوح عليه السلام وهنا أحب أن أذكر قصة أوردها الدكتور عبد الوهاب النجار في كتابه قصص الانبياء ، نقلاً عن تاريخ الأدب الهندي - الجزء الأول المختص بالثقافة الهندية- للسيد أبي النصر أحمد الحسيني البهوبالي- مخطوط صفحة 42-43 قال في الباب الخامس وعنوانه( برهمانا وأوبانشاد) يقول: ( ومما يلفت النظر في ساتا برهمانا قصة الطوفان التي بينت في ضمن بيان الضحايا، والقصة وإن اختلفت في وجوه كثيرة عن ما في القرآن والتوراة، إلا أنها توجد شواهد قاطعة تربط القصة الهندية مع السامية وتوجب الإهتمام ، ففي هذه القصة البرهمانية يقوم (مانو-Mannoo ) بدور سيدنا نوح في القرآن والتوراة، و(مانو) إسم نال التقديس والإحترام في أدب الثقافة بأسرها من الوثنيين وذات يوم عندما كان (مانو) يغتسل في النهر ، جاءته سمكة وقالت أنها ستنقذه وعاشت السمكة في المرتبان ن فلما كبرت أخبرت (مانو) بالسنة التي ياتي فيها الطوفان ، ثم أسرت على (مانو) أن يصنع سفينة كبيرة ويدخل فيها عند طغيان الماء ، قائلة أنا أنقذك من الطوفان فمانو صنع السفينة والسمكة كبرت أكثر من سعة المرتبان، لذلك ألقاها في البحر، ثم جاء الطوفان كما أنبأت السمكة وحين دخل (مانو ) السفينة عامت السمكة إليه فربط السفينة بقرن فجرتها إلى الجبال الشمالية، وهنا ربط مانو بشجرة عندما تراجع الماء وخف بقي مانو بوحدته) يعلق الدكتور النجار قائلاً: (هذه هي قصة الطوفان وأهميتها الحقيقية ليست في الإتصال الموعز في كلمات مانو والسفينة والطوفان ن بل في النور الذي ترميه القصة في كشف التاريخ الإبتدائي) إنتهى المصدر ذكرنا آنفاً أن (مانو) تعني بالنوبية: ذاك الجد، وأن (ما-ma ) إسم إشارة للبعيد، ولا غرابة في أن تصف الهنود نوح عليه السلام بالجد البعيد ، وذلك لبعد موطنه وأصله النوبي جبل الجودي:- (جودي- j00di ) : تطلق في النوبية على نوعين من الأدوات الحجرية :- 1/ حجر النار الذي يستعمل في صيانة الأسلحة 2/حجر الطحن الذي يستخدم في طحن الغلال لا أخالف كثيراً الذين يقولون أن جبلاً بإسم الجودي لا يوجد في بلاد النوبة ، وذلك للأسباب الآتية :- 1/ أن القرآن الكريم يصف موقع نوح عليه السلام حين رست السفينة على الجودي،يقول الله تعالى في سورة هود-آية 44 (وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء اقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعداً للقوم الظالمين) يعني هذا أن السفينة رست في منطقة بعيدة عن موطنهم الأصلي (بلاد النوبة) 2/ أن الله تعالى منح الأولين القوة الجسمانية والعمر الطويل ، ولذلك كان التحرك والإنتقال من مكان إلى مكان سهلاً بالنسبة لهم ، كما منحنا القوة العقلية ولكن على حساب القوة الجسمية0 قال تعالى في سورة الروم ( أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم كانوا أشد منهم قوة وأثاروا الارض وعمروها أكثر مما عمروها ) وذكرالمؤرخون أن أول بلدة استقر فيها نوح عليه السلام بعد الطوفان كانت تحمل إسم( أروي- Orwi ) وهي تعني بالنوبية (الملوك) جمع ملك (أور-Or) كوش :- الحضارة النوبية والحضارة الكوشية هي واحدة تقريباً ، فمن هو( كوش) هذا ؟ هو كوش بن حام بن نوح عليه السلام ، نوح عليه السلام هو جده والد أبيه مباشرة ، وهذا بشهادة جميع المؤرخين ، عرباً كانو أوأعاجم ، فهل يعقل أن ينسب كوش إلى النوبة ويبعد نوح عليه السلام عنها؟ إلى اليومنا هذا نجد قبائل النوبة في شمال السودان وغربه يسمون أبناءهم الذكور ب(كوش) والإناث ب(كوشى-koshei ) ومن العادات الشائعة عند النوبيين ، ولاسيما في أوساط غير المتعلمين من كبار السن ، أنهم كلما حدق بهم شر أوخطر ، يرددون( إنشاء الله نكون من ركاب سفينة نوح) من الذي علمهم بأن الفريق الذي دخل السفينة مع نوح عليه السلام حالفه النجاة ، والذين لم يحالفهم الحظ في الركوب كان مصيرهم الهلاك والموت؟؟إن أحداث القصص تتواتر كما هي في العادات والتقاليد لكل أمة ، وأبرز دليل على ذلك ، العادات الفرعونية في عبادة النيل ما زالت تمارس في كثير من مناطق السودان – حمانا الله من الشرك ، نجد كثيراً من الأسرالسودانيه في الشمال والجنوب والوسط يزورون النيل في مناسبات الزواج والختان والولادة ، وذلك بغرض الشفاء ولا شافي إلا الله وهكذا تتواتر التقاليد والعادات والمعتقدات في كل أمة وسأتابع الحديث عن أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأعلام والأماكن القديمة وعلاقتها باللغة النوبية يستحسن أن أذكر الشروط التي يجب أن تتوفر في لغة الإنسان الأول كما ذكرها الباحث / محمد رشد ذوق في كتابه لغة آدم، وهي :- 1- يجب أن تكون هذه اللغة قديمة قدم الإنسان 2- يجب أن تكون اللغات التصويرية الأولى تحتوي على معاني هذه اللغة 3- يجب أن تكون مفرداتها منتشرة في العالم القديم والحديث 4- يجب أن يكون للناس الأوائل الذين عاشوا في الأرض صفات مشتقة إشتقاقاً أصلياً منها وإذا اردنا أن نضع الشروط المذكورة آ نفاً على اللغة النوبية ، نجدها تطابق في كثير من الجوانب واليكم بعض الأمثلة :- 1- آدم عليه السلام : ( أدم –adem ) تعني الإنسان بالنوبية، وهي مرادفة لكلمة( إد) كما ذكرنا من قبل 2- حواء : ( أواء- owwa) تعني الثاني أو الثانية 3- هابيل : ( هب-hap ) يعني الفعل يمسك بلطف ، ويستعمل في التعامل مع الأشياء القابلة للكسر ،( إيل-eal ) أداة إسم الفاعل بالنوبية، إذن هابيل يعنى : الماسك بلطف 4- قابيل : ( قب – gap ) يعني الفعل يخنق ، وحتى العرب في السودان يستخد مون هذ الفعل كثيراً ، كأن يقول أحدهم : فلان قبقب فلاناً –أي خنقه فالكلمة أصلاً نوبية ( إيل - eal ) أداة إسم الفاعل بالنوبية هابيل : يعني الخناق 5- إسحاق عليه السلام : يقول الثعلبي في كتابه : قصص الأنبياء صفحة 96 في وصف يوسف عليه السلام( أن يوسف ورث الحسن من جده إسحاق بن إبراهيم، وكان أحسن الناس ، وإسحاق هو الضاحك بالعبرية ) وهو نفس المعنى بالنوبية (الدنقلاوية) ،فالكلمة أصلها (أسو آق - osu ag ) ويعني الضاحك أيضاً 6- إسماعيل عليه السلام : نفس المصدر السابق للثعلبي صفحة 132 يقول ( أن إسماعيل هو شمويل بالعبرية ) ( سميل - Samil ) يعني الشيخ بالنوبية 0 ( وهو لقب لمنصب جامع الضرائب ) 7- إبراهيم عليه السلام : ورد في التوراة – سفر التكوين إصحاح 13 من الآية (1-4) ، ( فصعد إبرام من مصر وإمرأته وكل من كان له ولوط معه إلى الجنوب 2/ وكان إبرام غنياً جداً في المواشي والفضة والذهب 3/ وسار في رحلاته من الجنوب إلى بيت إيل إلى المكان الذي كانت ضمته في البداءة بين بيت إيل وعاي 4/إلى مكان المذبح الذي علمه هناك أولاً ودعا هناك إبرام بإسم الرب ) إبراهيم هوإبرام بن تارح بن ناحوربن سروج .إبرام : بلدة في المحس ، سروج : بلدة في نفس المنطقة أيضاً 8- سارة زوجة إبراهيم عليه السلام : ورد في التوراة- إصحاح 12 آية 5 (فأخذ إبرام ساري إمرأته ولوطاً ابن أخيه ) وفي سفر التكوين إصحاح 17 الآية 5 ( وقال الله لإبرام ساري إمرأتك لا تدع إسمها ساري بل سارة ) ( ساري - sari ) يعني الطيبة بالنوبية الدنقلاوية ، وإلى اليوم يستعمل في التحية ( ساريناقمي - sarain agme ) . 9- يعقوب عليه السلام : ورد في التوراة إصحاح 13 الآية 17 ( أما يعقوب فارتحل إلى سكوت وبنى لنفسه بيتاً ووضع لمواشيه مظلات لذلك دعى إسم المكان سكوت ) كوت : تعني العلامة،( س )أو(ص) : تعني الأرض بالنوبية القديمة ، وهي مرادفة لكلمة (قو- Geo ) المقطع الأول للجغرافيا، علم دراسة الارض. 10- يو كابد: والدة موسى عليه السلام : ورد في التوراة سفر الخروج-إصحاح 4 آية 31 (وأخذ عمرام يوكابد عمته زوجة له فولدت له هارون وموسى ) ( يو) تعني ماما ( الأم) ، ( كابد ) تعني القراصة وهي من أنواع الخبز الفطير غير المخمر وهو النوع الوحيد من الخبز الذي كان مسموحاً لبني إسرائيل بأكله في رحلتهم الطويلة كما جاء في التوراة - سفر الخروج إصحاح 12 الآية 15( سبعة أيام تأكلون فطيراً فإن من أكل خميراً من اليوم الأول إلى السابع تقطع تلك النفس من إسرائيل ) كذلك وصفت القراصة في التوراة بخبز المشقة، ولذلك اعتمد عليها بنو إسرائيل طوال رحلتهم الشاقة لأ نها لا تحتاج إلى جهد كبير في الإعداد جاء في سفر التثنية إصحاح 6 آية 3 ( سبعة أيام تأكلون فطيراً خبز المشقة لأنك بعجلة خرجت من أرض مصر ) وعن سبب تسمية القراصة بالكابد ، نرجع إلى الأصل النوبي ، ( كا ) تعني البيت ( بود) تعني العراء أي المكان الخالي من البيوت المعنى الكلي : اللا بيت ، أو المكان الخالي من البيوت 11- موسى عليه السلام : موسى : يعني بالنوبية المرفوض وغير المرغوب فيه ، وينطق بالنوبية ( موسّا - Mossa ) ، ويؤكد ذلك ما جاء في التوراة عن سبب التسمية سفر الخروج-إصحاح 2 آية 5 ( فنزلت ابنة فرعون إلى النهر فرأت السفط بين الحلفا (6) لما فتحته رأت الولد وإذ هو يبكي ( 7) ودعت إسمه موسى وقالت إني انتشلته من الماء) واضح هناسبب التسمية، إذ أنها اعتبرته غير مرغوب فيه من قبل أهله ولذلك ألقوه في الماء 12- مدينة عبري في شمال السودان : الإسم القديم هو ( أبرتي - abirti ) وهو إسم يطلق على أطراف القماش بعد ثنيها وخياطتها لتكون أكثر متانة ، وإسم أبرتي تشبيه للبحر حين انفلق لموسى عليه السلام بالقماش بعد شقه و ثني طرفيه وخياطتها علماً بأن إسم البحر يطلق على النهر أيضاً في اللغة العربية ورد في كتاب قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار صفحة (70) عن معنى العبرية (يقول الدكتور إسرائيل ولفستون أن لفظ عبري يعني العبور بالعبرية وهو نفس المعنى بالعربية). 13- التوراة : ( توراه - Torei) يعني عمود المحور الرئيسي في الساقية النوبية، وينقل الحركة من التروس إلى (أتي –atti ) الذى ينقل الماء بدوره 0 ويوجد سفر في التوراة بإ سم ( عدد) وفي رواية أخرى(عتت) أما العمود الثاني في الساقية النوبية فيسمى ( مشي -mishi )0 14- قارون : ( قرّن- Gorren ) يعني الفِرح أو المسرور بالنوبية الدنقلاوية . تابع 15- عيسى عليه السلام . (أسي -Asse ) يعني بالنوبية الفسيل offset وهو فرع ينمو من البراعم الإبطية للساق الأصلية، ويكون لهذا الفرع مجموعاً جذريا مستقلاً ومجموعاً خضرياً يمكن فصلهاً عن النبات الأم ونقلها إلى مكان آخر، وهو ما يسمى علمياً بالتكاثر الخضريVegetative Reproduction ، مثال ذلك نبات الموز والنخيل .ولعل الشبه واضح في أن كلا الحالتين لا وجود فيهما للعنصر الذكري وفي الآية (25 ) من سورة مريم يقول الله تعالى ( وهزي إليك بجزع النخلة تساقط عليك رطباً جنياً ) فالعلاقة واضحة بين السيدة مريم والنخلة ، فهي إنفصلت عن البشر وصامت عن الحديث معهم ولكن صلتها بالنخلة لم تنقطع وذلك في أحلك الظروف وذروة الأزمة من العادات المتواترة عند النوبيون إنهم ما زالوا يستخدمون عصير التمر كطعام مفضل للمرأة النفساء وذلك في الأيام الأولى للولادة. 16- الإنجيل : ( أنجي -Angi ) يعني الحياة و( آنجي) يعني الفعل يحيا، أما ( إيل -eal ) فهو أداة إسم الفاعل كما ذكرنا من قبل المعنى الكلي للإنجيل هو : المحيي . نهر النيل : ( ني - ni ) يعني الفعل يشرب ،( إيل - eal ) أداة إسم الفاعل نيل :يعني الشارب ولكن إذا أضيف إليه النون وأصبح ( نيلن - Nealan ) فيعني المشرب معلوم أن النيل يطلق على نهرالنيل من المنابع في منطقة البحيرات الإستوائية إلى المصب في البحر الأبيض المتوسط كما نجد الأثر النوبي في إسم مدينة( نيمولي ) في جنوب السودان ( ني ) يعني الفعل يشرب كما ذكرنا سابقاَ ، ( مولي molai ) يعني الجبل بالنوبية المحسية ، ونفس المقطع يوجد في إسم جبال( الهمولايا ) في قارة آسيا . 17- جبل توتيل في مدينة كسلا : ( توتّي - tootty ) يعني الفعل يصعق أو يرمي أرضاً أو يرفس ،( إيل ) أداة إسم الفاعل كما في الأفعال السابقة0 وقد يكون لهذا الجبل علاقة بموسى عليه السلام. 18- جبل التاكا في مدينة كسلا: (دكّا - dacka ) ويعني السطح الذي يمكن الجلوس عليه– عادة يصنع من الطين أو الحجر 0 وكان يستخدم قديماً كمقعد للجلوس وطاولة توضع عليها الأواني المنزلية. الخير محمد حسين/الطائف أواصل في هذه الحلقة ما بدأناه في الحلقات الماضية عن المعاني النوبية في أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأعلام هنالك روايات عديدة عن هبوط آدم عليه السلام في الهند في أول الأمر، وهناك بعض الأسماء التي تحمل معاني نوبية في أماكن كانت تتبع للهند سابقاً، على سبيل المثال: *كاتوماندو : العاصمة النيبالية، وتعني بالنوبية جملة (أهبط هناك) كتى:تعني فعل الأمر (أهبط) ، ماندو: تعني (هناك) *جامو: تعني بالنوبية فعل الأمر( أجمعوا) أو التقوا *كشمير: تتكون الكلمة من مقطعين ، كشي : يعني بالنوبية العشب مير: يعني الفعل يقطع ، مار: تعني القرية أو البلدة الصغيرة ، كما نجد المقطع الأخير في قرى نوبية ، مثل : حيثمار، مسيدمار ، كرودمار، دشمار *هند: (إند- Indi ) تعني الأم بالنوبية *الفرس: بالفارسية تنطق (برسى) ، ( برسي- barisi ) تعني بالنوبية صيغة الجمع للسجاد ، والمفرد ( برس) تعني سجادة *الكلدانيون: ( كلد) يعني الفحم أو الجمر بالنوبية ، وهي إسم لبلدة أثرية في المحس(شمال السودان) ولكنها تنطق حالياً ب ( كلتوس ) حولت الدال إلى التاء، أما (أوس) فهي لاحقة رومانية أضيفت إلى كثير من المدن بعد دخول الرومان في مصر والسودان *الأكديون: ( أكد ) وهي تعني الغلام الذي لم يبلغ سن الرشد ، والبلدتان، أكد وكلدوس(كلد) هما في نفس المنطقة التي ذكرنا فيها الآثار الإبراهيمية في الحلقة الماضية ، وكلتا البلدتين نجدهما في بلاد ماوراء النهرين *الأشوريون : (أوش) مدينة في شمال العراق على نهر دجلة وتعني بالنوبية (المحسية )العبد أو الخادم وتنطق(أوشّي) أما المقطع الأخير (أور) فيعني الملك *يوشع بن نون: (خادم موسى عليه السلام ) هو( أوشي ) بالنوبية ( المحسية)، علماً بأن حرف العين لايوجد في النوبية *هامان: يعني الرجل الثاني أوالنائب ، وذلك بلغة جبال النوبة (غرب السودان) وتوجد مفردات كثيرمشتركة بين النوبة في الشمال والغرب على سبيل المثال لا الحصر : ، المولود الأول في الغرب هو (كوكو) وفي الشمال (ككا) أو كقا أسماء أيام الأسبوع هي نفسها تقريباً، وإلى عهود قريبة كان يوم السبت عطلة دينية عندهم ، ولا يعرف أحد السبب *أور شليم: (أور) تعني الملك بالنوبية كما ذكرنا في الحلقات السابقة ،والمعنى ( الملك شليم) *أردن: (أور ) تعني الملك، أما (دان) فلها معنيان في قاموس الكتاب المقدس صفحة 356-357، (الأول:إسم عبري معناه (القاضي) الثاني:إسم شخص هو خامس أبناء يعقوب، وشمعون هو أحد مشاهير سبط ( دان) وهو كان إبن سرية ) ، ولكن المعنى النوبي للأردن هو( الملك دن) *السويس: ( أوسّّي ويس) تعني البرزخ أو المعبر الطبيعي الذي يفصل بين ضفتي النهر أو البحر *تونس: (تونسّي) تعني بالنوبية البحيرة الداخلية ،( تو) تعني البطن أو الداخل،( أسّي) تعني الماء (النون) أداة الإضافة *قرطاج: ورد في جريدة القدس بتاريخ 28/5/98 العدد2813 تحت عنوان ( زوجات سفراء العرب في واشنطن يجمعن التبرعات للمؤسسات الإمريكية) على لسان محمد دبلح مراسل الجريدة قال: (وقد إسترعى انتباهي التعليق الذي رافق رقصة اليسار ملك قرطاج الذي يروي قصة اليسار بنت الملك صور الذي كان قبل وفاته يريد أن يورث الحكم لها ولأخيها ولكن أخاها رفض أن تشاركه اليسار الحكم ، فدبر مؤامرة ضدها وانتهت بقتل زوجها رئيس الكهنة وهربها مع مجموعة من أنصارها على ظهر سفينة حلت بهم الرحال إلى تونس وتعرفوا على ملكها الذي عرض الذي عرض عليهم بيع قطعة أرض بمساحة جلد ثور، فقامت اليسار بتقطيع الجلد إلى شرائط وحوطت به منطقة كبيرة هي قرطاج (المدينة الحديثة) (قر) تعني بالنوبية (الثور) ، (تيج) تعني الشريط ، كما تعني المبلغ الذي يدفع مقابل المخالفة أو ارتكاب جريمة ما *أنكا: ( كا)تعني البيت ، أنكا :تعني بيتنا، إنكا :تعني بيتكم، مانكا: تعني ذاك البيت، بنكا: تعني بيت الرب أواصل في هذة الحلقة عن الأسماء التي تحمل معاني نوبية واتجاه رحلة موسى عليه السلام بعد إنقاذه بني إسرائيل من مذلة المصريين الجيزة* أصلها (قيسي) وتعني الإهرامات بالنوبية ومفردها قيس ) وكذلك تطلق نفس الكلمة على محصول التمر والغلال عند وضعها في شكل هرم0 ورغم أن المفردة نوبية الأصل إلا أن العرب في السودان يستخدمونها أيضاً لنفس الغرض ولكنهم ينطقونها (القيساب)0 أبوالهول* تتكون من مقطعين (أبل:تعني الحافة العالية التي يسببها تعرية مياه النهر( هول) وتنطق(كول)أيضاً وتعني: صاحب أو(ذو ) كما نجدها في اسماء كثيرة في السودان، عرش كول:صاحب العرش- كدى كول: صاحب الثوب-أمبو كول: صاحب أشجار النخيل-كلي كول: صاحب الساقية0 والمعنى الكلي لأبل هول هو : (ذو الحافة العالية)0 وقلب الكاف هاءً مشاع في النوبية مثال لذلك: (جهر- جكر)تعني الصنارة،(جهد- جكد) تعني الإدام0 تود عنخ آمون* *تود عنخ آمون:الإسم يتكون من ثلاثة مقاطع ? تود أوتوت : تعني الإبن ?ونجدها في أحمنتود: إبن أحمد – أمبابتود: إبن أبينا-شمنتود: إبن شمد، وهكذا00 كلها أسماء نوبية 0 عنخ: أصلها (آنج-Anch )وتعني الحياة، ويوجد نفس المقطع في الإنجيل كما بينا ذلك في الحلقات الماضية 0 أمون: تعني الماء وهي مرادفة لكلمة (أسي) والمعنى الكلي :إبن ماء الحياة0 ويوجد نفس المقطع في المدينة السودانية (أمون تقو)الإسم القديم لدنقلا العجوز وتعني :وادي أمون0 واحة سيوة* سيو: تعني الرمل0 اسوان* تتكون من مقطعين (أسي)تعني الماء( وان)صفة للإندفاع المياه بممر ضيق كما في الشلالات مثلاً0 كدرو* الثوب الأبيض0 سوبا* التيار الجارف سواء كان هوائياً أو مائياً، ويطلقها البحارة في النيل على التيارات الهوائية القوية والتي هي دون ال ( كشوار: الإعصار بالنوبية) وهو الإسم القديم ل ( كجبار) وهو الشلال المعروف بشلال كجبار في شمال السودان 0 وقد يكون سبب تسميتها التيارات القوية في مياه النيل الأزرق، وقد ورد في التوراة إسم (بحر سوف)0 هنا يجب أن نعرف بعض الحالات التي تقلب فيها الحرف إلى حرف آخر في اللغة النوبية في مفردات عدة، مثال لذلك: الفاء تقلب باءً التمر بالنوبية( فنت-fent ) (بنت-bent ) الكلام بنجد- فنجد)0 والتيار القوى (سوبا-سوفا) وهذا النوع من القلب مشاع حتى في أوساط السودانيين الذين يتحدثون بالعربية يقلبون الذال والزاي إلى الدال أو الضاد والعكس أحياناً، مثلاً : ( كذب-كضب) ( ذنب- ضنب)0 أسماء أخرى تحمل معاني نوبية اسرائيل* تتكون من مقطعين(إس)عطاء وفعله (إسا)اما إيل: فهو أداة إسم الفاعل كما ذكرنا في الحلقات السابقة،والمعنى الكلي هو : العطّاء أي كثير العطاء كريم)0 هودي* فعل يعبر به عن عملية إصطياد الأسماك بالأيدي دون إستخدام أدوات الصيد، وقد تكون لهذا الفعل علاقة باليهود0 إذ أنهم أي اليهود اكتسبوا الإسم بعد قيامهم بعملية الصيد المحرمة يوم سبتهم، وهم أصلاً من بني إسرائيل0 اتجاه رحلة بني إسرائيل بعد خروجهم الأول من مصر:-0 الرحلة الأولى لبني إسرائيل كانت من الجنوب إلى مصريقول الله تعالى في القرآن الكريم(قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير أهبطوا مصراً فإن لكم ما سألتم وضربت علهم الذلة والمسكنة وباؤوا بغضب من الله)0عبر عنها القرآن الكريم بالهبوط كما عبرت التوراة عن عودتهم بالصعود ?أي الإتجاه نحو الصعيد (الجنوب) إلى حيث أتوا أولاً 0 فالهبوط أي النزول في وادي النيل يعني الإتجاه نحو مصب النيل كما يعني الصعود العكس – نحو المنابع النيلية - ومهمة موسى عليه السلام كان تحرير بني إسرائيل من عبودية المصريين، علماً بأن مصر آنذاك كانت تطلق على الأجزاء الشمالية من السودان الحالي حسب ما أجمع عليه المؤرخون0 في التوراة-سفر الخروج- إصحاح (آية (8 ) على لسان موسى عليه السلام(فنزلت لأنقذهم من أيدي المصريين واصعدهم إلى أرض جيدة واسعة تفيض عسلاً ولبناً 0وملاحظة عابرة في السرد التوراتي عند خروجهم من مصر توضح ذلك أكثر لأن بعض المواقع التي مروا بها في خط سيرهم (العودة ) معروفة بأسمائها القديمة إلى اليوم0 ورد في التوراة –سفر عد-إصحاح (33) آية (5) { فارتحل بنو إسرائيل من رعمسيس ونزلوا في سكوت ثم ارتحلوا من سكوت(منطقة أثرية في شمال السودان) ونزلوا في إيثام التي بطرف البرية ثم ارتحلوا من إيثام ورجعوا على فم الحيروث(قد تكون خشم القربة) وعبروا في وسط البحر إلى البرية وساروا مسيرة ثلاثة أيام في برية إيثام ونزلوا في مارة ثم ارتحلوا من مارة وأتوا إلى إيليم( بلدة قديمة تقع جنوب عطبرة بين نهر عطبرة ونهر النيل شرق الزيداب)وكان في إيليم إثنا عشرة عين ماء وسبعون نخلة فنزلوا هناك ثم ارتحلوا من إيليم ونزلزا على بحر سوف (النيل الأزرق كما وضحنا سابقاً ?فقلب حرف الفاء باءً شائع في النوبية مثلاً: للتمر : بَنت وفنت- والكلام بنجد وفنجد)ثم ارتحلوا من بحر سوف ونزلوا في برية سين،(برية سين : تعني بالنوبية : سينار وهو الأصل لإسم سنار المدينة السودانية، سين: تعني السرة بالنوبية أما (آر) فتعني البرية والأرض والمنطقة وتوجد مناطق نوبية كثيرة شبيهة مثل : كمنار: أرض الجمل- تمنار: أرض البطيخ- حيثمار:أرض الحيثيين 0 نجد كثيرأ من الأسماء النوبية منتشرة في بقاع العالم مما يجعل البعض يظن أن النوبيين أتوا منها والصحيح العكس وذلك لقدم الحضارة النوبية مقارنة ببقية الحضارات 00 ( ثم ارتحلوا من برية سين ونزلوا في دفقة) وتستمر الرحلة وأثاء الرحلة قاموا بختان جميع أبناء هم الذين ولدوا في مصر أثناء الأسر وفي رحلتهم الطويلة 0 ورد في التوراة بأن المنطقة التي ختنوا فيها أبناء هم سميت بإسم المختونين، والبلدة التي تحمل هذا الإسم في السودان هي ( مدينة مريدي) في الإقليم الجنوبي ? ومريدي باللغة النوبية تعني (المختونون) 0 إسرافيل• أسِّر) تعني البوق وتعني أيضاً والمعنى الإجمالي نافخ البوق0( أُفيل) تعني النافخ،•القارورة،• ميكائيل :• والمعنى العام هو: جامع(ُمكي)فعل يعبر به عن جمع ثمار التمر عند الحصاد،• الثمار0 وكما ذكرنا أنعزرائيل:أصلها(إدرائيل)وتعني المشل للحركة وفعله (أدر)•• القلب بين الحروف شائع في معظم اللغات0 وبالنوبية عندما يقال(إجين أدركون) يقصد بها أن سم العقرب تمكن فيه وجعله لا يتحرك وأصبح بمثابة الميت0 وهنا أريد أن أوضح أن جميع الأسماء التي تنتهي باللاحقة (إيل) تنتمي إلى اللغة النوبية علماً بأن إيل هي أداة إسم الفاعل في النوبية0 مملكة علوه:أصلها ( أللوه)ألّى:تعني:• والمعنى العام هو : قائل الحق والكلمة نفسها موجودة(-wei وه) تعني : قائل،•الحق،• في المقطع الأول من أغنية الساقية النوبية(أللوه000 ألودا) والتي يرددها (أورتي) عندما يشغل السقية0 وفي التوراة ورد أن موسى عليه السلام ينتمي إلى قبيلة اللاوىوفي قناة العربية بتاريخ 8/يوليو2005? ذكر الكاتب أسامة أحمد المصطفى ما يلي: ( القبائل الحالية التي تعيش في جنوب السودان وبالتحديد الدينكا والنوير والشلك طارئة على إذ أنها نزحت إلى جنوب السودان في القرن السابع عشرالمناطق التي تعيش فيها ?• فبعد أن قضىالميلادي ( هكذا تقول أساطيرهم ) إنهم بقايا شعب (اللو) العظيم ?• هاجر فصيل منهم لمناطقفيضان عظيم على حضارة شعب (اللو) على شاطىء بحيرة فكتوريا ?• بينما واصل فصيل صغير منهاالجزء الأكبر منها في مناطق المستنقعات الحالية ?• مسيرتها وهم الشلك إلى موقع مدينة الخرطوم الحالية)0 وفي نفس المصدر(ويذكر صاحب كتاب الطبقات محمد نور ضيف الله (1727-1809)أن قبائل الشلك أغارت أكثر من مرة على وسرعانمدينة (أليس)وهي تقع مكان مدينة الكوة الحالية جنوب الخرطوم 180 كيلو متر،• وكانت الكثرة الغالبة منهم من الأعراب الذينما اختلطوا بالقبائل المجاورة لهم ?• اختلطوا بالسكان من بقية الدولة النوبية المسيحية المنهارة . وتشير كل الدلائل على وهذهأن السلطنة الزرقاء أو سلطنة الفونج هي خليط من الشلك والنوبيين والعرب ?• التركيبة هي التي سادت حتى الآن وهي الأساس في التكوين الديمغرافي للسودان الحديث ) 0 *رقصة الكمبلا: كا: تعني البيت ? بلى: العرس أو الزواج، والمعنى الكلي : زواج البيت0 *دينكا : دين: تعني الأصل ? كا: تعني البيت، المعنى الكلي : بيت الأصل0 ? وتطلق على رأس الجزيرة في النيل أي الجزء الذي بدأ به تكوين الجزيرة0 *كردفان: كرد: الحصى أو الرمل ذو الحبيبات الكبيرة، فان: يقذف ? والمعنى العام : الرمال المتحركة0 اللغة النوبية والحضارات القديمة(6) الخير محمد حسين-الطائف في هذه الحلقة سأذكر بعض الكلمات النوبية في القرآن الكريم والتي كان العرب يستخدمونها آنذاك، وقد رجع مؤلف مباحث في علوم القرآن الدكتور / مناع القطان أصول هذه الكلمات إلى الفارسية والحبشية والصحيح أنها ترجع إلى الأصول النوبية ولأن اللغة النوبية رغم احتوئها للتاريخ الإنساني إلا أن الإهمال المتعمد الذي ألمّ بها من قبل المسؤلين في شمال وجنوب الوادي كان سبباً كافياً لتجاهل الآخرين بأسرار هذه اللغة، وبرز ذلك جلياً في أعمال كثير من الكتاب والباحثين يرجعون المسميات النوبية القديمة إلى حضارات أخرى برزت في الوجود بعد الحضارة النوبية بمراحل زمنية متفاوتة واليكم بعض الكلمات ذات الأصول النوبية في القرآن الكريم منها:- • قسورة) : قال تعالى( كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة) وهي تتكون من مقطعين قوس: وتعني أسفل الحلق أي الجزء الأمامي للرقبة، ورل: تعني يتشبث أي يمسك مع القفز ( قوسورل) هو اسم صفة للحيوان المفترس وذلك بالنوبية • حطة :قال تعالى في سورة البقرة ( وقولوا حطة وادخلوا الباب سجداً ) حطة تعني الحاجز بالنوبية وهي تعني نفس المعنى في القرآن فعندما يقال بالنوبية( حطه أكي ميرن) يقصد بها: بيني وبينك حاجز • هش: قال تعالى في سورة طه على لسان موسى عليه السلام ( وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى) هش تعني : قف للحيوان بالنوبية0 وتعني نفس المعنى في القرآن الكريم • بساً: قال تعالى في سورة الواقعة واصفاً أهوال القيامة ( وبست الجبال بساً) بسِّ : تعني الفعل ينفجر ويتفتت بالنوبية وفي القرآن الكريم تعني التفتيت والانفجار • تور: قال تعالى في نفس السورة (أفرأيتم النار التي تورون) تور : تطلق على الفعل يشتعل وعلى إسم آلة الكير التي يستخدمها الحداد في نفخ النار وذلك بالنوبية في الشمال والغرب وفي القرآن الكريم نفس المعنى أي: توقدون • قرِّتي : قال تعالى ( قرة عين لي ولك ) قرتي بالنوبية تعني: الفرح وسبق أن ذكرناها في إسم قارون في الحلقات السابقة • دكاء : هي المنضدة أو المقعد من الطين قال تعالى ( فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخرموسى صعقاً) سبق أن ذكرنا بتوسع في الحلقات السابقة عندما شرحنا معنى توتيل تاكا • إدا: قال تعالى في سورة مريم( لقد جئتم شيئاً إداً) أودِّي : تعني الفضيحة والعار بالنوبية هنا يجب أن أوضح للأخوة القراء ان الكلمات النوبية المذكورة آنفاً كان العرب يستخدمونها بجانب ألفاظهم العربية ولذلك نزل بها القرآن الكريم • -:قطع أثرية تحمل أسماء نوبية في متاحف العالم • هنالك كثير من القطع الأثرية الموجودة في متاحف العالم والتي تحمل أسماء نوبية كما توجد معي صور لمجموعة من هذه الآثار ولكني لم أتمكن من ارفاق الصور لنشرها وذلك لوجود بعض الصعوبات الفنية واكتفيت بالقليل منها مع التعليق الذي ورد في أسفل بالإضافة إلى شرح الأسماء النوبية التي احتوتها،• منها :- تمثال الملك استوب أيلوم: ورد في كتاب لغة آدم أن هذا التمثال وجد في قصرماري مطلع الألف الثاني قبل الميلاد منحوت من بازلت أسود، ارتفاعه 152سم الآن في متحف حلب بسوريا أستوب أيلوم: أستوب: تعني خواض البحر. أيلوم: تعني التمساح، المعنى الكلي بالنوبية(التمساح خواض البحر)(ملاحظة شكل التمثال) تمثال كودرو:نقلت هذه الكودرومن بلاد بابل إلى سوس كغنيمة حربية في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، يتكون من حجر كلسي أسود، إرتفاع( 50 سم) ألآن في متحف اللوفر في باريس . كو: تعني الأسد درو: تعني كبير السن المعنى الكلي بالنوبية( الأسد الأكبر)ء تمثال العجل حامل الصاعقة( أدد)إله العاصفة: يوجد ضمن مجموعة من الأشكال في مسلة الملك نبوكد نصر الأول، مكون من حجر كلسي ارتفاعه( 55,9 سم) الآن في المتحف البريطاني – لندن أدد: تعني الصاعقة بالنوبية تمثال جرسو: ثور برأس بشرية من العصر السومري الجديد حوالي( 2150 سنة) قبل الميلاد، مكون من حجر الدهن ارتفاعه (12 سم) الآن في متحف اللوفر في باريس0 جر :أي قر: تعني بالنوبية الثور حصن سملنصر: نوبي يحمل غزالة ويمسك برقبة نعامة من القرن الثامن قبل الميلاد ومكون من عاج ارتفاعه ( 3, 13سم) وتعني بالنوبية : على درب شيخ المكر الآن في متحف بغداد تمثال أدد نيراي : في مسلة للملك وجدت في كارانا( تل الرماح) مكون من مرمر إرتفاعه ( 130 سم ) الآن في متحف بغداد أدد نير: تعني بالنوبية مطر الصاعقة **في الختام أود أن أؤكد أن الحضارة النوبية رغم ثرائها وعظمتها وعلاقتها بحضارات عتيقة إلا أن ما نجهله عنها أكثر وأعظم أتساءل لماذا هذا الإهمال المتعمد لهذه اللغة العريقة؟؟أرى أن الإهتمام الذي تجده النوبية من جهات خارجية أعظم وأكبر بكثير مما نبذله نحن في داخل السودان على سبيل المثال : وجدت عند الأخ الدكتور/ حسن عوض على ساتي-جامعة الخرطوم- كتاباً باللغة النوبية (حروف لاتينية) عن قواعد اللغة النوبية لمؤلفه البريطاني الذي عمل مدرساً في مدرسة دنقلا الثانوية فترة طويلة – لا أذكر إسم المؤلف - والكتاب من الحجم الكبير يحتوي على أكثر من ألف صفحة مليئة بالقصص التراثية والشعر والحكم والأمثال النوبية بجانب قواعد اللغة النوبية الجديربالذكر أن الأخ الدكتور/ حسن لديه بحث عن المفردات المشتركة بين النوبية واللاتينية فأرجو أن يرى النور قريباً ومن هنا أسجل صوت شكر لهذا الباحث البريطاني الذي قدم للحضارة السودانية ما عجز عليه أهلها في السودان يستحسن بل يجب علينا أن نبذل الكثير والكثير في سبيل إظهار هذا التاريخ المنسي وأن تكون الجهود الخارجية متممة لما نبذله نحن في الداخل ولعل السبب الرئيسي لقيامي بهذا البحث المتواضع هو خشيتي على زوال هذه اللغة وزوال الحقائق التاريخية معها , كما كان خوفي أشد من أن تسود الإفتراضات الوهمية في حقل الدراسات الحضارية كما هو الآن في نمو مضطرد دون رقيب أوحسيب والله أسأل أن يحفظ تاريخنا من أيدي العابثين وأن يعيد لبلادنا( السودان) مجده التليد وفي ختام الختام أقول: كان هدفي وسيظل هو إبراز الجوانب التي أراها قاتمة في ميدان البحوث والدراسات إيماناً مني بأن الحضارة الإنسانية هو أصل مشترك تلتقي عندها الشعوب والأمم بمختلف ثقافاتها ومواقعها كما أن الجهود التي تبذل هي جهود مشتركة تأتي ثمارها لخدمة الإنسانية جمعاء0 ومن هذا المنطلق تأتي أهمية عرض الافكار والآراء على أوسع مجال والوصول بها إلى مرافئ الحقيقة بهدف إثراء الجهود المبذولة في حقل الدراسات الحضارية من حيث أن الإنسان وحضارته نبع أساسي مشترك **المراجع:- 1-القرآن الكريم 0 2-الكتاب المقدس-دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط0 Arabic Bible 043-UBS-EBF1996 Series 7-5M 3- أطلس الكتاب المقدس-دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط0 4- لغة آدم –محمد رشيد ذوق –جرس برس-الطبعة الألى 1995 طرابلس لبنان 5- البداية والنهاية للإبن كثير 6- قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار 7- قصص الأنبياء –أبي إسحاق احمد النيسابوري المعروف بالثعلبى 8- قصة الحضارة- ول ديورانت-ترجمة زكي نجيب محمود الطبعة الرابعة-مطابع الدجوي-القاهرة عابدين-1973 9- قاموس الكتاب المقدس –لنخبة من اللاهوتيين- الطبعةالسابعة 1991-دار الثقافة-1298 القاهرة 10- مجلة الدراسات السودانية (أعداد مختلفة)ء 11-جريدة الشعب المصرية-27/8/96 12-جريدة القدس اللندنية-العدد2813 13-زيارات ميدانية لبعض الشخصيات من جبال النوبة ومن قبائل الميدوب0 حركة وسائل النقل النهري وانعكاساتها على مسميات المواقع ارتبطت حياة كل من العناصر السكانيةلوادى النيل من منبعه إلى مصبه بنهر النيل وواديه الخصب . فأهل النوبة التي شملت في التاريخ القديم للسودان والنوبة المصرية حتى أدفو قد اشتهروا بصناعة المراكب الشراعية وبفنون الملاحة وخاصة أثناء ذروة الفيضان عكس اتجاه التيار من الشمال إلى الجنوب محترقين نحو ست جنادل تقع بين أسوان والخرطوم ثم يعودون في رحلتهم مع تيار النهر وشمالا حتى الدلتا ولم يكن لدى الملاحين منهم خرائط ترشدهم عن مواقع البلدان والجزروالجنادل والمواضع السهلة والخطرة على الملاحة 0 لذا فقد أعتمدوا على وصف وتسمية كل موقع بما أشتهر به من صفة 0 وقد نلاحظ لدى الباحث أن كلمة (سو )والتي قصد بها المياه تتقدم كثيرا من أسماء المواقع ذات الصفات المتميزة في مجرى النهر 0فنهر (السوبات) معناها المياه المنتشرة والمتسعة وإلى الشمال من الخرطوم يقع خانق (سوبلوقة) ومعناها هدار أو مذراب المياه أو مخرجة ومن الشمال منها تقع منطقة (سوكود)Sokode لتشمل الجندلين الثالث والثاني ومعناها المياه ذات الاحتكاك الشديد بالقاع أو بصخور الجنادل ويقع ضمنها كل من موقع (سو واردة)so warda ومعناها المياه المتفرعة ثم جندل(سونجى) Songi الشهير إلى الشمال من جندل عكاشة في السودان ومعناها المياه ذات الزئير أو المزمجرة من جراء شدة سقوطها من بين الجنادل ذلك في مجرى النيل في السودان أما في مصر أمام باب كلابشة مباشرة حيث تختنق المياه وتحدث بعض الدوامات المرتدة نحو الجنوب فقد أسموا هذا الموقع (سلوكي)Soloke ثم إلى الشمال من خانق كلابشة يقع موقع (سورجى)Sorgi وتعنى المياه المرتعشة ثم (سورا).Sora إلى شمال سد خزان أسوان تقع جزيرة سولوجه (soluga) وعندهاتكثر دوامات المياه ويشتد سقوطها 0ثم يأتى إلى الشمال منها موقع مدينة(سوان) Sowan وهى أسوان الحالية فقد أضيف إليها حرف الألف أخيرا وسووان تعنى المياه العميقة بالنسبة لما لجنوبه من المجرى حيث موقع الجندل الأول الذي بنى عليه سد خزان كما تعنى سووان بئرا بلغة نوبيون جبل ميدوب شمال دارفور وقد يكون اسم أسوان ماخوذعن البئر الأثرية الموجودة منذ زمن الفراعنة في جزيرة أسوان حيث استخدمها (أراتوستين)في تقدير محيط الكرة الأرضية.ثم وصل الملاحون شمالا بمراكبهم الشراعية التي لم يكن لها بديل آخر للمواصلات إلى موقع بلدة اسنا فأسموها (سونا)Sona ومعناها المياه الهادئة أو النائمة ثم أضيف إليها حرف الألف مثلها مثل أسوان وأسيوط في عصر دخول العرب مصر ثم أتوا إلى موقع (سوهاج)Sohag وأسموها كذلك ومعناها المياه الغزيرة أو المرتفعة ثم (سويوت)Soute وهى أسيوط الحالية ثم وصلوا إلى(سومالوت) Somalot سمالوط الحالية ومعناها المياه الضحلة- علما بأن أسماء اسنا وسوهاج وسمالوط لا تعنى شيئا باللغة العربية. كما تدل مسميات بعض البلدان والمواني الواقعة على الساحل الغربي للبحر الأحمر أن أولئك الملاحون كانوا يقودون السفن البحرية التي كانت تبحر هناك أيام قدماء المصريين خلال قناة تربط نهر النيل بخليج السويس وجنوبا نحو بلاد بونت لجلب التجارة منها حيث أطلقوا أسماء :سوويس(السويس).سوفاجا(سفاجا).سو واكن(سواكن) حتى وصلوا إلى الصومال(سومال) جنوبا وجميعها تحمل دلالات ومعانى هيروغليفية ونوبية منبثقة من اللغات الحامية الأصلية. وتحمل كثيرا من البلدان والمواقع على جانبي المجرى وفى وسطه أسماء تدل على أشكالها أو المعالم الطبوغرافيه التي تميزها عن غيرها من المواقع ففي منطقة مروى في السودان تقع جزيرة(مقرات)Mognrate وهى في الأصل(مق-ن-ارتى)Mognarti ومعناها جزيرة الكلب وأيضا بلدة (أمبكول)Ambocol الواقعة إلى شمال منها وأخرى في منطقة الجندل الثاني فتعنى (البلدة ذات أشجار الدوم)مثلها مثل جزيرة (أمبونارتى)Ambonarti جنوبي مدينة أسوان ومعناها جزيرة الدوم0 والى الجنوب من دنقلة حيث أنحناءالنهر عند موقع (كورتى)Korti ومعناها الركبة تشبها بشكلها وعند دنقلة تقع بلدة(القولِد)Golid ومعناها الحفائر الأثرية كما أسموا بلدة عبرى باسم ما ينتشر فيها من نباتات طبيعية (أبرى )وهى نباتات السنمكة الطبية التى تنمو على جروفها بصورة غزيرة إلى يومنا هذا –والى الشمال منها فى الغرب تأتى قرية(سلم)Salam لغزارة نمو شجيرات السلم الشوكية فيه والى الشمال من جندل دال بنحو عشرة كيلومترات تقع بلدة(كلوب)Kulb ومعناها الصخر حيث يتميز عندها مجرى النهر بحافات صخرية عالية من الجرانيت والديوريت شديدة الصلابة وهى تخنق المجرى إلى نحو 70متر فقط0وكان الاسم القديم لهذا الموقع قبل دخول العرب وتسميته بعكاشة هي(كلو أرومى)ومعناها الصخور السوداء مثلها مثل موقع (كلو أرومى)بقرية امباركاب الواقعة إلى الشمال من(كلابشين باب)Kalab Shin Bab أو خانق كلابشة في النوبة المصرية40كم جنوب السد العالى0وإلى الشمال من جندل(سونجى)في منطقة الجندل الثاني يمر النهر بانحدار شديد وعلى فرعين حول جزيرة(تنجور)Tungour ومعناها المندفع أو السريع ثم يمر شمالا بشلال (مسكير)Meskeer عند بلدة اتيرى ومعناها المستحيل اجتيازها والى الشمال منها تقف جزيرة(كاجنارتى)جزيرة الحصان معترضة النهر فى منطقة سرس.أما وادى حلفا فقد سميت كذلك لانتشار أعشاب الحلفاالتى تنمو من جراء ورود مياه السيول على فترات متقطعة عن طريق خور موسى باشا من الصحراء الشرقية. أما أبو سمبل فقد أطلق على موقع المعبد فى الضفة الغربية للنهر وقد أكتشفه الأوروبي(بوركهارت)سنة1813 .أما القرية التي كانت مأهولة بالسكان على الجانب الشرقي للنهر فكانت أسمها(فريق)ومصمص هي (مسامسا)وتعنى الجميلة ذات المجرى الملاحي الخالي من العوائق .أما (ابريم) فترجع تسميتها إلى(بريمس)الروماني صاحب القلعة التي لا تزال باقية فوق سطح البحيرة على منسوب أعلى من 183متر . وعلى مسافة 180كم جنوب السد العالي يقع خور كرسكو على الجانب الأيمن للنهر وهى أصلا كلمة ذات مقطعين(كِر-سكو)وتعنى بالنوبية أن السيل أتى نازلا من الصحراء الشرقية نحو مجرى النيل.ثم تأتى بعدها قرية (السنقارى)أسن قار أو شاطئ النهر وخلف السد العالي مباشرة تقع قرية(تنقار) وتعنى غرب النيل. وسميت بلدة السبوع بذلك الاسم لوجود تماثيل لأبو الهول التى تشبه الأسود على جانبي مدخل معبد السبوع و(المضيق)حيث يضيق وادى النهر عنده الى درجة ملحوظة كما تحمل بعض البلدان فى النوبة أسماء بعض العشائر من العرب المتنوبة كبلدة (الامباركاب)التى استوطنتها ذرية الأمير مبارك نجم الدين .و(جرف حسين)استوطنتها ذرية الأمير حسين نجم الدين أما وادى العرب فقد نسب الى قبيلة من عرب العليقات. وعند الطرف الشمالي للنطاق الصالح للملاحة من مجرى النهر حيث المرسى القديم للمراكب قبل إنشاء خزان اسوان تقع جزيرة فيلة والتي بنى عليها قصر(أنس الوجود)أو معبد إيزيس وأقدم الأبنية فى هذه الجزيرة مقصورة شيدها الملك النوبي (طرهاقة)690-664ق.م وقد أسموها باسم (فاليهFalei)وتعنى المخرج بلهجة الفاديجا أو(بيلار)بلهجة الكنوز وتعنى المخرج أو النهاية بالنسبة للمياه التى تسهل فيها الملاحة والواقعة الى الجنوب منها ثم حرفت أخيرا الى(فيلة) التى لا تعنى شيئا. وإلى الشمال مباشرة من سد خزان أسوان وعلى الجانب الايمن للنهر تنتشر تكوينات من الجلاميد الصخرية والحصى حيث بلدة ( الكرور ) Koror التي تعنى الزلط باللغة النوبية ثم بلدة ( مهتى )Mahati نجع المحطة التى كانت محطة للمراكب الصاعدة فى النهر من الشمال و الجنوب حتى هذا الموقع حيث كان يتم نقل البضائع برا بالدواب وقت انخفاض مناسيب المياه حتى موقع فيلة(الموردة) أمام الجندل الأول فى الشلال. والى الشمال منها نجد موقع(جبل تقوق)Gabal Tagog على الجانب الأيمن للنهر ومعناها القرية الواقعة تحت سفح الجبل .وبعده جزيرة(أمبونارتى)التى كانت تنمو فيها أشجار الدوم تظهر جزيرة أسوان التى كانت تزخر بالنخيل من قبل(فنتين ارتى)Fentin Arti ثم اضيفت اليها حرف الالف لتكون (الفنتين)Elephantine ولم يكن اسمها منسوبا الى تجارة سن الفيل. أما قرية (الجُزيرة)الواقعة فى الطرف الشمالي من مدينة أسوان فقد سميت(أبدنارتى)Abidnarti ومعناها جزيرة نبات العُشر التى كانت تنمو عندها بغزارة أمام مخرج وادى عجاج وورود بذورها مع مياه السيول التى تنحدر من الصحراء الشرقية نحو مجرى النهر. ويشكل نجع(قَروِد)Gerwed أحد نجوع قرية أبو الريش شمالي مدينة أسوان وهى تعنى الأرض شديدة الانحدار نحو النهر وإلى الشمال من قرية الكوبانية غربي النيل يوجد نجع(قرميله)وهى في الأصل(قِر مللي)وتعنى الطريق الصعب الرديء حيث تكثر الرمال الناعمة. واشتهرت بلدة(دراو)بتجارة الجلود التى كانت ترد من السودان عبر القوافل التجارية من أبو حمد الى وادى خريط ثم الى دراو ليتم تصنيعها على هيئة سروج ونعال فسميت كذلك(دِراَوِ)Diraw ومعناها صناع النعال. أما كوأمبو فقد ذكر المقريزى عند دخوله مصر إبان الفتح الإسلامي لها أن منطقة كوم أمبو الحالية كانت خالية تماما من السكان إلا من قرية نوبية صغيرة بجوار معبد كوم أمبو سميت(كوم نبو)Kom nubo عند موقع قرية الشطب الحالية ثم حرفت الى كوم انبو وأخيرا كتبت كوم أمبو خطأ. تحياتى.

_________________
لم تبق كلمة حزن إلا وقالها قلبي لم تبق دمعة عين إلا وأسقطتها عيني فكل ماحولي انهار .. وكل مافي نفسي انهار
فما الذي سيأتي أقسى من الذي مضى ؟والحاضر .. ماذا عن الحاضر ؟ هل سيكون كالماضي الاليم والحزن يسير ويشق الطريق ؟أم أن هناك أملاً ؟ولكني لاأعتقد بأن هناك شيئاً يدعى الأمل لذا اصبحت (حزن السنين )


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 13, 2006 10:22 am 
غير متصل
عضو متميز
عضو متميز
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأحد نوفمبر 06, 2005 10:54 am
مشاركات: 1120
مكان: ~ معبد الاحزان ~
هذا جزء من بحث قام به الباحث النوبي
ونال به شهادة الماجستير في اللغة النوبية
عنوان البحث :اللغة النوبية والحضارات القديمة
إسم الباحث : الخير محمد حسين

اللغة النوبية والحضارات القديمة الخير محمد حسين/
في البدء أحب أن أنوه أن إبراز أهمية اللغات الإفريقية لا تؤثر سلباً على اللغة العربية التي هي لغة القرآن الكريم واللغة الرسمية للبلاد. ويبدو ان البعض ينتابه الشعور بالقلق كلما أثيرالحديث عن اللغات الإفريقية ودورها في الحضارة الإنسانية. فاللغة النوبية كأحد هذه اللغات كانت لها اليد الطولى في حضارة وادي النيل ، وهذا هو الدافع الذي دفعني إلى البحث بغرض الوصول إلى الصلة المحتملة والمباشرة بين أسماء الانبياء عليهم السلام والأعلام والمواقع والأحداث مع اللغة النوبية . وذلك من حيث إتصال اللغة باللغات البشرية القديمة وصلتها القوية بالمعارف القديمة وبين أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأحداث التاريخية والمواقع التي إتصلت بقصص وروايات هؤلاء الرسل والأنبياء. عليهم السلام والهدف أولاً وأخيراً هو إثراء حقول الدراسات الحضارية من حيث أن أصل الإنسان وحضارته نبع أساسي واحد وأمدته على مر التاريخ روافد كثيرة ومتنوعة ومتباعدة من حيث الأماكن والمواقع ولكنها أثرت المجرى التطوري المشترك للحضارة البشرية على مر الدهور حتى وصلت إلينا بشكلها الماثل. فالحضارة البشرية كتاب فقدت صفحاته الأولى، فالولوج من البوابة النوبية قد يقودنا إلى العثور على كثير من الحقائق التي غابت عن الكثير من أرباب الألقاب والأقلام ، وذلك إما عمداً أوجهلاً . فشعاع الحقيقة لا يحجب فهو قابل للظهور مهما طال الزمن أو قصر ، فليس من السهل أن يواكب الباحث التطور اللغوي ولكن هنالك أدلة دامغة تؤكد وتؤيد أقدمية اللغة النوبية وإنتشار مفرداتها في جميع أنحاء العالم القديم . يقول الباحث/ محمد رشيد ذوق في كتابه- لغة آدم صفحة 138- وهو يتحدث عن أقدمية الأراضي المقدسة (علمنا أن وادي النوبة الموجود في الجهة المقابلة للبحر الأحمر، يمكننا أن نطلق عليه وادي النبوة ، حيث أن عدداً من أنبياء الله عليهم السلام قد نزلوا فيه أو ارتحلو إليه، وهناك العديد من الأدلة التاريخية تؤكد ذلك) ويواصل الحديث قائلاً أن العلم الحديث أثبت أن حجم الشعاع الشمسي الساقط على هذه المنطقة الممتدة من مكة المكرمة إلى وادي النوبة يساوي 12. ألف سعرة حرارية شمسية في السنتميتر المربع سنوياً.أما باقي العالم فيتدرج من 16. ألف إلى 18. ألف ثم أقل فأقل هذا دليل علمي حديث على ان هذه المنطقة – مكة المكرمة، المدينةالمنورة ،جدة ، وادي النوبة ،هي المنطقة التي يفترض أنها قد ذاب عنها جليد الكرة الأرضية قبل سواها من المناطق ). وهذا يدل على أن الحياة البشرية بدأت في المناطق المذكورة ، وبديهي أن اللغة التي كانو يتواصلون بها هي لغة الإنسان الأول. فإذا أردنا حل ألغاز التاريخ والكشف عن غموضه، فما علينا إلا دراسة هذه اللغة (النوبية) بكل جوانبها وفروعها المختلفة المنتشرة في شمال السودان وغربه وجنوب مصر . فالقبائل النوبية تنقسم إلى ثلاث مجموعات رئيسة، موزعة على دولتي وادي النيل ( مصر والسودان) : - أولاً/ مجموعة جنوب مصر: من مدينة أسوان إلى أبو سمبل جنوباً و يسكنها الكنوز ولغتهم النوبيه أقرب إلى اللغة الدنقلا وية ، تليها فدجة وتمثل المنطقة الواقعة بين أبو سمبل ومدينة حلفا في أقصى شمال السودان . ثانياً / مجموعة شمال السودان : على التوالي من الشمال إلى الجنوب بدءا من مدينة حلفا : الحلفاويون، السكوت (المحس) ، الدناقلة . ثالثاً / مجموعة غرب السودان :وتتكون من مجموعتين ، قبائل الميدوب في شمال دارفور- وتشارك لغتهم في كثير من المفردات مع اللغة الدنقلاوية . و قبائل جبال النوبة في كردفان . وإذا ما بحثنا عن الرابط اللغوي بين المجموعات المذكورة، نجد مفردات متعددة مع بعض التغيرات في النطق ، ونجد اللغة الدنقلاوية رغم موقعها في الوسط ، نجد مفرداتها تتواجد بكثرة في جميع القبائل النوبية ، حيث نجد مفرداتها في الكنوز وفدجة في المجموعة المصرية ، كما نجد مفرداتها عند مجموعة غرب السودان بشقيها- الميدوب وجبال النوبة. ورد في كتاب قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار نقلاً عن كتاب تاريخ الحكماء ترجمة هرمس الثالث صفحة 348 (أن النبي إدريس عليه السلام(أخنوخ)الساكن صعيد مصر الأعلى، جمع العلوم التي ظهرت قبل الطوفان وسجلها على الإهرامات خوفاً من ضياعها، وهو أول من أنذر قومه من الطوفان ) .ومعلوم أن صعيد مصر الأعلى هو بلاد النوبة (السودان) بإهراماتها في دنقلا العجوز والبجراوية، وبشهادة المؤرخين ، إنها تعتبر أقدم من إهرامات الجيزة ، إذ أن الحضارة إنتقلت من الجنوب إلى الشمال . فإدريس عليه السلام هو أخنوخ بالعبرية ، وهو نبي الله أخنوخ بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم عليه السلام)، وهو الثاني في ترتيب الأنبياء بعد آدم عليه السلام ، وآدم جده الخامس. يعني ذلك أن الفترة الزمنية بين إدريس وآدم لم تكن طويلة ، كما أن إنذاره لقومه بالطوفان يعني حتماً أن طوفان نوح عليه السلام حدث في نفس المنطقة، إذا وضعنا في الإعتبار الآتي :- أن الفيضان كان فيضاناً نهرياً مصحوباً بالأمطار ولم يكن فيضان بحر ، لأن البحر لايفيض.أن الإفتراض القائم من قبل بعض المؤرخين بأن نوح كان في جنوب الجزيرة العربية ، تدحضه عدم وجود أنهار في جنوب الجزيرة العربية. أن العذاب عادة يأتي من جنس النعمة ، أي من العوامل المتجانسة مع البيئة ، فسكان الانهار عذابهم الطوفان ،وسكان الجبال عذابهم الرجفة والصيحة ، وسكان الصحاري عذابهم الريح. النوبيون بحكم وجودهم على نهر النيل برعوا في الصناعات التي تلائم بيئتهم مثل صناعة السفن والساقية وما تزال المنطقة معروفة بهذه الصناعات ، ومعلوم أن الساقية النوبية تعتبر من الصناعات المعقدة إذا ما قورنت بمثيلاتها من وسائل الري القديمة كا الناعورة الشامية والشادوف المصر. الخير محمد حسين/الطائف @hotmailذكرنا في الحلقة السابقة ما أثبته الباحث محمد رشيد ذوق في كتابه لغة آدم ? وكيف كانت العلاقة بين منطقة النوبة والأنبياء عليهم السلام وذكرنا على سبيل المثال نبي الله إدريس عليه السلام , فبالرجوع على أصل كلمة (نوبة) نستطيع أن نعرف الكثير عن علاقة النوبة والنبوة, فاصل كلمة نوبة مشتق من فعل نوب يعني تخليص الشئ من الشوائب مثلا: كأن تقول (أولقي نوب) أي أجعل الخيط ناعماً سهلاً للإستعمال , والكلمة في معناها العام إزالة آثار الخشونة من الشئ سواء كان ذلك بالدلك أو بالفرك, وهذا تقريباً هو نفس مهمة الانبياء عليهم السلام إذا ما اعتبرنا أن مهمتهم هي تنقية المجتمع من الرذائل , وعن إدريس عليه السلام ذكر الدكتور عبد الوهاب النجار مؤلف قصص الأنبياء في كتابه صفحة 348(أنه أول من أنذر قومه بالطوفان ? ورأى أن آفة سماوية تلحق الأرض من الماء والنار ? فخاف ذهاب العلم ودروس الصنائع فبنى الاهرام والبرابي في صعيد مصر الأعلى (السودان) وصور فيها جميع الصناعات والآلات ورسم فيها صفات العلوم حرصاً منه على تخليدها لمن بعده خفية أن يذهب رسمها من العالم ) إنتهى المصدر ,نرجع إلى أصل إسم إدريس بالنوبية ? فالإسم يتكون من مقطعين ( إد –Id ) تعني الأنسان ?(إريس irs ) تعني الطيب ? وكلمة (إد ) مرادفة لكلمة ( أدم ) التي هي تعني الإنسان بالنوبية أيضا , وهنالك حيوان خرافي الأدب النوبي يسمى (إدكال- idkaL ) ومعناه آكل لحوم البشر ؟ وتوجد مناطق في شمال دنقلا تحمل المقطع الأخير من إسم إدريس مثال لذلك : شلال إريس وقرية إريس الأثرية, والمدهش أنه لاتخلو عائلة في إريس من إسم إدريس, معلوم أن بلاد النوبة قديماً كانت تشمل معظم أراضي السودان الحالية ولعل هذا هو السبب الذي يجعلهم دائماً في مقدمة الذين ينادون بوحدة السودان, يقول الدكتور ول ديورانت مؤلف كتاب قصة الحضارة – الجزء الثاني صفحة 65 ترجمة زكي نجيب محمود ( ما من أحد يعرف من أين جاؤوا المصريون الأولون ? ويميل بعض العلماء الباحثين إلى الرأي القائل بأنهم مولودون من النوبيين والأحباش ), رأي المصريين :- يقول الأستاذ مجدي حسين في جريدة الشعب المصرية تاريخ 27/ 8/1996? تحت عنوان ( شعب وادي النيل شعب واحد وحضارة واحدة ) يقول إن تاريخ مصر يبدأ جنوباً ويتمحور مع إفريقيا ? وقد ظهرت في الاسواق منذ عام ترجمة الدراسة المهمة للمؤرخ السنغالي الشيخ أنتاديوب وإسمها الأصول الزنجية في الحضارة المصرية وهي دراسة علمية مهمة ? ليس من المهم أن نتفق تماما أو نختلف معها المهم أنها تفتح آفاقاً رحبة لدراسة تاريخ مصر , والحقيقة أن المصريين كانوا دائماً ينظرون إلى الجنوب( السودان) بإعتباره منبع النيل وبالتالي منبع الآلهة بل موطنهم الأصلي , ويشير الشيخ أنتاديوب أن الحضارة المصرية لا بد أن تكون قد نشأت جنوباً في البداية ? لأن الشمال الأفريقي كله كان مغمورا بمياه البحر ثم عمت الحضارة تدريجياً الشمال الإفريقي وذلك مع استقرار النيل وجفاف الشمال الإفريقي ? وهي على أي حال حقيقة جيو لوجية متفق عليها والدراسة لا تستند إلى أفكار قائمة على التخمين بل إلى كثير من الحقائق التي لا يمكن المماراة فيها وهي تؤكد التقارب الذي يصل إلى حد التماثل بين اللغة المصرية القديمة واللغات الزنجية في غرب القارة الإفريقية وجنوبها ويؤكد التماثل بين الحضارة المصرية القديمة والحضارة الإفريقية, والدراسة تكشف بذكاء وعلمية كيف طمست كتابات المستعمر العنصري الحضارة الإفريقية التي لاحظ شواهدها بعض المكتشفين والرحالة من بينهم ابن بطوطة ? ولأننا نقرأ تاريخنا ثم نكتبه بأفكار الغربيين وكتاباتهم فقد وقعنا في هذا الفخ , ويواصل مجدي حسين( نحن نعتمد في كثير من معلوماتنا وآرائنا عن مصر القديمة على هيرودت الذي زار مصر في العهد الفرعوني ولكننا لم ننقل عنه بأمانة لأن هيرودت أول منم أثبت أن الشعب المصري القديم كان يغلب عليه الطابع الأسود والزنجي ? يقول هيرودت على سبيل المثال- عن الإغريق أنهم عندما يقولون أن هذه المرأة سوداء فإنهم يقصدون بذلك أن هذه المرأة مصرية , وهذا ما أكده أيضا ديو دور الصقلي الذي تعد كتاباته أحد المراجع الأصلية عن التاريخ المصري القديم ? وهذا ما لخصه ماسبيرو بإعتباره رأي كل المؤرخين القدامى فإنهم ينتمون إلى جنس إفريقي, ويقول شيروبيني مرافق شامبليون (أن مصر ليست سوى مستوطنة سودانية) ,إنتهى المصدر, وإلى الحلقة القادمة بمشيئة الله, بقلم : الخير محمد حسين -الطائف علمنا في الحلقات السابقة ، كيف تحكَّم المستعمر الأبيض على عقولنا وأفكارنا ، كما سيطر على مواردنا البشرية والمالية ردحاً من الزمن إننا في حاجة إلى معرفة ( من نحن؟ ) , ولمصلحة من تطمس الحقائق عن الأعيان ، وتلفق المعلومات؟ لاشك في أن هنالك كثير من الحقائق مازالت مجهولة في ميدان البحوث والدراسات الحضارية، وهذا يحتاج إلى مراكز متخصصة للغات الإفريقية، إذ أن الجهود التي تبذل للوصول إلى قناعات هي جهو د مشتركة تأتي ثمارها لخدمة الإنسانية جمعاء ومن هذا المنطلق تأتي أهمية عرض الأفكار والآراء والوصول بها إلى مرافئ الحقيقة بهدف إثراء الجهود المبذولة في حقل الدراسات الحضارية اللغة النوبية وأسماء الأنبياء والأعلام:- نوح عليه السلام: ( نو- Noo) تعني الجد بالنوبة ، (أنو-annoo ) تعني جدي، (إنو-innoo )تعني جدكم ،(تِنو-tinnoo ) تعني جدهم ، (مانو- mannoo ) للإ شارة إلى الجد البعيد ذاك الجد) وهنا أريد أن أسلط الضوء على أقوال الآخرين عن (نو) ذكر مجدي حسين في جريدة الشعب المصرية ، بتاريخ 27/8/96م : ( أن المصريين القدامى كانو يعبدون إلهاً إسمه (نو- Noo ) وهو جدهم الكبير) ومعلوم أن الجد بعد الطوفان هو نوح عليه السلام وهنا أحب أن أذكر قصة أوردها الدكتور عبد الوهاب النجار في كتابه قصص الانبياء ، نقلاً عن تاريخ الأدب الهندي - الجزء الأول المختص بالثقافة الهندية- للسيد أبي النصر أحمد الحسيني البهوبالي- مخطوط صفحة 42-43 قال في الباب الخامس وعنوانه( برهمانا وأوبانشاد) يقول: ( ومما يلفت النظر في ساتا برهمانا قصة الطوفان التي بينت في ضمن بيان الضحايا، والقصة وإن اختلفت في وجوه كثيرة عن ما في القرآن والتوراة، إلا أنها توجد شواهد قاطعة تربط القصة الهندية مع السامية وتوجب الإهتمام ، ففي هذه القصة البرهمانية يقوم (مانو-Mannoo ) بدور سيدنا نوح في القرآن والتوراة، و(مانو) إسم نال التقديس والإحترام في أدب الثقافة بأسرها من الوثنيين وذات يوم عندما كان (مانو) يغتسل في النهر ، جاءته سمكة وقالت أنها ستنقذه وعاشت السمكة في المرتبان ن فلما كبرت أخبرت (مانو) بالسنة التي ياتي فيها الطوفان ، ثم أسرت على (مانو) أن يصنع سفينة كبيرة ويدخل فيها عند طغيان الماء ، قائلة أنا أنقذك من الطوفان فمانو صنع السفينة والسمكة كبرت أكثر من سعة المرتبان، لذلك ألقاها في البحر، ثم جاء الطوفان كما أنبأت السمكة وحين دخل (مانو ) السفينة عامت السمكة إليه فربط السفينة بقرن فجرتها إلى الجبال الشمالية، وهنا ربط مانو بشجرة عندما تراجع الماء وخف بقي مانو بوحدته) يعلق الدكتور النجار قائلاً: (هذه هي قصة الطوفان وأهميتها الحقيقية ليست في الإتصال الموعز في كلمات مانو والسفينة والطوفان ن بل في النور الذي ترميه القصة في كشف التاريخ الإبتدائي) إنتهى المصدر ذكرنا آنفاً أن (مانو) تعني بالنوبية: ذاك الجد، وأن (ما-ma ) إسم إشارة للبعيد، ولا غرابة في أن تصف الهنود نوح عليه السلام بالجد البعيد ، وذلك لبعد موطنه وأصله النوبي جبل الجودي:- (جودي- j00di ) : تطلق في النوبية على نوعين من الأدوات الحجرية :- 1/ حجر النار الذي يستعمل في صيانة الأسلحة 2/حجر الطحن الذي يستخدم في طحن الغلال لا أخالف كثيراً الذين يقولون أن جبلاً بإسم الجودي لا يوجد في بلاد النوبة ، وذلك للأسباب الآتية :- 1/ أن القرآن الكريم يصف موقع نوح عليه السلام حين رست السفينة على الجودي،يقول الله تعالى في سورة هود-آية 44 (وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء اقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعداً للقوم الظالمين) يعني هذا أن السفينة رست في منطقة بعيدة عن موطنهم الأصلي (بلاد النوبة) 2/ أن الله تعالى منح الأولين القوة الجسمانية والعمر الطويل ، ولذلك كان التحرك والإنتقال من مكان إلى مكان سهلاً بالنسبة لهم ، كما منحنا القوة العقلية ولكن على حساب القوة الجسمية0 قال تعالى في سورة الروم ( أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم كانوا أشد منهم قوة وأثاروا الارض وعمروها أكثر مما عمروها ) وذكرالمؤرخون أن أول بلدة استقر فيها نوح عليه السلام بعد الطوفان كانت تحمل إسم( أروي- Orwi ) وهي تعني بالنوبية (الملوك) جمع ملك (أور-Or) كوش :- الحضارة النوبية والحضارة الكوشية هي واحدة تقريباً ، فمن هو( كوش) هذا ؟ هو كوش بن حام بن نوح عليه السلام ، نوح عليه السلام هو جده والد أبيه مباشرة ، وهذا بشهادة جميع المؤرخين ، عرباً كانو أوأعاجم ، فهل يعقل أن ينسب كوش إلى النوبة ويبعد نوح عليه السلام عنها؟ إلى اليومنا هذا نجد قبائل النوبة في شمال السودان وغربه يسمون أبناءهم الذكور ب(كوش) والإناث ب(كوشى-koshei ) ومن العادات الشائعة عند النوبيين ، ولاسيما في أوساط غير المتعلمين من كبار السن ، أنهم كلما حدق بهم شر أوخطر ، يرددون( إنشاء الله نكون من ركاب سفينة نوح) من الذي علمهم بأن الفريق الذي دخل السفينة مع نوح عليه السلام حالفه النجاة ، والذين لم يحالفهم الحظ في الركوب كان مصيرهم الهلاك والموت؟؟إن أحداث القصص تتواتر كما هي في العادات والتقاليد لكل أمة ، وأبرز دليل على ذلك ، العادات الفرعونية في عبادة النيل ما زالت تمارس في كثير من مناطق السودان – حمانا الله من الشرك ، نجد كثيراً من الأسرالسودانيه في الشمال والجنوب والوسط يزورون النيل في مناسبات الزواج والختان والولادة ، وذلك بغرض الشفاء ولا شافي إلا الله وهكذا تتواتر التقاليد والعادات والمعتقدات في كل أمة وسأتابع الحديث عن أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأعلام والأماكن القديمة وعلاقتها باللغة النوبية يستحسن أن أذكر الشروط التي يجب أن تتوفر في لغة الإنسان الأول كما ذكرها الباحث / محمد رشد ذوق في كتابه لغة آدم، وهي :- 1- يجب أن تكون هذه اللغة قديمة قدم الإنسان 2- يجب أن تكون اللغات التصويرية الأولى تحتوي على معاني هذه اللغة 3- يجب أن تكون مفرداتها منتشرة في العالم القديم والحديث 4- يجب أن يكون للناس الأوائل الذين عاشوا في الأرض صفات مشتقة إشتقاقاً أصلياً منها وإذا اردنا أن نضع الشروط المذكورة آ نفاً على اللغة النوبية ، نجدها تطابق في كثير من الجوانب واليكم بعض الأمثلة :- 1- آدم عليه السلام : ( أدم –adem ) تعني الإنسان بالنوبية، وهي مرادفة لكلمة( إد) كما ذكرنا من قبل 2- حواء : ( أواء- owwa) تعني الثاني أو الثانية 3- هابيل : ( هب-hap ) يعني الفعل يمسك بلطف ، ويستعمل في التعامل مع الأشياء القابلة للكسر ،( إيل-eal ) أداة إسم الفاعل بالنوبية، إذن هابيل يعنى : الماسك بلطف 4- قابيل : ( قب – gap ) يعني الفعل يخنق ، وحتى العرب في السودان يستخد مون هذ الفعل كثيراً ، كأن يقول أحدهم : فلان قبقب فلاناً –أي خنقه فالكلمة أصلاً نوبية ( إيل - eal ) أداة إسم الفاعل بالنوبية هابيل : يعني الخناق 5- إسحاق عليه السلام : يقول الثعلبي في كتابه : قصص الأنبياء صفحة 96 في وصف يوسف عليه السلام( أن يوسف ورث الحسن من جده إسحاق بن إبراهيم، وكان أحسن الناس ، وإسحاق هو الضاحك بالعبرية ) وهو نفس المعنى بالنوبية (الدنقلاوية) ،فالكلمة أصلها (أسو آق - osu ag ) ويعني الضاحك أيضاً 6- إسماعيل عليه السلام : نفس المصدر السابق للثعلبي صفحة 132 يقول ( أن إسماعيل هو شمويل بالعبرية ) ( سميل - Samil ) يعني الشيخ بالنوبية 0 ( وهو لقب لمنصب جامع الضرائب ) 7- إبراهيم عليه السلام : ورد في التوراة – سفر التكوين إصحاح 13 من الآية (1-4) ، ( فصعد إبرام من مصر وإمرأته وكل من كان له ولوط معه إلى الجنوب 2/ وكان إبرام غنياً جداً في المواشي والفضة والذهب 3/ وسار في رحلاته من الجنوب إلى بيت إيل إلى المكان الذي كانت ضمته في البداءة بين بيت إيل وعاي 4/إلى مكان المذبح الذي علمه هناك أولاً ودعا هناك إبرام بإسم الرب ) إبراهيم هوإبرام بن تارح بن ناحوربن سروج .إبرام : بلدة في المحس ، سروج : بلدة في نفس المنطقة أيضاً 8- سارة زوجة إبراهيم عليه السلام : ورد في التوراة- إصحاح 12 آية 5 (فأخذ إبرام ساري إمرأته ولوطاً ابن أخيه ) وفي سفر التكوين إصحاح 17 الآية 5 ( وقال الله لإبرام ساري إمرأتك لا تدع إسمها ساري بل سارة ) ( ساري - sari ) يعني الطيبة بالنوبية الدنقلاوية ، وإلى اليوم يستعمل في التحية ( ساريناقمي - sarain agme ) . 9- يعقوب عليه السلام : ورد في التوراة إصحاح 13 الآية 17 ( أما يعقوب فارتحل إلى سكوت وبنى لنفسه بيتاً ووضع لمواشيه مظلات لذلك دعى إسم المكان سكوت ) كوت : تعني العلامة،( س )أو(ص) : تعني الأرض بالنوبية القديمة ، وهي مرادفة لكلمة (قو- Geo ) المقطع الأول للجغرافيا، علم دراسة الارض. 10- يو كابد: والدة موسى عليه السلام : ورد في التوراة سفر الخروج-إصحاح 4 آية 31 (وأخذ عمرام يوكابد عمته زوجة له فولدت له هارون وموسى ) ( يو) تعني ماما ( الأم) ، ( كابد ) تعني القراصة وهي من أنواع الخبز الفطير غير المخمر وهو النوع الوحيد من الخبز الذي كان مسموحاً لبني إسرائيل بأكله في رحلتهم الطويلة كما جاء في التوراة - سفر الخروج إصحاح 12 الآية 15( سبعة أيام تأكلون فطيراً فإن من أكل خميراً من اليوم الأول إلى السابع تقطع تلك النفس من إسرائيل ) كذلك وصفت القراصة في التوراة بخبز المشقة، ولذلك اعتمد عليها بنو إسرائيل طوال رحلتهم الشاقة لأ نها لا تحتاج إلى جهد كبير في الإعداد جاء في سفر التثنية إصحاح 6 آية 3 ( سبعة أيام تأكلون فطيراً خبز المشقة لأنك بعجلة خرجت من أرض مصر ) وعن سبب تسمية القراصة بالكابد ، نرجع إلى الأصل النوبي ، ( كا ) تعني البيت ( بود) تعني العراء أي المكان الخالي من البيوت المعنى الكلي : اللا بيت ، أو المكان الخالي من البيوت 11- موسى عليه السلام : موسى : يعني بالنوبية المرفوض وغير المرغوب فيه ، وينطق بالنوبية ( موسّا - Mossa ) ، ويؤكد ذلك ما جاء في التوراة عن سبب التسمية سفر الخروج-إصحاح 2 آية 5 ( فنزلت ابنة فرعون إلى النهر فرأت السفط بين الحلفا (6) لما فتحته رأت الولد وإذ هو يبكي ( 7) ودعت إسمه موسى وقالت إني انتشلته من الماء) واضح هناسبب التسمية، إذ أنها اعتبرته غير مرغوب فيه من قبل أهله ولذلك ألقوه في الماء 12- مدينة عبري في شمال السودان : الإسم القديم هو ( أبرتي - abirti ) وهو إسم يطلق على أطراف القماش بعد ثنيها وخياطتها لتكون أكثر متانة ، وإسم أبرتي تشبيه للبحر حين انفلق لموسى عليه السلام بالقماش بعد شقه و ثني طرفيه وخياطتها علماً بأن إسم البحر يطلق على النهر أيضاً في اللغة العربية ورد في كتاب قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار صفحة (70) عن معنى العبرية (يقول الدكتور إسرائيل ولفستون أن لفظ عبري يعني العبور بالعبرية وهو نفس المعنى بالعربية). 13- التوراة : ( توراه - Torei) يعني عمود المحور الرئيسي في الساقية النوبية، وينقل الحركة من التروس إلى (أتي –atti ) الذى ينقل الماء بدوره 0 ويوجد سفر في التوراة بإ سم ( عدد) وفي رواية أخرى(عتت) أما العمود الثاني في الساقية النوبية فيسمى ( مشي -mishi )0 14- قارون : ( قرّن- Gorren ) يعني الفِرح أو المسرور بالنوبية الدنقلاوية . تابع 15- عيسى عليه السلام . (أسي -Asse ) يعني بالنوبية الفسيل offset وهو فرع ينمو من البراعم الإبطية للساق الأصلية، ويكون لهذا الفرع مجموعاً جذريا مستقلاً ومجموعاً خضرياً يمكن فصلهاً عن النبات الأم ونقلها إلى مكان آخر، وهو ما يسمى علمياً بالتكاثر الخضريVegetative Reproduction ، مثال ذلك نبات الموز والنخيل .ولعل الشبه واضح في أن كلا الحالتين لا وجود فيهما للعنصر الذكري وفي الآية (25 ) من سورة مريم يقول الله تعالى ( وهزي إليك بجزع النخلة تساقط عليك رطباً جنياً ) فالعلاقة واضحة بين السيدة مريم والنخلة ، فهي إنفصلت عن البشر وصامت عن الحديث معهم ولكن صلتها بالنخلة لم تنقطع وذلك في أحلك الظروف وذروة الأزمة من العادات المتواترة عند النوبيون إنهم ما زالوا يستخدمون عصير التمر كطعام مفضل للمرأة النفساء وذلك في الأيام الأولى للولادة. 16- الإنجيل : ( أنجي -Angi ) يعني الحياة و( آنجي) يعني الفعل يحيا، أما ( إيل -eal ) فهو أداة إسم الفاعل كما ذكرنا من قبل المعنى الكلي للإنجيل هو : المحيي . نهر النيل : ( ني - ni ) يعني الفعل يشرب ،( إيل - eal ) أداة إسم الفاعل نيل :يعني الشارب ولكن إذا أضيف إليه النون وأصبح ( نيلن - Nealan ) فيعني المشرب معلوم أن النيل يطلق على نهرالنيل من المنابع في منطقة البحيرات الإستوائية إلى المصب في البحر الأبيض المتوسط كما نجد الأثر النوبي في إسم مدينة( نيمولي ) في جنوب السودان ( ني ) يعني الفعل يشرب كما ذكرنا سابقاَ ، ( مولي molai ) يعني الجبل بالنوبية المحسية ، ونفس المقطع يوجد في إسم جبال( الهمولايا ) في قارة آسيا . 17- جبل توتيل في مدينة كسلا : ( توتّي - tootty ) يعني الفعل يصعق أو يرمي أرضاً أو يرفس ،( إيل ) أداة إسم الفاعل كما في الأفعال السابقة0 وقد يكون لهذا الجبل علاقة بموسى عليه السلام. 18- جبل التاكا في مدينة كسلا: (دكّا - dacka ) ويعني السطح الذي يمكن الجلوس عليه– عادة يصنع من الطين أو الحجر 0 وكان يستخدم قديماً كمقعد للجلوس وطاولة توضع عليها الأواني المنزلية. الخير محمد حسين/الطائف أواصل في هذه الحلقة ما بدأناه في الحلقات الماضية عن المعاني النوبية في أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأعلام هنالك روايات عديدة عن هبوط آدم عليه السلام في الهند في أول الأمر، وهناك بعض الأسماء التي تحمل معاني نوبية في أماكن كانت تتبع للهند سابقاً، على سبيل المثال: *كاتوماندو : العاصمة النيبالية، وتعني بالنوبية جملة (أهبط هناك) كتى:تعني فعل الأمر (أهبط) ، ماندو: تعني (هناك) *جامو: تعني بالنوبية فعل الأمر( أجمعوا) أو التقوا *كشمير: تتكون الكلمة من مقطعين ، كشي : يعني بالنوبية العشب مير: يعني الفعل يقطع ، مار: تعني القرية أو البلدة الصغيرة ، كما نجد المقطع الأخير في قرى نوبية ، مثل : حيثمار، مسيدمار ، كرودمار، دشمار *هند: (إند- Indi ) تعني الأم بالنوبية *الفرس: بالفارسية تنطق (برسى) ، ( برسي- barisi ) تعني بالنوبية صيغة الجمع للسجاد ، والمفرد ( برس) تعني سجادة *الكلدانيون: ( كلد) يعني الفحم أو الجمر بالنوبية ، وهي إسم لبلدة أثرية في المحس(شمال السودان) ولكنها تنطق حالياً ب ( كلتوس ) حولت الدال إلى التاء، أما (أوس) فهي لاحقة رومانية أضيفت إلى كثير من المدن بعد دخول الرومان في مصر والسودان *الأكديون: ( أكد ) وهي تعني الغلام الذي لم يبلغ سن الرشد ، والبلدتان، أكد وكلدوس(كلد) هما في نفس المنطقة التي ذكرنا فيها الآثار الإبراهيمية في الحلقة الماضية ، وكلتا البلدتين نجدهما في بلاد ماوراء النهرين *الأشوريون : (أوش) مدينة في شمال العراق على نهر دجلة وتعني بالنوبية (المحسية )العبد أو الخادم وتنطق(أوشّي) أما المقطع الأخير (أور) فيعني الملك *يوشع بن نون: (خادم موسى عليه السلام ) هو( أوشي ) بالنوبية ( المحسية)، علماً بأن حرف العين لايوجد في النوبية *هامان: يعني الرجل الثاني أوالنائب ، وذلك بلغة جبال النوبة (غرب السودان) وتوجد مفردات كثيرمشتركة بين النوبة في الشمال والغرب على سبيل المثال لا الحصر : ، المولود الأول في الغرب هو (كوكو) وفي الشمال (ككا) أو كقا أسماء أيام الأسبوع هي نفسها تقريباً، وإلى عهود قريبة كان يوم السبت عطلة دينية عندهم ، ولا يعرف أحد السبب *أور شليم: (أور) تعني الملك بالنوبية كما ذكرنا في الحلقات السابقة ،والمعنى ( الملك شليم) *أردن: (أور ) تعني الملك، أما (دان) فلها معنيان في قاموس الكتاب المقدس صفحة 356-357، (الأول:إسم عبري معناه (القاضي) الثاني:إسم شخص هو خامس أبناء يعقوب، وشمعون هو أحد مشاهير سبط ( دان) وهو كان إبن سرية ) ، ولكن المعنى النوبي للأردن هو( الملك دن) *السويس: ( أوسّّي ويس) تعني البرزخ أو المعبر الطبيعي الذي يفصل بين ضفتي النهر أو البحر *تونس: (تونسّي) تعني بالنوبية البحيرة الداخلية ،( تو) تعني البطن أو الداخل،( أسّي) تعني الماء (النون) أداة الإضافة *قرطاج: ورد في جريدة القدس بتاريخ 28/5/98 العدد2813 تحت عنوان ( زوجات سفراء العرب في واشنطن يجمعن التبرعات للمؤسسات الإمريكية) على لسان محمد دبلح مراسل الجريدة قال: (وقد إسترعى انتباهي التعليق الذي رافق رقصة اليسار ملك قرطاج الذي يروي قصة اليسار بنت الملك صور الذي كان قبل وفاته يريد أن يورث الحكم لها ولأخيها ولكن أخاها رفض أن تشاركه اليسار الحكم ، فدبر مؤامرة ضدها وانتهت بقتل زوجها رئيس الكهنة وهربها مع مجموعة من أنصارها على ظهر سفينة حلت بهم الرحال إلى تونس وتعرفوا على ملكها الذي عرض الذي عرض عليهم بيع قطعة أرض بمساحة جلد ثور، فقامت اليسار بتقطيع الجلد إلى شرائط وحوطت به منطقة كبيرة هي قرطاج (المدينة الحديثة) (قر) تعني بالنوبية (الثور) ، (تيج) تعني الشريط ، كما تعني المبلغ الذي يدفع مقابل المخالفة أو ارتكاب جريمة ما *أنكا: ( كا)تعني البيت ، أنكا :تعني بيتنا، إنكا :تعني بيتكم، مانكا: تعني ذاك البيت، بنكا: تعني بيت الرب أواصل في هذة الحلقة عن الأسماء التي تحمل معاني نوبية واتجاه رحلة موسى عليه السلام بعد إنقاذه بني إسرائيل من مذلة المصريين الجيزة* أصلها (قيسي) وتعني الإهرامات بالنوبية ومفردها قيس ) وكذلك تطلق نفس الكلمة على محصول التمر والغلال عند وضعها في شكل هرم0 ورغم أن المفردة نوبية الأصل إلا أن العرب في السودان يستخدمونها أيضاً لنفس الغرض ولكنهم ينطقونها (القيساب)0 أبوالهول* تتكون من مقطعين (أبل:تعني الحافة العالية التي يسببها تعرية مياه النهر( هول) وتنطق(كول)أيضاً وتعني: صاحب أو(ذو ) كما نجدها في اسماء كثيرة في السودان، عرش كول:صاحب العرش- كدى كول: صاحب الثوب-أمبو كول: صاحب أشجار النخيل-كلي كول: صاحب الساقية0 والمعنى الكلي لأبل هول هو : (ذو الحافة العالية)0 وقلب الكاف هاءً مشاع في النوبية مثال لذلك: (جهر- جكر)تعني الصنارة،(جهد- جكد) تعني الإدام0 تود عنخ آمون* *تود عنخ آمون:الإسم يتكون من ثلاثة مقاطع ? تود أوتوت : تعني الإبن ?ونجدها في أحمنتود: إبن أحمد – أمبابتود: إبن أبينا-شمنتود: إبن شمد، وهكذا00 كلها أسماء نوبية 0 عنخ: أصلها (آنج-Anch )وتعني الحياة، ويوجد نفس المقطع في الإنجيل كما بينا ذلك في الحلقات الماضية 0 أمون: تعني الماء وهي مرادفة لكلمة (أسي) والمعنى الكلي :إبن ماء الحياة0 ويوجد نفس المقطع في المدينة السودانية (أمون تقو)الإسم القديم لدنقلا العجوز وتعني :وادي أمون0 واحة سيوة* سيو: تعني الرمل0 اسوان* تتكون من مقطعين (أسي)تعني الماء( وان)صفة للإندفاع المياه بممر ضيق كما في الشلالات مثلاً0 كدرو* الثوب الأبيض0 سوبا* التيار الجارف سواء كان هوائياً أو مائياً، ويطلقها البحارة في النيل على التيارات الهوائية القوية والتي هي دون ال ( كشوار: الإعصار بالنوبية) وهو الإسم القديم ل ( كجبار) وهو الشلال المعروف بشلال كجبار في شمال السودان 0 وقد يكون سبب تسميتها التيارات القوية في مياه النيل الأزرق، وقد ورد في التوراة إسم (بحر سوف)0 هنا يجب أن نعرف بعض الحالات التي تقلب فيها الحرف إلى حرف آخر في اللغة النوبية في مفردات عدة، مثال لذلك: الفاء تقلب باءً التمر بالنوبية( فنت-fent ) (بنت-bent ) الكلام بنجد- فنجد)0 والتيار القوى (سوبا-سوفا) وهذا النوع من القلب مشاع حتى في أوساط السودانيين الذين يتحدثون بالعربية يقلبون الذال والزاي إلى الدال أو الضاد والعكس أحياناً، مثلاً : ( كذب-كضب) ( ذنب- ضنب)0 أسماء أخرى تحمل معاني نوبية اسرائيل* تتكون من مقطعين(إس)عطاء وفعله (إسا)اما إيل: فهو أداة إسم الفاعل كما ذكرنا في الحلقات السابقة،والمعنى الكلي هو : العطّاء أي كثير العطاء كريم)0 هودي* فعل يعبر به عن عملية إصطياد الأسماك بالأيدي دون إستخدام أدوات الصيد، وقد تكون لهذا الفعل علاقة باليهود0 إذ أنهم أي اليهود اكتسبوا الإسم بعد قيامهم بعملية الصيد المحرمة يوم سبتهم، وهم أصلاً من بني إسرائيل0 اتجاه رحلة بني إسرائيل بعد خروجهم الأول من مصر:-0 الرحلة الأولى لبني إسرائيل كانت من الجنوب إلى مصريقول الله تعالى في القرآن الكريم(قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير أهبطوا مصراً فإن لكم ما سألتم وضربت علهم الذلة والمسكنة وباؤوا بغضب من الله)0عبر عنها القرآن الكريم بالهبوط كما عبرت التوراة عن عودتهم بالصعود ?أي الإتجاه نحو الصعيد (الجنوب) إلى حيث أتوا أولاً 0 فالهبوط أي النزول في وادي النيل يعني الإتجاه نحو مصب النيل كما يعني الصعود العكس – نحو المنابع النيلية - ومهمة موسى عليه السلام كان تحرير بني إسرائيل من عبودية المصريين، علماً بأن مصر آنذاك كانت تطلق على الأجزاء الشمالية من السودان الحالي حسب ما أجمع عليه المؤرخون0 في التوراة-سفر الخروج- إصحاح (آية (8 ) على لسان موسى عليه السلام(فنزلت لأنقذهم من أيدي المصريين واصعدهم إلى أرض جيدة واسعة تفيض عسلاً ولبناً 0وملاحظة عابرة في السرد التوراتي عند خروجهم من مصر توضح ذلك أكثر لأن بعض المواقع التي مروا بها في خط سيرهم (العودة ) معروفة بأسمائها القديمة إلى اليوم0 ورد في التوراة –سفر عد-إصحاح (33) آية (5) { فارتحل بنو إسرائيل من رعمسيس ونزلوا في سكوت ثم ارتحلوا من سكوت(منطقة أثرية في شمال السودان) ونزلوا في إيثام التي بطرف البرية ثم ارتحلوا من إيثام ورجعوا على فم الحيروث(قد تكون خشم القربة) وعبروا في وسط البحر إلى البرية وساروا مسيرة ثلاثة أيام في برية إيثام ونزلوا في مارة ثم ارتحلوا من مارة وأتوا إلى إيليم( بلدة قديمة تقع جنوب عطبرة بين نهر عطبرة ونهر النيل شرق الزيداب)وكان في إيليم إثنا عشرة عين ماء وسبعون نخلة فنزلوا هناك ثم ارتحلوا من إيليم ونزلزا على بحر سوف (النيل الأزرق كما وضحنا سابقاً ?فقلب حرف الفاء باءً شائع في النوبية مثلاً: للتمر : بَنت وفنت- والكلام بنجد وفنجد)ثم ارتحلوا من بحر سوف ونزلوا في برية سين،(برية سين : تعني بالنوبية : سينار وهو الأصل لإسم سنار المدينة السودانية، سين: تعني السرة بالنوبية أما (آر) فتعني البرية والأرض والمنطقة وتوجد مناطق نوبية كثيرة شبيهة مثل : كمنار: أرض الجمل- تمنار: أرض البطيخ- حيثمار:أرض الحيثيين 0 نجد كثيرأ من الأسماء النوبية منتشرة في بقاع العالم مما يجعل البعض يظن أن النوبيين أتوا منها والصحيح العكس وذلك لقدم الحضارة النوبية مقارنة ببقية الحضارات 00 ( ثم ارتحلوا من برية سين ونزلوا في دفقة) وتستمر الرحلة وأثاء الرحلة قاموا بختان جميع أبناء هم الذين ولدوا في مصر أثناء الأسر وفي رحلتهم الطويلة 0 ورد في التوراة بأن المنطقة التي ختنوا فيها أبناء هم سميت بإسم المختونين، والبلدة التي تحمل هذا الإسم في السودان هي ( مدينة مريدي) في الإقليم الجنوبي ? ومريدي باللغة النوبية تعني (المختونون) 0 إسرافيل• أسِّر) تعني البوق وتعني أيضاً والمعنى الإجمالي نافخ البوق0( أُفيل) تعني النافخ،•القارورة،• ميكائيل :• والمعنى العام هو: جامع(ُمكي)فعل يعبر به عن جمع ثمار التمر عند الحصاد،• الثمار0 وكما ذكرنا أنعزرائيل:أصلها(إدرائيل)وتعني المشل للحركة وفعله (أدر)•• القلب بين الحروف شائع في معظم اللغات0 وبالنوبية عندما يقال(إجين أدركون) يقصد بها أن سم العقرب تمكن فيه وجعله لا يتحرك وأصبح بمثابة الميت0 وهنا أريد أن أوضح أن جميع الأسماء التي تنتهي باللاحقة (إيل) تنتمي إلى اللغة النوبية علماً بأن إيل هي أداة إسم الفاعل في النوبية0 مملكة علوه:أصلها ( أللوه)ألّى:تعني:• والمعنى العام هو : قائل الحق والكلمة نفسها موجودة(-wei وه) تعني : قائل،•الحق،• في المقطع الأول من أغنية الساقية النوبية(أللوه000 ألودا) والتي يرددها (أورتي) عندما يشغل السقية0 وفي التوراة ورد أن موسى عليه السلام ينتمي إلى قبيلة اللاوىوفي قناة العربية بتاريخ 8/يوليو2005? ذكر الكاتب أسامة أحمد المصطفى ما يلي: ( القبائل الحالية التي تعيش في جنوب السودان وبالتحديد الدينكا والنوير والشلك طارئة على إذ أنها نزحت إلى جنوب السودان في القرن السابع عشرالمناطق التي تعيش فيها ?• فبعد أن قضىالميلادي ( هكذا تقول أساطيرهم ) إنهم بقايا شعب (اللو) العظيم ?• هاجر فصيل منهم لمناطقفيضان عظيم على حضارة شعب (اللو) على شاطىء بحيرة فكتوريا ?• بينما واصل فصيل صغير منهاالجزء الأكبر منها في مناطق المستنقعات الحالية ?• مسيرتها وهم الشلك إلى موقع مدينة الخرطوم الحالية)0 وفي نفس المصدر(ويذكر صاحب كتاب الطبقات محمد نور ضيف الله (1727-1809)أن قبائل الشلك أغارت أكثر من مرة على وسرعانمدينة (أليس)وهي تقع مكان مدينة الكوة الحالية جنوب الخرطوم 180 كيلو متر،• وكانت الكثرة الغالبة منهم من الأعراب الذينما اختلطوا بالقبائل المجاورة لهم ?• اختلطوا بالسكان من بقية الدولة النوبية المسيحية المنهارة . وتشير كل الدلائل على وهذهأن السلطنة الزرقاء أو سلطنة الفونج هي خليط من الشلك والنوبيين والعرب ?• التركيبة هي التي سادت حتى الآن وهي الأساس في التكوين الديمغرافي للسودان الحديث ) 0 *رقصة الكمبلا: كا: تعني البيت ? بلى: العرس أو الزواج، والمعنى الكلي : زواج البيت0 *دينكا : دين: تعني الأصل ? كا: تعني البيت، المعنى الكلي : بيت الأصل0 ? وتطلق على رأس الجزيرة في النيل أي الجزء الذي بدأ به تكوين الجزيرة0 *كردفان: كرد: الحصى أو الرمل ذو الحبيبات الكبيرة، فان: يقذف ? والمعنى العام : الرمال المتحركة0 اللغة النوبية والحضارات القديمة(6) الخير محمد حسين-الطائف في هذه الحلقة سأذكر بعض الكلمات النوبية في القرآن الكريم والتي كان العرب يستخدمونها آنذاك، وقد رجع مؤلف مباحث في علوم القرآن الدكتور / مناع القطان أصول هذه الكلمات إلى الفارسية والحبشية والصحيح أنها ترجع إلى الأصول النوبية ولأن اللغة النوبية رغم احتوئها للتاريخ الإنساني إلا أن الإهمال المتعمد الذي ألمّ بها من قبل المسؤلين في شمال وجنوب الوادي كان سبباً كافياً لتجاهل الآخرين بأسرار هذه اللغة، وبرز ذلك جلياً في أعمال كثير من الكتاب والباحثين يرجعون المسميات النوبية القديمة إلى حضارات أخرى برزت في الوجود بعد الحضارة النوبية بمراحل زمنية متفاوتة واليكم بعض الكلمات ذات الأصول النوبية في القرآن الكريم منها:- • قسورة) : قال تعالى( كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة) وهي تتكون من مقطعين قوس: وتعني أسفل الحلق أي الجزء الأمامي للرقبة، ورل: تعني يتشبث أي يمسك مع القفز ( قوسورل) هو اسم صفة للحيوان المفترس وذلك بالنوبية • حطة :قال تعالى في سورة البقرة ( وقولوا حطة وادخلوا الباب سجداً ) حطة تعني الحاجز بالنوبية وهي تعني نفس المعنى في القرآن فعندما يقال بالنوبية( حطه أكي ميرن) يقصد بها: بيني وبينك حاجز • هش: قال تعالى في سورة طه على لسان موسى عليه السلام ( وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى) هش تعني : قف للحيوان بالنوبية0 وتعني نفس المعنى في القرآن الكريم • بساً: قال تعالى في سورة الواقعة واصفاً أهوال القيامة ( وبست الجبال بساً) بسِّ : تعني الفعل ينفجر ويتفتت بالنوبية وفي القرآن الكريم تعني التفتيت والانفجار • تور: قال تعالى في نفس السورة (أفرأيتم النار التي تورون) تور : تطلق على الفعل يشتعل وعلى إسم آلة الكير التي يستخدمها الحداد في نفخ النار وذلك بالنوبية في الشمال والغرب وفي القرآن الكريم نفس المعنى أي: توقدون • قرِّتي : قال تعالى ( قرة عين لي ولك ) قرتي بالنوبية تعني: الفرح وسبق أن ذكرناها في إسم قارون في الحلقات السابقة • دكاء : هي المنضدة أو المقعد من الطين قال تعالى ( فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخرموسى صعقاً) سبق أن ذكرنا بتوسع في الحلقات السابقة عندما شرحنا معنى توتيل تاكا • إدا: قال تعالى في سورة مريم( لقد جئتم شيئاً إداً) أودِّي : تعني الفضيحة والعار بالنوبية هنا يجب أن أوضح للأخوة القراء ان الكلمات النوبية المذكورة آنفاً كان العرب يستخدمونها بجانب ألفاظهم العربية ولذلك نزل بها القرآن الكريم • -:قطع أثرية تحمل أسماء نوبية في متاحف العالم • هنالك كثير من القطع الأثرية الموجودة في متاحف العالم والتي تحمل أسماء نوبية كما توجد معي صور لمجموعة من هذه الآثار ولكني لم أتمكن من ارفاق الصور لنشرها وذلك لوجود بعض الصعوبات الفنية واكتفيت بالقليل منها مع التعليق الذي ورد في أسفل بالإضافة إلى شرح الأسماء النوبية التي احتوتها،• منها :- تمثال الملك استوب أيلوم: ورد في كتاب لغة آدم أن هذا التمثال وجد في قصرماري مطلع الألف الثاني قبل الميلاد منحوت من بازلت أسود، ارتفاعه 152سم الآن في متحف حلب بسوريا أستوب أيلوم: أستوب: تعني خواض البحر. أيلوم: تعني التمساح، المعنى الكلي بالنوبية(التمساح خواض البحر)(ملاحظة شكل التمثال) تمثال كودرو:نقلت هذه الكودرومن بلاد بابل إلى سوس كغنيمة حربية في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، يتكون من حجر كلسي أسود، إرتفاع( 50 سم) ألآن في متحف اللوفر في باريس . كو: تعني الأسد درو: تعني كبير السن المعنى الكلي بالنوبية( الأسد الأكبر)ء تمثال العجل حامل الصاعقة( أدد)إله العاصفة: يوجد ضمن مجموعة من الأشكال في مسلة الملك نبوكد نصر الأول، مكون من حجر كلسي ارتفاعه( 55,9 سم) الآن في المتحف البريطاني – لندن أدد: تعني الصاعقة بالنوبية تمثال جرسو: ثور برأس بشرية من العصر السومري الجديد حوالي( 2150 سنة) قبل الميلاد، مكون من حجر الدهن ارتفاعه (12 سم) الآن في متحف اللوفر في باريس0 جر :أي قر: تعني بالنوبية الثور حصن سملنصر: نوبي يحمل غزالة ويمسك برقبة نعامة من القرن الثامن قبل الميلاد ومكون من عاج ارتفاعه ( 3, 13سم) وتعني بالنوبية : على درب شيخ المكر الآن في متحف بغداد تمثال أدد نيراي : في مسلة للملك وجدت في كارانا( تل الرماح) مكون من مرمر إرتفاعه ( 130 سم ) الآن في متحف بغداد أدد نير: تعني بالنوبية مطر الصاعقة **في الختام أود أن أؤكد أن الحضارة النوبية رغم ثرائها وعظمتها وعلاقتها بحضارات عتيقة إلا أن ما نجهله عنها أكثر وأعظم أتساءل لماذا هذا الإهمال المتعمد لهذه اللغة العريقة؟؟أرى أن الإهتمام الذي تجده النوبية من جهات خارجية أعظم وأكبر بكثير مما نبذله نحن في داخل السودان على سبيل المثال : وجدت عند الأخ الدكتور/ حسن عوض على ساتي-جامعة الخرطوم- كتاباً باللغة النوبية (حروف لاتينية) عن قواعد اللغة النوبية لمؤلفه البريطاني الذي عمل مدرساً في مدرسة دنقلا الثانوية فترة طويلة – لا أذكر إسم المؤلف - والكتاب من الحجم الكبير يحتوي على أكثر من ألف صفحة مليئة بالقصص التراثية والشعر والحكم والأمثال النوبية بجانب قواعد اللغة النوبية الجديربالذكر أن الأخ الدكتور/ حسن لديه بحث عن المفردات المشتركة بين النوبية واللاتينية فأرجو أن يرى النور قريباً ومن هنا أسجل صوت شكر لهذا الباحث البريطاني الذي قدم للحضارة السودانية ما عجز عليه أهلها في السودان يستحسن بل يجب علينا أن نبذل الكثير والكثير في سبيل إظهار هذا التاريخ المنسي وأن تكون الجهود الخارجية متممة لما نبذله نحن في الداخل ولعل السبب الرئيسي لقيامي بهذا البحث المتواضع هو خشيتي على زوال هذه اللغة وزوال الحقائق التاريخية معها , كما كان خوفي أشد من أن تسود الإفتراضات الوهمية في حقل الدراسات الحضارية كما هو الآن في نمو مضطرد دون رقيب أوحسيب والله أسأل أن يحفظ تاريخنا من أيدي العابثين وأن يعيد لبلادنا( السودان) مجده التليد وفي ختام الختام أقول: كان هدفي وسيظل هو إبراز الجوانب التي أراها قاتمة في ميدان البحوث والدراسات إيماناً مني بأن الحضارة الإنسانية هو أصل مشترك تلتقي عندها الشعوب والأمم بمختلف ثقافاتها ومواقعها كما أن الجهود التي تبذل هي جهود مشتركة تأتي ثمارها لخدمة الإنسانية جمعاء0 ومن هذا المنطلق تأتي أهمية عرض الافكار والآراء على أوسع مجال والوصول بها إلى مرافئ الحقيقة بهدف إثراء الجهود المبذولة في حقل الدراسات الحضارية من حيث أن الإنسان وحضارته نبع أساسي مشترك **المراجع:- 1-القرآن الكريم 0 2-الكتاب المقدس-دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط0 Arabic Bible 043-UBS-EBF1996 Series 7-5M 3- أطلس الكتاب المقدس-دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط0 4- لغة آدم –محمد رشيد ذوق –جرس برس-الطبعة الألى 1995 طرابلس لبنان 5- البداية والنهاية للإبن كثير 6- قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار 7- قصص الأنبياء –أبي إسحاق احمد النيسابوري المعروف بالثعلبى 8- قصة الحضارة- ول ديورانت-ترجمة زكي نجيب محمود الطبعة الرابعة-مطابع الدجوي-القاهرة عابدين-1973 9- قاموس الكتاب المقدس –لنخبة من اللاهوتيين- الطبعةالسابعة 1991-دار الثقافة-1298 القاهرة 10- مجلة الدراسات السودانية (أعداد مختلفة)ء 11-جريدة الشعب المصرية-27/8/96 12-جريدة القدس اللندنية-العدد2813 13-زيارات ميدانية لبعض الشخصيات من جبال النوبة ومن قبائل الميدوب0 حركة وسائل النقل النهري وانعكاساتها على مسميات المواقع ارتبطت حياة كل من العناصر السكانيةلوادى النيل من منبعه إلى مصبه بنهر النيل وواديه الخصب . فأهل النوبة التي شملت في التاريخ القديم للسودان والنوبة المصرية حتى أدفو قد اشتهروا بصناعة المراكب الشراعية وبفنون الملاحة وخاصة أثناء ذروة الفيضان عكس اتجاه التيار من الشمال إلى الجنوب محترقين نحو ست جنادل تقع بين أسوان والخرطوم ثم يعودون في رحلتهم مع تيار النهر وشمالا حتى الدلتا ولم يكن لدى الملاحين منهم خرائط ترشدهم عن مواقع البلدان والجزروالجنادل والمواضع السهلة والخطرة على الملاحة 0 لذا فقد أعتمدوا على وصف وتسمية كل موقع بما أشتهر به من صفة 0 وقد نلاحظ لدى الباحث أن كلمة (سو )والتي قصد بها المياه تتقدم كثيرا من أسماء المواقع ذات الصفات المتميزة في مجرى النهر 0فنهر (السوبات) معناها المياه المنتشرة والمتسعة وإلى الشمال من الخرطوم يقع خانق (سوبلوقة) ومعناها هدار أو مذراب المياه أو مخرجة ومن الشمال منها تقع منطقة (سوكود)Sokode لتشمل الجندلين الثالث والثاني ومعناها المياه ذات الاحتكاك الشديد بالقاع أو بصخور الجنادل ويقع ضمنها كل من موقع (سو واردة)so warda ومعناها المياه المتفرعة ثم جندل(سونجى) Songi الشهير إلى الشمال من جندل عكاشة في السودان ومعناها المياه ذات الزئير أو المزمجرة من جراء شدة سقوطها من بين الجنادل ذلك في مجرى النيل في السودان أما في مصر أمام باب كلابشة مباشرة حيث تختنق المياه وتحدث بعض الدوامات المرتدة نحو الجنوب فقد أسموا هذا الموقع (سلوكي)Soloke ثم إلى الشمال من خانق كلابشة يقع موقع (سورجى)Sorgi وتعنى المياه المرتعشة ثم (سورا).Sora إلى شمال سد خزان أسوان تقع جزيرة سولوجه (soluga) وعندهاتكثر دوامات المياه ويشتد سقوطها 0ثم يأتى إلى الشمال منها موقع مدينة(سوان) Sowan وهى أسوان الحالية فقد أضيف إليها حرف الألف أخيرا وسووان تعنى المياه العميقة بالنسبة لما لجنوبه من المجرى حيث موقع الجندل الأول الذي بنى عليه سد خزان كما تعنى سووان بئرا بلغة نوبيون جبل ميدوب شمال دارفور وقد يكون اسم أسوان ماخوذعن البئر الأثرية الموجودة منذ زمن الفراعنة في جزيرة أسوان حيث استخدمها (أراتوستين)في تقدير محيط الكرة الأرضية.ثم وصل الملاحون شمالا بمراكبهم الشراعية التي لم يكن لها بديل آخر للمواصلات إلى موقع بلدة اسنا فأسموها (سونا)Sona ومعناها المياه الهادئة أو النائمة ثم أضيف إليها حرف الألف مثلها مثل أسوان وأسيوط في عصر دخول العرب مصر ثم أتوا إلى موقع (سوهاج)Sohag وأسموها كذلك ومعناها المياه الغزيرة أو المرتفعة ثم (سويوت)Soute وهى أسيوط الحالية ثم وصلوا إلى(سومالوت) Somalot سمالوط الحالية ومعناها المياه الضحلة- علما بأن أسماء اسنا وسوهاج وسمالوط لا تعنى شيئا باللغة العربية. كما تدل مسميات بعض البلدان والمواني الواقعة على الساحل الغربي للبحر الأحمر أن أولئك الملاحون كانوا يقودون السفن البحرية التي كانت تبحر هناك أيام قدماء المصريين خلال قناة تربط نهر النيل بخليج السويس وجنوبا نحو بلاد بونت لجلب التجارة منها حيث أطلقوا أسماء :سوويس(السويس).سوفاجا(سفاجا).سو واكن(سواكن) حتى وصلوا إلى الصومال(سومال) جنوبا وجميعها تحمل دلالات ومعانى هيروغليفية ونوبية منبثقة من اللغات الحامية الأصلية. وتحمل كثيرا من البلدان والمواقع على جانبي المجرى وفى وسطه أسماء تدل على أشكالها أو المعالم الطبوغرافيه التي تميزها عن غيرها من المواقع ففي منطقة مروى في السودان تقع جزيرة(مقرات)Mognrate وهى في الأصل(مق-ن-ارتى)Mognarti ومعناها جزيرة الكلب وأيضا بلدة (أمبكول)Ambocol الواقعة إلى شمال منها وأخرى في منطقة الجندل الثاني فتعنى (البلدة ذات أشجار الدوم)مثلها مثل جزيرة (أمبونارتى)Ambonarti جنوبي مدينة أسوان ومعناها جزيرة الدوم0 والى الجنوب من دنقلة حيث أنحناءالنهر عند موقع (كورتى)Korti ومعناها الركبة تشبها بشكلها وعند دنقلة تقع بلدة(القولِد)Golid ومعناها الحفائر الأثرية كما أسموا بلدة عبرى باسم ما ينتشر فيها من نباتات طبيعية (أبرى )وهى نباتات السنمكة الطبية التى تنمو على جروفها بصورة غزيرة إلى يومنا هذا –والى الشمال منها فى الغرب تأتى قرية(سلم)Salam لغزارة نمو شجيرات السلم الشوكية فيه والى الشمال من جندل دال بنحو عشرة كيلومترات تقع بلدة(كلوب)Kulb ومعناها الصخر حيث يتميز عندها مجرى النهر بحافات صخرية عالية من الجرانيت والديوريت شديدة الصلابة وهى تخنق المجرى إلى نحو 70متر فقط0وكان الاسم القديم لهذا الموقع قبل دخول العرب وتسميته بعكاشة هي(كلو أرومى)ومعناها الصخور السوداء مثلها مثل موقع (كلو أرومى)بقرية امباركاب الواقعة إلى الشمال من(كلابشين باب)Kalab Shin Bab أو خانق كلابشة في النوبة المصرية40كم جنوب السد العالى0وإلى الشمال من جندل(سونجى)في منطقة الجندل الثاني يمر النهر بانحدار شديد وعلى فرعين حول جزيرة(تنجور)Tungour ومعناها المندفع أو السريع ثم يمر شمالا بشلال (مسكير)Meskeer عند بلدة اتيرى ومعناها المستحيل اجتيازها والى الشمال منها تقف جزيرة(كاجنارتى)جزيرة الحصان معترضة النهر فى منطقة سرس.أما وادى حلفا فقد سميت كذلك لانتشار أعشاب الحلفاالتى تنمو من جراء ورود مياه السيول على فترات متقطعة عن طريق خور موسى باشا من الصحراء الشرقية. أما أبو سمبل فقد أطلق على موقع المعبد فى الضفة الغربية للنهر وقد أكتشفه الأوروبي(بوركهارت)سنة1813 .أما القرية التي كانت مأهولة بالسكان على الجانب الشرقي للنهر فكانت أسمها(فريق)ومصمص هي (مسامسا)وتعنى الجميلة ذات المجرى الملاحي الخالي من العوائق .أما (ابريم) فترجع تسميتها إلى(بريمس)الروماني صاحب القلعة التي لا تزال باقية فوق سطح البحيرة على منسوب أعلى من 183متر . وعلى مسافة 180كم جنوب السد العالي يقع خور كرسكو على الجانب الأيمن للنهر وهى أصلا كلمة ذات مقطعين(كِر-سكو)وتعنى بالنوبية أن السيل أتى نازلا من الصحراء الشرقية نحو مجرى النيل.ثم تأتى بعدها قرية (السنقارى)أسن قار أو شاطئ النهر وخلف السد العالي مباشرة تقع قرية(تنقار) وتعنى غرب النيل. وسميت بلدة السبوع بذلك الاسم لوجود تماثيل لأبو الهول التى تشبه الأسود على جانبي مدخل معبد السبوع و(المضيق)حيث يضيق وادى النهر عنده الى درجة ملحوظة كما تحمل بعض البلدان فى النوبة أسماء بعض العشائر من العرب المتنوبة كبلدة (الامباركاب)التى استوطنتها ذرية الأمير مبارك نجم الدين .و(جرف حسين)استوطنتها ذرية الأمير حسين نجم الدين أما وادى العرب فقد نسب الى قبيلة من عرب العليقات. وعند الطرف الشمالي للنطاق الصالح للملاحة من مجرى النهر حيث المرسى القديم للمراكب قبل إنشاء خزان اسوان تقع جزيرة فيلة والتي بنى عليها قصر(أنس الوجود)أو معبد إيزيس وأقدم الأبنية فى هذه الجزيرة مقصورة شيدها الملك النوبي (طرهاقة)690-664ق.م وقد أسموها باسم (فاليهFalei)وتعنى المخرج بلهجة الفاديجا أو(بيلار)بلهجة الكنوز وتعنى المخرج أو النهاية بالنسبة للمياه التى تسهل فيها الملاحة والواقعة الى الجنوب منها ثم حرفت أخيرا الى(فيلة) التى لا تعنى شيئا. وإلى الشمال مباشرة من سد خزان أسوان وعلى الجانب الايمن للنهر تنتشر تكوينات من الجلاميد الصخرية والحصى حيث بلدة ( الكرور ) Koror التي تعنى الزلط باللغة النوبية ثم بلدة ( مهتى )Mahati نجع المحطة التى كانت محطة للمراكب الصاعدة فى النهر من الشمال و الجنوب حتى هذا الموقع حيث كان يتم نقل البضائع برا بالدواب وقت انخفاض مناسيب المياه حتى موقع فيلة(الموردة) أمام الجندل الأول فى الشلال. والى الشمال منها نجد موقع(جبل تقوق)Gabal Tagog على الجانب الأيمن للنهر ومعناها القرية الواقعة تحت سفح الجبل .وبعده جزيرة(أمبونارتى)التى كانت تنمو فيها أشجار الدوم تظهر جزيرة أسوان التى كانت تزخر بالنخيل من قبل(فنتين ارتى)Fentin Arti ثم اضيفت اليها حرف الالف لتكون (الفنتين)Elephantine ولم يكن اسمها منسوبا الى تجارة سن الفيل. أما قرية (الجُزيرة)الواقعة فى الطرف الشمالي من مدينة أسوان فقد سميت(أبدنارتى)Abidnarti ومعناها جزيرة نبات العُشر التى كانت تنمو عندها بغزارة أمام مخرج وادى عجاج وورود بذورها مع مياه السيول التى تنحدر من الصحراء الشرقية نحو مجرى النهر. ويشكل نجع(قَروِد)Gerwed أحد نجوع قرية أبو الريش شمالي مدينة أسوان وهى تعنى الأرض شديدة الانحدار نحو النهر وإلى الشمال من قرية الكوبانية غربي النيل يوجد نجع(قرميله)وهى في الأصل(قِر مللي)وتعنى الطريق الصعب الرديء حيث تكثر الرمال الناعمة. واشتهرت بلدة(دراو)بتجارة الجلود التى كانت ترد من السودان عبر القوافل التجارية من أبو حمد الى وادى خريط ثم الى دراو ليتم تصنيعها على هيئة سروج ونعال فسميت كذلك(دِراَوِ)Diraw ومعناها صناع النعال. أما كوأمبو فقد ذكر المقريزى عند دخوله مصر إبان الفتح الإسلامي لها أن منطقة كوم أمبو الحالية كانت خالية تماما من السكان إلا من قرية نوبية صغيرة بجوار معبد كوم أمبو سميت(كوم نبو)Kom nubo عند موقع قرية الشطب الحالية ثم حرفت الى كوم انبو وأخيرا كتبت كوم أمبو خطأ. تحياتى.

_________________
لم تبق كلمة حزن إلا وقالها قلبي لم تبق دمعة عين إلا وأسقطتها عيني فكل ماحولي انهار .. وكل مافي نفسي انهار
فما الذي سيأتي أقسى من الذي مضى ؟والحاضر .. ماذا عن الحاضر ؟ هل سيكون كالماضي الاليم والحزن يسير ويشق الطريق ؟أم أن هناك أملاً ؟ولكني لاأعتقد بأن هناك شيئاً يدعى الأمل لذا اصبحت (حزن السنين )


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 13, 2006 10:30 am 
غير متصل
عضو متميز
عضو متميز
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأحد نوفمبر 06, 2005 10:54 am
مشاركات: 1120
مكان: ~ معبد الاحزان ~
لمحة تاريخية عن اللغة النوبية

تعتبر اللغة النوبية الحالية إحدى أعرق اللغات الحامية المنتشرة في أفريقيا والسودان على وجه التحديد ، ويرجع الباحثون تاريخ ظهورها في وادي النيل إلى القرن الثالث قبل الميلاد . و قد تم العثور على وثائق مكتوبة باللغة النوبية القديمة يرجع تاريخها للفترة ما بين القرنين الثامن والرابع عشر الميلادي ، ومعظمها عبارة عن ترجمات لنصوص مسيحية نقلا عن اليونانية .
ولم تكن اللغة النوبية هي أول اللغات التي استخدمت في المنطقة ، إذ كانت اللغة الفرعونية هي اللغة الرسمية ما قبل عهد مروي . و مع انقطاع الصلة بمصر تلاشت معرفة الناس باللغة المصرية وحلت محلها تدريجيا اللغة المروية التي لم يتمكن احد حتى الآن من فك رموزها . وقد كانت اللغة المروية تكتب بطريقتين : طريقة الصور ( الهيروغليفية ) ، والحروف ( الديموطيقية ) و كان عدد حروفها ثلاث وعشرين حرفا منها أربعة معتلة و وتسعة عشر ساكنة .
أما اللغة النوبية فيرجع تاريخ ظهورها إلى الفترة ما بين القرنين الثاني قبل الميلاد و الثاني الميلادي عندما ضعفت مملكة مروي وبدأ نجمها في الأفول . ويعتقد بأنها جلبت للمنطقة بواسطة القبائل التي وفدت إليها من شمال غرب افر يفيا عبر كردفان عندما استوطنت بالمنطقة إبان سقوط مملكة مروي . وقد صارت اللغة النوبية في تلك الفترة اللغة الشعبية في مروي بينما كانت اللغة المروية اللغة الرسمية للبلاد ، ولكن بعد سقوط مروي حلت اللغة النوبية محل المروية وأصبحت اللغة الرسمية .
كانت اللغة النوبية في بدايتها لغة تحدث فقط ، ولكن مع دخول المسيحية في القرن السادس الميلادي وبروز الحاجة لترجمة نصوص الإنجيل قام النوبيون باستخدام الحروف القبطية ( ذات الأصل اليوناني ) لتدوين اللغة النوبية بعد أن أضافوا إليها ثلاثة أحرف، فصار عدد أحرفها أربعة وثلاثون حرفا ، فصارت لغة تحدث وكتابة .
وقد عايشت اللغة النوبية عدة لغات محلية وعالمية مختلفة منذ ظهورها ، كلغات البجا في شرق السودان واللغة الهيروغليفية ( المصرية القديمة ) والرومانية والإغريقية وحتى العربية ، فتأثرت بها وأثرت فيها أ إلا أنها نجحت في الصمود والاحتفاظ بملامحها الأساسية . ولعل اكبر دليل على قوة اللغة النوبية صمودها الطويل أمام المد الجارف للغة العربية منذ دخول الإسلام وحتى الآن ، بل أن اللغة النوبية غزت اللغة العربية بالعديد من المفردات النوبية التي عد لنا د. عون الشريف قاسم عددا كبيرا منها في مؤلفه القيم " قاموس اللهجات العامية في السودان " .
تقلص النطاق الجغرافي الذي تنتشر فيه اللغة النوبية اليوم حيث ينحصر استخدامها في المناطق ما بين أسوان ودنقلة فقط ، وسادت اللغة العربية بقية المناطق النوبية جنوبي دنقلا وحتى سوبا نتيجة لدخول عناصر عربية لتلك المناطق واستقرارها بها ، كما ضعفت قوتها قليلا أمام اللغة العربية التي غزتها بالعديد من المفردات العربية . وعموما لم تعد اللغة النوبية لغة رسمية حتى في مناطقها الأصلية حيث أصبحت تستخدم للتخاطب فقط .
تنطق اللغة النوبية اليوم بعدة لهجات أهمها :
- الكنزية : وهي لهجة الكنوز .
- الحلفاوية : وهي لهجة الحلفاويين ومناطق ارض الحجر .
- السكوتية : لهجة أهل السكوت .
- المحسية : وهي لهجة أهل المحس .
- والدنقلاوية : وهي لهجة الدناقلة .
وهناك من يقسمها إلى لهجتين فقط هما الكنزية وهي لهجة الكنوز والدناقلة ، والفديجا وهي لهجة الحلفاويين والسكوت والمحس .
وعموما ، فان هذه اللهجات متقاربة فيما بينها والفرق طفيف جدا وغير ملحوظ إلا للنوبيين أنفسهم ، خاصة لهجة السكوت و المحس و الحلفاويين ، حيث يتمثل الاختلاف في طريقة نطق الكلمات فقط . أما اللهجة الكنزية والدنقلاوية فهما تتشابهان كثيرا مع بعضهما البعض ، ولكنهما تختلفان كثيرا عن بقية اللهجات ، ويصل الاختلاف إلى مستوى المفردات المستخدمة ومعانيها مما يجعلها عسيرة الفهم حتى بالنسبة لبقية النوبيين من غير الكنوز أو الدناقلة .
والمثير للتساؤل هو هذا التشابه الكبير ما بين اللهجتين الكنزية والدنقلاوية بالرغم من المسافة الشاسعة التي تفصل بينهما ، وربما يرجع السبب إلى التمازج الذي حدث ما بين النوبيين في منطقة دنقلا و العناصر التي كانت تفد للمنطقة من جنوب مصر في عهود مختلفة من تاريخها . ولعل من بين هذه العناصر الدعاة المسلمين الذين كانوا يبعثون من قبل الدولة الفاطمية في مصر بغرض نشر الإسلام في مناطق النوبة . والجدير بالذكر أن هؤلاء الدعاة كان معظمهم من الكنوز ، وقد استقروا في منطقة دنقلا وما جاورها .
خضعت كل من اللغتين المروية والنوبية للعديد من الدراسات ، خاصة خلال الثلاثون عاما الماضية ، ومن أهم هذه المحاولات الدراسات التي أجراها العالم الإنجليزي "قريفث" الذي كان أول من وضع قواعدا عامة للغة المروية توصل إليها بمقارنة الرموز المروية بالصور الهيروغليفية مما مكنه من تعيين أصواتها ، كما قام بترجمة بعض النصوص المكتوبة بها . وتعتبر دراسات "قريفث " من أهم المراجع والمصادر التي نستقي منها معلوماتنا الآن . كما أجرى النمساوي نيهلارز العديد من الأبحاث عام 1928 توصل من خلالها إلى القواعد الأساسية لهذه اللغة ووضع أسسا ثابتة لدراستها .
وبالرغم من كل تلك الجهود الكثيرة المبذولة لفك رموز هذه اللغة وتوثيقها ونشرها ، إلا أن الدور النوبي ما زال متواضعا أما هذا الكم الضخم من الدراسات أو المراجع الصادرة في الغرب . ولعله لا يوجد حتى الآن مصدر نوبي واحد يمكن الرجوع إليه لدراسة اللغة النوبية ، وان كانت هناك بعض الخطوات الجادة التي لم ترى النور حتى الآن .

لا أشكك في مصداقية ما تقول لكن بعد الطوفان وبعد أن استقر الجودي هل كان هناك نوبي اهملت كتب التاريخ ذكره وحمل سر السلالة النوبية معه إلى أرض السودان ومصر ؟
ثم لماذا التهرب من كون النوبة جزء أصيل من الوجود الزنجي في القارة السمراء ، ما المشكلة في أن يكون النوبي زنجيا وهو بالفعل زنجي شئنا أم أبينا وهذا لا يقلل من افتخارك واعتزازك بإرثك العتيد ولا حتى انحنائك أمامه لكن توثيقك لم يكن ذا مصداقية لأنه ينافي الحقيقة في أبسط حالاتها ولا أدري كيف لمثلي أن يقتنع بأن أبناء المحس والسكوت وغيرهم من العجم ليسوا زنوجا وهم يحملون تلك الوجوه السمراء الجميلة .. إن سكان جامايكا السمر وكذلك سكان البرازيل يرجعون في النهاية إلى جذورهم الأفريقية الزنجية رغم بعد المسافة ولكنهم لا يعتبرون في إنكار ذاتهم والتعتيم على أصولهم شيء ذا قيمة وحتى إن كان فلا سبيل للإنكار إنها مسألة جينية تظهر في جيل من الأجيال أو في كل الأجيال على السواء والتاريخ لا يكذب لكن إن عنيت أنكم سلالة زنجية منفردة بذاتها فذلك ما لا شك فيه ولا داعي لذكره ... ومن أبسط المسلمات أن لنوح ثلاثة أبناء هم حام (أبو الزنوج ومن ضمنهم النوبة) وسام ويافث ولابد ان تكون السلالة النوبية من أحد هؤلاء الأبناء إذ لا يمكن أن يكون النوبي هو نبت شيطاني لا أصل له ولا منبت ... ثم ماذا يضيف لجموع النوبة لو قلنا أن الإنسان النوبي هو من أصل آري ؟ الجواب ببساطة .. لا شيء
من يقرأ ما كتبت عن الأمة النوبية يتخيلكم جزء مختلف عن باقي الأمة السودانية وليس شيئا تفاعل وانصهر في كيان الوطن الكبير (السودان) ولا أشبه ذلك إلا باكليشيهيات اليهود الذين يدعون انهم عنصر مختلف عن باقي الأمم، كما ذكرت في طيات حديثك من أن نوبة السودان هم أصلا امتداد لنوبة مصر ، وكأنك ترجع أصل النوبيين إلى مصر وبهذا ينسلخ النوبة من العقد السوداني إلى أصل مصري رغم أننا كنا نرى أهلنا النوبة هم من صميم الأمة السودانية ولكن كشفت لنا هذا الخطأ الذي مكثنا فيه سنين طويلة
من حقك أن تفخر بأهلك النوبة كما هو حق غيرك ناهيك عن أن الانتماء للنوبة هو مصدر فخر بلا شك لكن في نفسي شيء من كون النوبة هم أنبل السلالات ، مع أني لست من مؤيدي الفعل أفضل لكن على ماذا اعتمدت في وصف النوبة بأنهم أنبل السلالات أم أنها مسألة جزافية نمتها مشاعر عنصرية لا مكان لها على أرضية الواقع
ختاما . يا عزيزي الفاضل لا أحمل شيئا على النوبة وليس في المسألة بواعث شخصية ولكنك طرحت رأيا ورددنا عليه برأي وأتمنى أن يكون في صدرك متسع لما ورد منا لا سيما أننا هنا لنتبادل الآراء وننهي ما بدأنا ونحن أخوة .
لا أدري ما هي علاقتك بالرياضيات لكن حاول ان تستفيد من هذه المعادلة :

أفريقي = زنجي
من أعمال اللجان الفنية لتنمية النوبة السودانية


تقديم: أشواق النوبيين تهفو للتنمية دائما.. فكان تكوين لجان فنية للدراسة والنصح في أمر تحقيق التنمية في المنطقة.. وعقدت الاجتماعات المتتالية في مركز الدراسات النوبية بالقاهرة و بالخرطوم في النادي النوبي وصندوق سكوت ونادي المحس ونادي بوهين وبالسعودية في الرياض وجدة بهدف تحديد كيف يتم التنسيق لإنشاء البنيات الأساسية بالسودان في ارتباط وثيق بالشقيقة مصر لضرورة ذلك لاستدامة النشاط التنموي.. ومن ثم تمت الاتصالات بالجهات الفاعلة في أجهزة الدولة والاعلام في البلدين لتبني هذه القضية الحيوية بالنسبة للجميع (ننشر هنا أهدافها ومهامها وبعض أعمالها) بهذا المفهوم، وفي هذا الإطار بادرنا قبل أكثر من عامين بالعمل لتكوين لجان تنمية النوبة السودانية.. لم يفت في عضدنا ما نالنا من أذى لفظي وعملي بدعاوى الاحتكار وغيره من الاتهامات لأن ديدن التجمع النوبي هو أن شارع العمل النوبي يسع الجميع دون أن نشغل أنفسنا بالممارسات التي يتوسلون بها لإبعاد الناس عنا وضمهم إلى تشكيلاتهم ومنها التساؤل المغرض: من أنتم ولماذا يرتبط نشاطكم بأسماء من أسر معينة لها انتماءات سياسية!؟ نقول لهم: تعلمون أننا ناضلنا وارتقينا بالوعي وحققنا الصحوة النوبية لتجدوا مناخا ملائما على امتداد مناطقنا لما تدعون له من تنمية مستدامة نرومها جميعا.. نقول لهم: كفوا عن العداء فنشاطنا لن يتوقف ما دامت الدماء تجري في عروقنا.. ويتواصل النضال لتنسيق الجهود من أجل غد مشرق لنا جميعا.



مدخل:

§ المجموعة الفنية لتنمية النوبة السودانية مجموعة متطوعين يسعون لبحث سبل التنمية في مناطق النوبة وتضع عل عاتقها مهمة التعريف بمشروعات التنمية المقترحة بغرض ايجاد الوسائل الكفيلة واستنباط الآليات المطلوبة لتحقيق التنمية المتدامة والاستقرار بالمنطقة.

§ يأتي على رأس أولويات المجموعة تنمية وعي النوبيين بأهمية التحول لاقتصادي وحثهم للتجاوب مع الجهود المبذولة، على سبيل ذلك تتولى المجموعة مهمة تجميعو نشر المعلومات والاحصاءات والدراسات والدراسات المتعلقة بالتنمية في المنطقة في أوساط النوبيين أينما كانو بحثا عن أنجع الوسائل والسبل لتحقيقها، ولا يتأتى ذلك الا بتضافر الجهود كافة باعتبار التنمية الاقتصادية الطريق الوحيد للاستقرار والحفاظ على الموروث الثقافي والانسان حامل هذه الثقافة فوق الأرض النوبية لتوفير العيش الكريم وتحسين مستوى خدمات العلاج والتعليم والانتاج الزراعي سعيا وراء مجتمع الكفاية الذي يتيح للنوبيين الاكتفاء من حاجياتهم الأساسية وتصدير فائض انتاجهم.

§ وايمانا بأهمية مشاركة مصر في جهود تنمية منطقة النوبة السودانية خاصة والمنطقة تزخر بموارد عديدة من أراضي خصبة شاسعة ومياه ومعادن الخ.. تحتاج لمشاركة مصرية لاستغلالها الاستغلال الأمثل بما يعود بالخير للبلدين.

§ وعلى هذا النحو تكرس المجموعة خبرات وقدرات كافة الكوادر النوبية المتواجدة في مصر نحو أهداف وبرامج التنمية وذلك بالاستفادة القصوى من الامكانيات المتاحة والخبرات والمقدرات والتجارب المصرية بما يساعد في تحقيق التكامل الاقتصادي مع الشقيقة مصر باعتبار لمنطقة النوبة امتدادا طبيعيا لمصر فضلا عن روابط الدم والتاريخ المشترك بين البلدين.

الأهداف:

§ تركيز الاهتمام على تطوير البنية التحتية من كهرباء وطرق ومياه واتصالات تحقيق التنمية في النوبة السودانية. وتتطلع المجموعة الى مشاركة مصرية واسعة رسميا وشعبيا للعمل على توفير البنيات الأساسية وتسهيل حركة النقل وربط المنطقة بالشقيقة مصر بما يعود بالفائدة لصالح الشعبين باعتبار ذلك ضرورة لإحداث التنمية المنشودة.

§ الاهتمام بدعم الامكانيات المطلوبة لرفع مستوى الصحة العامة وزيادة التوعية الصحية والبيئية لدى المواطنين في مناطق النوبة حاليا عن طريق حث العاملين في أعمال تنظيم القوافل الطبية.

§ دعم مشروعات محو الأمية وتطوير التعليم ما أمكن ذلك خاصة في الاجازات الصيفية.

§ مواصلة بلورة رؤية للتنمية الاقتصادية الشاملة وخلق رأي عام سوداني عموما ونوبي خصوصا يؤازر برنامج التنمية ويتبنى تنفيذ مشروعات محددة أو عرضها لأغراض الترويج، ويتم ذلك باتباع كافة الوسائل التي تتيح تبادل المعلومات والبيانات والأفكار مع النوبيين في مهاجرهم وشرح أهداف التنمية والعمل على اقناعهم بجدوى هذه المشروعات.

§ توفير المعينات اللازمة التي تتطلبها التنمية من تحديد وتوصيف للمشروعات ودراسات جدوى والخرائط والمعلومات الفنية المتعلقة بها. ويتم ذلك عبر المشورة والتنسيق مع الجهات ذات الاهتمام المشترك.

مهام المجموعة:

§ تقوم المجموعة بالاستعانة بالخبرات والامكانيات العالية المستوى بالسودان ومصر، والتعاون مع الهيئات ذات الصلة بمشروعات البنية التحتية وما طرأ من تقنيات حديثة في استصلاح الأراضي وغيرها والاستفادة من التجارب المصرية في مجال التنمية بشقيها الزراعي الحيواني والصناعي والسياحي وخاصة مشروعات صغار المستثمرين ومشروعات الصندوق الاجتماعي.

§ مواصلة حث المواطنين في المنطقة على اكمال إقامة لجان التنمية القاعدية بالقرى.

§ تتولى اللجنة الاتصال بالكوادر والخبرات النوبية في المهجر للاستفادة من خبراتهم وعلاقاتهم بالجهات المانحة والاتصال بالتنظيمات التي اقيمت في المهاجر وبالذات في انجلترا، امريكا، السعودية.

§ السعي الجاد نحو بحث أنجع السبل للتعاون الاقتصادي مع مصر باعتبار المنطقة امتدادا طبيعيا لها. وتأكيد لاهمية الرابطة الاقتصادية مع رابطة الدم والتاريخ والجغرافيا التي تشكل خصوصية العلاقة مع منطقة النوبة السودانية ومصر منذ فجر التاريخ.

§ تقوم المجموعة في المقام الأول بتنظيم العمل ومحاولة انشاء قاعدة بيانات في كافة المجالات وتطويرها وتحديثها.

§ تقوم المجموعة بالتنسيق مع اللجان الخارجية والداخلية بمناطق النوبة- والدراسة والبت في المشروعات العاجلة لعدم تضارب أو ازدواج الجهود المبذولة.

§ دراسة وبحث حالة الوضع الراهن وايجاد السبل الكفيلة بالحفاظ على الأسر والأفراد المقيمين وذلك عن طريق خلق نقاط جذب ودعمهم بمقترحات ودراسات وغيره لمشروعات صغيرة مناسبة ذات عائد سريع لربطهم بالأرض لتفادي الهجرة المتزايدة للشباب.

§ رسم السياسات العامة والخطوط العريضة ومؤشرات وأولويات ونوعية التنمية المناسبة والمطلوبة.

§ تقوم المجموعة باعداد كافة المحاضر والتقارير عن تقدم سير العمل الخاص باللجان الأساسية منها والفرعية.

§ تنظيم اجتماعات المجموعة الدورية، ويجوز أن تدعو لاجتماعات طارئة.

العضوية والمشاركة:

§ المشاركة في المجموعة مفتوحة للأفراد والمجموعات من النوبيين وغيرهم داخل السودان وخارجه من الموجودين بمصر والمهاجر(كل في موقعه) ممن يؤمنون بأهداف المجموعة بمحتواها الاقتصادي وإطارها الفني وطبيعة عملها القاعدي والاتصالي ذي الصفة العلمية والاعلامية الداعية الى التنوير والمشاركة والاسهام الجماعي.

§ يجوز للمجموعة اختيار رئيسا لها يتولى مهام إدارة الاجتماعات ويكون ناطقا باسمها.

§ تختار المجموعة مقررا لها يتولى مهام السكرتارية والمتابعة والاتصال بلجان التنمية في السودان وبلاد المهجر وكذلك المنظمات الطوعية التي أنشئت في الداخل والخارج.

§ يجوز للمجموعة الاستعانة بخبراء من خارج المنتسبين للمجموعة كمستشارين لها.



الميناء الجديد بوادي حلفا: تعقيب علمي



رداً علي ما جاء في تفرير النادي النوبي بالسودان عن ميناء وادي حلفا الجديد فأني أتشرف بعرض ما تم إجراءه من إستكشاف دراسة واقعية لجميع مواقع الشواطئ الشرقية للبحيرة والمنحصرة بين خور موسي باشا في الجنوب وجبل الصحابة (خط عرض 22) شمالاً وملخصه التالي:-

§ وضح من الدراسة أن المنطقة تتكون عموما من الصخور الرملية الهشة والتي يسهل تشكيلها بإستخدام المعدّات الميكانيكية.

§ تتميز المنطقة الواقعة أمام مدينة حلفا بوجود لسان بارز من تلك الصخور ومتوغّلاً نحو أكثر من ثلاث كيلومترات نحو عمق البحيرة وينتهي عند كنتور150 متر وهي المناسيب الآمنة والمصرح بها من قبل وزارة الري في مصر لإنشاء الأرصفة البحرية في مواقع أبو سمبل وتوشكي والسد العالي.

§ تتميز المنطقة أيضاً بوجود مساحة شاسعة فوق كنتور 160 متر مما يسمح بإنشاء المباني الخدمية للميناء والمواقع السياحية كالفنادق.

§ إن ذلك البروز الصخري يشكل مرفأًً طبيعياً يصلح لرسو المراكب لأنها تشكل حماية طبيعية للمياه خلفها من أثر الأمواج العنيفة التي تثيرها الرياح الشمالية السائدة في معظم فترات السنة لإنفتاح سطح البحيرة الشاسع أمامها بنحو 12 كم {من الشرق الي الغرب} وإرتفاع مناسيب المياه الي نحو منسوب 181.5 متر في السنوات الأخيرة. إلا أن ذلك المنسوب قد يهبط في بعض السنوات عندما تشح الأمطار في منابعها الي نحو منسوب 151 متر كما حدث في الثمانينات. كما أن ذلك الموقع، والذى سبق ان اختير بمعرفتنا، أقل عرضة للإطماء لقربه من مجرى النيل الأصلي عنده.

اما الموقع الآخر الجديد والتي وردت بياناتة فى تقرير النادى النوبي بالسودان انما يعيبة الآتي:

§ هذا الموقع يقع قبالة مطار حلفا القديم والذى كان يتميز باستواءة سطحة و عدم وجود اي بروز صخري يمكن المراكب من الاحتماء خلفة.

§ وضح من القطاعات التي تجريها وزارة الرى المصرى سنويا في البحيرة ان هذا الموقع وهو القطاع عبد القادر يبلغ سمك الإرساب السنوى فيه 1.5-2متر تقريبا مما يعجل بانغماره بالطمى الجديد في فترة وجيزة.

§ في حالة التمسك بذلك الموقع الجديد فانة ينبغى التوغل نحو عمق البحيرة الى مسافة نحو خمسة كيلومترات من محطة السكك الحديدية حتى يتحقق رسو آمن للمراكب فيما بين كنتور182-150 متر في اي فترة مما يزيد من تكلفتها وصيانتها السنوية، خاصة وانه ورد فى التقرير ان المنسوب عند نهاية الرصيف الحالي 171.5.م أى انة عند هبوط البحيرة الي اقل من ذلك فان الرصيف يصبح معلقا ويحتاج الى إطالتة حتى يصل إلي العمق الذي يسمح برسو المراكب.

نوبي إخصائي:: دكتوراه هندسة مائية

الاثنين11 فبراير 2..1



مذكرة حول مسار الطريق البري بين مصر والسودان



قام وفد مشترك يضم الجانبين المصري والسوداني بزيارة مدينة وادى حلفا مؤخراَ تمهيدا للشروع فى تنفيذ الطريق البرى بين البلدين وقد مثل الجانب المصري المستشار الاقتصادي والملحق السياسي للسفارة المصرية بالخرطوم وشخص آخر فيما مثل الجانب السوداني وزيري المالية والشئون الهندسية للولاية الشمالية بالإضافة لمندوب شركة شريان الشمال. وقد أعلن الوفد أن العمل سوف يبدأ فورا فى تشييد الطريق الذي تبلغ تكلفة إنشاءه خمسمائة مليون دينار سودانى يتم سدادها للجانب المصرى فى شكل محاصيل زراعية ومواشى وأراضى زراعية. وكان الاتفاق على تشييد الطريق قد أبرم قبل عدة اشهر بين شركة الاستثمارات المتحدة المصرية وشركة شريان الشمال السودانية. ومؤخرا تم الاعلان رسميا بان هذا الطريق المقترح سيكون مساره بالبر الغربى للنيل على بعد 4.كلم غرب وادى حلفا، خلافا لما كان محددا له بالبر الشرقى، مما يعنى ان السكان فى منطقة شمال السودان لن يستفيدوا من الطريق الذى انتظروه أجيالاً وراء أجيال. وإزاء هذا التغيير المفاجئ فى مسار الطريق كلفت اللجنة الفنية لتنمية النوبة السودانية بوضع الحقائق أمام الجميع والتي تتلخص في الآتي:

اولا: الطريق المقترح حاليا يخالف ما تم الاتفاق عليه بين البلدين فى محضر الاجتماع الذى ترأسه السيدان الرشيد الطاهر نائب رئيس جمهورية السودان ووزير الخارجية وممدوح سالم رئيس مجلس الوزراء المصرى فى الاجتماع المنعقد فى 26ـ27 فبراير1978 بمدينة ابوسمبل فى محافظة اسوان، وهو الاجتماع الذى أجاز بالموافقة ما توصلت اليه اللجنة الوزارية العليا بين البلدين واللجنة المختصة بإقامة منطقة التكامل المشتركة، وقد جاء فى محضر/الاجتماع ما يلى :

[ إن هذا الاجتماع الذى يتم فى مدينة ابو سمبل على مشارف حدود البلدين بين محافظتى أسوان والمديرية الشمالية انما يستجمع ما يربط بين مواطني هذه المنطقة بصفة خاصة من علاقات اجتماعية واقتصادية وما شهدته المنطقة على امتداد التاريخ من ماض حضاري عريق ومن اوجه النضال المشترك، الامر الذى يبعث على الشعور بالثقة لما يمكن ان يتحقق فى هذه المنطقة من دفع لعجلة منهاج التكامل فى جميع قطاعات الحياة فيهما مما يجعل المنطقة تلحق بركب التطور والنماء ويعمق من الصلات المصيرية بين مصر والسودان]

وفى اجتماع السيدين محافظي أسوان والمديرية الشمالية يوم 4/يونيو/1978 فى إطار تنفيذ التوصيات بمدينة أسوان ورد فى الفقرة (9) من محضر الاجتماع ما يلي:

[بالنسبة للإسراع فى تنفيذ الطريق البرى لربط المحافظتين سوف تشرع وزارة النقل فى جمهورية مصر العربية فى رصف جزء من الطرق هذا العام واستكمال رصف الريق خلال ثلاثة سنوات، كما ترى اللجنة انه نظراَ لأن الطريق من مدينة وادى حلفا (وهى تقع شرق النيل) حتى قسطل (فى مواجهة أبو سمبل) عند أضيق عرض للبحيرة، صالح لمرور كافة أنواع وسائل النقل البرى، فان وجود عبارات بين أبو سمبل وقسطل يتيح الانتقال السريع من حلفا الى أبو سمبل وبالتالي يربط أيضا بالطريق غرب النيل].

وجدير بالذكر ان هذا الاتفاق تم التوصل اليه بناءاَ على دراسات فنية مستفيضة ومتأنية ومسح شامل قام به خبراء النقل والطرق فى مصر وبالفعل فقد اوفى الجانب المصري بالتزامه وأكمل الطريق الى أبو سمبل فى وقته وقام بتجهيز العبارات للعمل بين أبو سمبل وقسطل وأدندان.

إن شق طريق وسط الصحراء يعزل سكان المنطقة النوبية السودانية ويعزل فى الجانب المصري قسطل وادندان والمشروعات الملحقة بهما الخ. ولعل التساؤل الطبيعي الذى يثور هنا: لماذا يتم نقض ما تم التوصل اليه فنياً وتم الاتفاق والتوقيع عليه إداريا؟

ثانيا: الطريق المقترح يخالف مسار طريق شريان الشمال الذى تتولى تنفيذه شركة شريان الشمال والمحدد أمدرمان /القبولاب /دنقلا /وادى حلفا، والذى يعبر النيل عند دنقلا /السليم ليأخذ مساره عبر مناطق دنقلا - المحس - السكوت الي وادى حلفا، وهى المناطق التى قامت شركة شريان الشمال على أكتاف موارد أبنائها فى المهجر، خاصة فى السعودية وقطر وباقى دول الخليج، الذين مازالوا يدفعون بسخاء حتى اليوم ويعملون بهمة ونكران ذات من أجل طريق شريان الشمال.

إن النوبيين العاملين فى السعودية وحدها يقارب المائتى ألف شخص وما دفعوه لشركة شريان الشمال يكفى لعمل طريقين من دنقلا الى وادى حلفا شرقاَ وغرباَ لكنهم قدروا ـ وفقاً لبرنامج الشركة المعلن ـ أولويات تنفيذ قطاعات قوز أبو ضلوع/ الباجا/ اوسلى/ القرير/ الأكثر وعورة بسبب كثافة الرمال. وبعد الفراغ من تنفيذ المرحلة الاولى كانت شركة شريان الشمال قد اعلنت قبل عدة أشهر انها شرعت فى تحريك آلياتها نحو طريق دنقلا / وادى حلفا وقد بدأت بالفعل فى عمل ردميات الطريق بمنطقة السليم شرقى دنقلا ولم يرد إطلاقاً ذكر للبر الغربى فى برنامج شركة شريان الشمال لايمانها بان الطريق بالبر الشرقى هو الطريق الذى يربط دنقلا/ أرقو/ كرمه/ فريق/ دلقو/ عبرى/ وادى حلفا.

وغنى عن القول ان هذا الطريق الحيوى هو الوحيد منذ الأزل الذى يصل وادى حلفا، ميناء السودان النهرى الاول، بباقى مدن السودان. ولا يفوتنا ان نذكر بانه الطريق الأوحد فى السلم والحرب فمثلما مرت من خلاله قوافل الخير فقد مرت أيضاً قوافل الغزاة عبره وعندما جاء كتشنر غازياً فقد مد الخط الحديدى الى جوار هذا الطريق من وادى حلفا حتى كرمة.

ثالثاَ: تبعد مدينة وادى حلفا عن قسطل فى مصر حوالى 65 كيلومتر فقط ويبلغ عرض النيل عند قسطل في البر الشرقي من ابوسمبل في البر الغربي حوالى ثلاث كيلومترات فقط وهو اقل عرض فى البحيرة مقارنا بالشيخ عبد القادر قرب وادى حلفا حيث يبلغ عرض البحيرة حوالي 12 كيلومتر. عليه فان عمل عبارات بين ابوسمبل وقسطل يختصر الوقت ويحقق عبوراً آمناً فى الأمواج العالية فى البحيرة.

رابعاَ: لقد ظللنا نترقب مع أهلنا فى المنطقة المتاخمة لحدود مصر الجنوبية منذ زمن بعيد المشروعات المشتركة مع أشقاءنا فى مصر وفى سبيل ذالك آلت هذه اللجنة على نفسها مسئولية البحث عن سبل التعاون الاقتصادي مع الأشقاء فى مصر لاسيما وان المنطقة تنعم بموارد عديدة يمكن تسخيرها لمصالح الشعبين. وسعياَ وراء توسيع أبواب المشاركة من اجل خلق التكامل الاقتصادي بين البلدين أعدت مشروعات عديدة خاصة مشروعات البنية التحتية من طرق وكهرباء الخ.. غير ان تحديد مسار الطريق بالبر الغربي يجهض كل الأحلام.

خامساَ: الحجة التى تم اعتمادها لتبرير اختيار مسار الطريق بالبر الغربى هى ان الطريق ضمن الاتفاقية الدولية للطريق القاري وكأن الصفة القارية للطريق تحجب رعاية مصالح الشعبين ومسئولية الحكومتين السودانية والمصرية إزاءها! هذه حجة غير علمية وتفتقر للمنطق فى عصر يتحول فيه العالم الى كيانات أقتصادية عملاقة تستمد قوتها من تكامل الموارد فى مناخ العولمة بشروطها القيمية وعلى رأسها الشفافية.

فالطريق المذكور يمكن اعتباره مثالاً يلقى الضوء على أساليب العمل المشترك بين البلدين وأهمها اعتماد معايير موضوعية لتحديد المشروعات بشفافية كاملة يجنب البلدين الكثر من المزالق والمخاطر. ولكم ان تحسبوا كم الجهد والوقت الذى سيهدر من اجل تطويع رمال الصحراء الغربية ناهيك عن التكلفة الانشائية التى ستتضاعف حتماً عما اذا كانت فى البر الشرقى حيث يمر الطريق المعبد فوق ارض صلبة تحيط بها الصخور الحجرية والجيرية والبازلت والقرانيت من جانب والنيل من جانب. وهكذا فان عدة عوامل تحتشد موفرة لطريق البر الشرقى أسباب موضوعية جعلت الخبراء تفضله عما سواه، ولا مندوحة ان وزن هذه العوامل نفسه بشريا واقتصاديا وفنيا واجتماعيا يشكل مؤشراً سوف يساعد ـ ليس فى بلورة الرؤى المستقبلية المشتركة للتكامل الأقتصادى بين البلدين فحسب ـ بل التوحد مع حاضر الشعبين والاستغلال الأمثل للموارد المتاحة.. وليس اقل من تكثيف فرص استغلال ثروات شمال السودان الذى يوصف على الدوام بانه بستان السودان، ومأوى البرنامج السودانى لتوطين القمح الذى يزرع بمعدلات تجارية، إضافة للموالح والبطاطس والفول المصرى والفاصوليا والتوم والتوابل كالكمون الخ. وهى محاصيل تدر انتاجاً وفيراً فى مشاريع حوض السليم والبرقيق وتعاونيات المحس وغيرها. وإحدى مزايا الطريق المقترح المساعد فى التبادل التجاري والنقل الاقتصادي لتصدير السلع المصرية وللمنتجات السودانية الى مواقع والاستهلاك فى مصر بما يستتبعه من توفير الوقت وتحسين لتقنيات التخزين والنقل مما يحقق عائداً مضاعفاً باعتبار ان الاقتصاديات الناجحة هى الموجهة للتصدير.

سادساً: الطريق المقترح عبر معبر أبوسمبل/ قسطل/ وادى حلفا على عكس الطريق الخلوى الموحش المقترح بالبر الغربي مما يتيح ويحقق عدة فوائد اضافية فى المجالات الاقتصادية والاجتماعية نذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر:

§ ربط جنوب مصر بشمال السودان وتمتين أواصر العلائق الاجتماعية فى المنطقتين.

§ زيادة معدل التبادل التجارى وتيسير تصدير السلع المصرية الى السودان وتسويق المنتجات الزراعية السودانية فى مصر.

§ انسياب حركة الصادر عبر مصر، وتمكين المزارع فى شمال السودان فى شحن السلع مباشرة لمصر بتكلفة زهيدة مقارنة بالشحن الى بورسودان ثم السويس ثم المستهلك فى انحاء مصر.

§ اختصار الوقت المطلوب لايصال السلع المصرية الى المستهلك فى السودان.

§ يتخذ الطريق نفس المسار المقترح للخط الكهربائي من محطة توشكي الفرعية الى مشروع قسطل أدندان ومن ثم وادي حلفا/دنقلا مما يساعد فى عملية تركيب وصيانة الخط الكهربائي.

سابعاً: أثبتت الدراسات الأولية لخصائص السوق فى منطقة شمال السودان الاعتماد الكلى على السلع المصرية من اقمشة، حديد تسليح، ألمونيوم، بلاستيك، أرز، مدخلات زراعية، وغيرها. وهذه حقيقة تعكس السمة العامة لطبيعة اقتصاديات هذه المنطقة التى أصيبت بالتكلس والشلل عندما أوقفت الملاحة النهرية بين البلدين إبان التوتر فى العلاقات. وفى المقابل فان المزارعين فى شمال السودان اعتادوا على تسويق منتجاتهم فى مصر وليس أدل على ذلك من شهرة البلح السكوتي فى مصر منذ القدم. كل ذلك يتم بإصرار فردى من قبل سكان تلك المنطقة فى ظل ظروف نقل رديئة فما بالك اذا اصبح الطريق سالكاً نحو مصر؟

v ثامناَ: تحويل مسار الطريق يكرس سوء التقدير لتضحيات أهل المنطقة من جراء التهجير بسبب بناء خزان أسوان أولاً ثم تعلياته المتوالية ثم بناء السد العالي وهى الهجرات التى خلقت الشروخ والجروح فى البناء الاجتماعي والنفسي لأهل المنطقة الذين قبلوا الموات لديارهم بأريحية فى سبيل منح الحياة لمصر.

إن أهل المنطقة يعيشون اليوم واقعاً مأساوياً أجبر المزارعين أصحاب الخبرة على النزوح من أراضيهم والهجرة الى خارج الأقليم بسبب البون الشاسع بينهم وبين مواقع الاستهلاك مما يجعلهم يتخلون فى الآخر عن مشروعاتهم برمتها، فى حين يبقى البعض قانعين حتى ولو لم تجن منتجاتهم ربحاً. واذا كان هذا حال المزارع ـ وهو حجر الزاوية فى البناء الاجتماعىالمحلى ـ فأية آثار مدمرة إضافية ينتظر أن تطال هذا المجتمع العريق؟

إن هذا المزارع الذى يحمل على ظهره خبرة آلاف السنوات تهفو أشواقه نحو هذا الطريق، وهو الذى أذهل العالمين عندما حقق أعلى انتاجية للفدان بلغت 5. جوال قمح عندما انتظم فى جلب مدخلات الزراعة من مصر مؤخراً ـ وهذا أمر نادر الحدوث في السودان إلا فى تلك المنطقة.

تاسعاً: تذخر منطقة النوبة السودانية بثروات معدنية عديدة على رأسها الذهب الذى كان الفراعنة يستخرجونه من المنطقة ويوجد الآن منجمان للذهب فى الدويشات وأبوصارى بالإضافة الى المحاجر وكلها بالبر الشرقى على طريق وادى حلفا دنقلا.

عاشراً: توصف المنطقة بانها أكبر متحف آثار مفتوح فى السودان بأسره نظراً لكثافة المواقع الأثرية التى تشمل كل العصور بدءاً بالحجرى فالفرعونى وحضاره كرمه ونبته ومروى والعصرى الرومانى والمسيحى والأسلامى الخ… الأمر الذى دفع السلطات للتصديق بمطار فى عبرى ومهبط فى دلقو بالأضافة لمطار وادى حلفا وكلها بالبر الشرقى مما يضاعف من فرص التنمية السياحية بقيام الطريق بالبر الشرقى.

ترجو المجموعة الفنية لتنمية النوبة السودانية من الجهات المعنية فى جمهورية مصر العربية والسودان إعادة النظر فى المسار المقترح للطريق للأسباب الموضوعية عالية.. إن تشييد الطريق بالبر الشرقى هو البداية العملية للوحدة الفعلية بين البلدين.

2 أبريل2001

اللجنة الاستشارية الفنية لتنمية النوبة بالخرطوم (مع حفظ الألقاب)

الاسم
التخصص

1. محمد سيد حارث
إخصائي هندسة مدنية

2. بخاري صادق بخاري
جيولوجي

3. أبو بكر الصديق
جيولوجي/ مياه جوفية

4. محمد عبدالله محمد يعقوب
جغرافي/ صور جوية

5. سراج حاج ادريس
اقتصادي

6. سيد احمد آدم
اقتصادي

7. شاذلي محمد عبد المجيد
اقتصادي

8. عزت فرحات علي
قانوني/ اعلامي

9. خالد عبد الوهاب عثمان
مهندس معماري

10. حسن وردي
إخصائي طاقة شمسية

11. مصطفى عمر
مهندس مساحة

12. عبد الله سيد احمد
بيطري

13. عبد المنعم محمد الشيخ
إخصائي زراعة

14. فيصل ميرغني علي
إخصائي بساتين

15. ختمي عبده عثمان
إخصائي زراعة






لجنة الارتقاء بالتعليم في محافظة وادي حلفا

اجتماع النادي النوبي الاثنين 3 سبتمبر2...



إحساساً بأهمية دراسة مشاكل التعليم بمحافظة وادي حلفا وإيجاد الحلول والمقترحات للنهوض بالتعليم والعودة به إلى عهد الازدهار حيث كانت مدارسنا تُحرز المرتبة الأولى فى نطاق التعليم بالسودان وحيثما يذكر التعليم كانت تذكر مدارسنا إذ أننا لا نملك شيئاً نقدمه للسودان إلا الإنسان الذي يحمل حضارة الماضي وأمل المستقبل، نورد أهم المشاكل التي عاقت وتعيق التعليم سواء كانت مشاكل مباشرة أو غير مباشرة نوجزها فى الآتي:-

§ إرتفاع نسبة المعلمين غير المدربين فى مدارس المنطقة وعدم توفر معلمي المواد العلمية والاساسية في المدارس الثانوية مما ادي الي حرمان الطلاب من دخول الكليات العلمية في السنوات العشر الأخيرة.

§ تدهور خدمات الصحة والتعليم وتدني إمكانات المجالس جعلها منطقة طاردة مما أدى الي هجرة مواطني المنطقة للعاصمة ودول الاغتراب حيث انخفض التعداد السكاني بنسبة فاقت 7.% ففي عام 1988م كان عدد السكان حوالي 84 الف نسمة وانخفض في عام 1999م الي 28 ألف نسمة.

§ عدم مقدرة المحليات الإيفاء بالتزاماتها المالية تجاه ميزانية التعليم مما أدى الي عدم صرف المعلمين لمرتباتهم لاكثر من عشرة اشهر.

§ تدهور التعليم أدى إلى تدني نسبة النجاح وانخفاض عدد الجالسين للامتحانات سنوياً مما أدى إلى لتحويل الطلاب للعاصمة أو غيرها.

§ تفشي ظاهرة الفاقد التربوي في الأساس والثانوي.

§ الهجرة المستمرة للاسر النوبية جعلت عدد تلاميذ فصول بعض مدارس القري لا تتعدى أصابع اليد.

§ احتياج مدارس التجميع للصفوف العليا من السادس حتي الثامن لدعم مالي عاجل ضمن البرنامج الاسعافي العاجل للسنة الدراسية 2000-2001.

المقترحات والحلول :-

§ مناشدة النوبيين في العاصمة والأقاليم ودول المهجر بإجازة البرنامج الإسعافي العاجل لمدارس تجميع الأساس والمدارس الثانوية حتى لا تتوقف الدراسة هذا العام والذي يتطلب توفير مبلغ مائة ثمانية واربعون مليون جنيه.

§ مطالبة الحكومة بدعم التعليم من صندوق دعم الولايات ومن المشروعات الاقتصادية في المنطقة بتخصيص نسبة من دخلها أسوةً بمشروع الجزيرة ومشروع سكر كنانة.

§ مطالبة الحكومة بوضع حل جذري لمشكلة مرتبات المعلمين بحيث يتم صرفها بواسطة الحكومة المركزية كما كان سابقاً.

§ المطالبة بتجميع المدارس الثانوية الثمانية إلى مدرستين واحدة للبنين والثانية للبنات وإجراء اتصالات عاجلة مع الشقيقة مصر ولجنة تنمية النوبة بالقاهرة لتوفير معلمي الرياضيات والعلوم والكتب للمكتبات المدرسية كحل إسعافي عاجل لتوفير معلمي المواد العلمية والأساسية .

§ مناشدة الحكومة والمنظمات الدولية لإعادة تأهيل المدرسة الصناعية بوادي حلفا لتدريب الفاقد التربوي في المنطقة وخلق كوادر فنية تشارك في تنمية وتطوير المنطقة.

§ مخاطبة القاعدة فى العاصمة والأقاليم والمحافظة بواسطة الروابط والجمعيات لمساندة تلك الحلول والمقترحات.

§ تكوين لجنة دائمة للتعليم بالخرطوم لمتابعة المشاكل ووضع الحلول والعمل كحلقة وصل مع لجنة تطوير محافظة وادي حلفا.

§ كتابة مذكرة ضافية بالمشاكل والمقترحات لرفعها للسيد/ رئيس الجمهورية والنائب الأول وذلك بالتنسيق مع لجنة التطوير بالمنطقة.

§ التقدم بدراسة جدوى مدعومة بالإحصاءات الدقيقة للمنظمات الدولية لوضع حل جذري لمشكلة التعليم لإعادة تأهيل الداخليات وتحفيز المدرسين وتوفير الكتب والكراسات وإعداد وجبة فطور لجميع الطلاب بمختلف المراحل






التعليم الثانوي بمحافظة وادي حلفا

إن الناظر لطبيعة المحافظة الجغرافية من زاوية الإمكانات الاقتصادية يعلم تماماً كما ذكر المربي الأول عبد الرحمن علي طه طيب الله ثراه في كتاب سبل كسب العيش في السودان بالنسبة لمنطقتنا (النخيل والعمل في الخارج) دون سائر المديريات التسعة آنذاك في الأربعينيات. وقد عرفه آباؤنا وذلك وتيقنوا أن ليس ثمة استثمار سوى تعليم أبناءنا فبذلوا الغالب النفيس تاركين الأمهات والأبناء وتعلم بعض الجيل الأول بمصر والبقية في حقب الخمسينيات والستينيات بمدارسنا العريقة بحلفا وعبري ودخلوا المتوسطات ثم منها يشكلون الصدارة وهم يغذون ثانويات السودان في وادي سيدنا وخور طقت وحنتوب وعطبرة وبور تسودان حيث تفوق عدد كبير في المجال العلمي ويدخلون جامعة الخرطوم حيث تخرج منها خيره علماء السودان من أبناء محافظتنا ليتبوأوا المواقع المرموقة.

ولكن ومنذ تأسيس المدارس الثانوية العشوائية في السبعينات، والتي بلغ عددها ثمانية بمحافظتنا أربعة بنين وأربعة بنات، تقهقرنا إلى الوراء حيث لم تغذي هذه المدارس منذ إنشائها جامعة الخرطوم ورصيفاتها بل تسببت في الكم الهائل من الفاقد التربوي الذين تحولوا إلى الوظائف الهامشية بالخدمة المدنية أو في دول المهجر.

وقد هاجر معظم القادرين إلى أطراف العاصمة القومية في الكلاكلات والحاج يوسف والدروشاب وغيرها لإنقاذ فلذات اكبادهم بمدارس العاصمة الحكومية منها والخاصة ولم يبق بالمحافظة سوى المغلوب على امرهم مع ملاحظة استمرارية الهجرة دون امل فى عودة احد منهم. نسوق أسباب تدهور مستوى المدراس الثانوية بالمحافظة فيما يلي:

1. هجرة معلمى مواد الندرة الى المدن داخل الولاية وخارجها بل والى خارج السودان احيانا حيث يجدون الحوافز العالية والدروس الخصوصية ومثال لذلك نجد حوالى عشرة من المعلمين الاكفاء تحولوا الى دنقلا.

2. انعدام المساق العلمى نهائيا بالمدارس الثمانية وفى حالة وجود طالب او طالبة متفوقة علميا فالمصير هو هجرة المحافظة.

3. غياب الوسائل المعينة للتحصيل من مكتبات ونشاط ثقافي وشح الكتب التعليمية والثقافية والمذكرات وانعدام المعامل واحيانا الاضاءة وانعدام روح النافسة بصفة عامة لقلة العددواستشراء روح انتظار الهجرة.

4. تزايد نسبة الطلاب الخارجيين وارتباطهم بمساعدة اسرهم وذلك على حساب المذاكرة ومراجعة الدروس فى جو اكاديمى. وفقدان معظم الطلاب لمراقبة اولياء امورهم نسبة لغيابهم اصلا بسبب الهجرة او الجهل أو العوز لان معظمهم مزارعون فقراء.

5. انشغال المعلم الموجود بوسائل اخرى تعينه على المعيشة مثل الزراعة والتجارة وغيرها اضطرارا.

6. البيئة من حول الطالب والقحط الثقافي في المنطقة لا تشجع على التحصيل لانعدام الانشطة الثقافية والفنية وحتى الارسال التلفزيونى لا يتوفر سوى ساعات قلائل حيث البرنامج كله مسلسلات او مباريات او افلام.

7. المدارس فى المحافظة فى الغالب تفتح متاخرة لضيق الإمكانيات والنقص الحاد فى المعلمين لعدم الرغبة فى العمل بها باعتبارها منطقة شدة كما يقولون.

حلول مقترحة:

عليه وامام هذه المعضلة فلابد من التفكير فى حل مناسب لانقاذ ما يمكن انقاذه ولو استطعنا ان نعود بالتعليم فى المنطقة الى صورته الاولي طالما ان الانسان النوبي هو رصيدنا الذى تعتز به فلابد ان نلج نفس التجربة التى اثبت نجاحا منقطع النظير وفى وقت قياسى بالنسبة لمرحلة الاساس بنفس مدارس المحافظة الا وهى فكرة التجميع واعادة فتح الداخليات لمقابلة الجفاف الذى ضرب المحافظة بسبب الهجرة فنكتفى بمدرستين اثنين واحدة للبنين واخرى للبنات ولاسيما المبانى متوفرة لاستعاب المدرستين بداخليتهما فى كل من مدرسة محمد على عباس بحلفا ومدارس عبرى بنين وبنات أومدرسة دلقو العريقة للبنات. وندعم هذه الفكرة بالمقترحات الاتية:

§ نختار من هيئة تدريس الثمانية مدارس الحالية خيرة المعلمين ثم نستجلب من الخارج من عرفوا بالكفاءة فى مواد الندرة بحوافز مغرية لان الصرف على التعليم اصبح سمة ضرورية وحضارية

§ نختار اكفاء الاداريين من ابناء المحافظة والذين يديرون المدارس النموذجية فى خارج المحافظة وخارج الولاية.

§ نهيئ داخليات وفصول دراسية مكملة بكل الاثاثات والاضاءة والماء ولا ابالغ لو اصبحت كالمعسكرات المقفولة واعلان حالة الطوارئ للحاق بالركب.

§ نطالب الحكومة الولاية بتوفير جميع مستلزمات الاعاشة نظير توفير عدد مقدر من المعلمين والعمال لسبب تقليص المدارس من 8 إلى2 واكتمال النصاب داخل الفصل.

§ خلق المساق العلمى بالمناصفة لانهر المدرستين وتوفير المعينات من معامل ومواد وفنين.

§ تغذية المدرستين بكل وسائل الايضاح والادوات المصاحبة مثل آلة التصوير والطباعة والكمبيوتر والفيديو الملصقات.

§ خلق روح التنافس بين الفصول والداخليات والمدرستين بتبادل الانشطة والاختبارات والمسابقات حتى ولو بعدت المسافة بينهما مثل ان تكون البنين بحلفا والبنات بدلقوا او العكس.

§ اشراك جميع الجهات لدعم المدرستين بدا باولياء الامور ثم الحكومة ثم ابناءنا المغتربين ثم المنظمات الوطنية والدولية مع التركيز على ابناء المحافظة الميسورين الذين عرفوا بالشهامة مع وضع ضوابط ادارية واكاديمية ليعرف ابناءنا وبناتنا الطلبة والطالبات ان كل هذا يبذل من اجلهم فيتفرغون للتحصيل واعلان التحدى ليعود ابناء محافظة وادى حلفا الى الصدارة كما كانوا بالامس القريب. (ملحق الإحصاءات التى تساعد على التعرف على واقع الحال والمشاركة في وضع التجربة قيد التنفيذ وقد أخذنا كل المعلومات رأسا من وزارة التربية بحاضرة الولاية دنقلا بتاريخ اليوم.)



جدول رقم (1) نتيجة الشهادة السودانية بمدارس محافظة وادي حلفا للعام 99-2...م


الجلوس
النجاح
نسبة النجاح%

حلفا بنين
23
19
82.6%

عبري بنين
28
18
64.3%

فريق بنين
4.
32
8.%

مجموع البنين
91
69


حلفا بنات
25
21
84 %

عبري بنات
32
31
97 %

دلقو بنات
72
58
8..5 %

مجموع البنات
129
11.


المجموع الكلي
22.
179



الجدول رقم (2) عدد المعلمين المحول لهم العام الدراسي2000-2001 بمدارس المحافظة الثمانية

تربية إسلامية
عربي
إنجليزي
رياضيات
علوم وفروعها
جغرافيا
تاريخ
الجملة

7
14
1.
9
1.
8
11
69

الجدول رقم (3) أعداد الطلاب الثانويات عام 2000

الفصول والأنهر
حلفا بنين
عبري بنين
فريق بنين
ترعة بنين
حلفا بنات
عبري بنات
دلقو بنات
ترعة بنات

الصف الأول
65
77
57
92
55
58
112
6.

الصف الثاني
53
45
39
46
45
45
1.7
44

الصف الثالث
24
35
48
.
26
34
78
.

الجملة
142
157
144
138
126
137
297
1.4

عدد الفصول
5
4
4
3
3
4
8
2

من الجدول رقم (2) ورقم (3) يتضح أن:

عدد البنين 581 ويتيسر تحويل كل البنين الي مدرسة واحدة ذات 12 فصل 6 +4+2 بالمساقين

عدد البنات 664ويتيسر تحويل كل البنات إلى مدرسة واحدة ذات 15 فصل 6+6+3 بالمساقين

جدول رقم (4) احتياجات كل مدرسة لمختلف التخصصات من المعلمين

المدارس
رياضيات
فيزياء
كيمياء
احياء
انجليزي
عربي
دين
تاريخ
جغرافيا
فرنسي
مجموع

مدرسة البنين المقترحة
4
2
2
2
5
5
4
2
2
2
3.

مدرسة البنات المقترحة
5
3
3
3
5
6
4
2
2
2
31


جدول رقم (5) جدول يوضح تواريخ تأسيس المدارس الثانوية بمحافظة وادي حلفا

الاسم
السنة
اسم
سنة التأسيس
اسم المدرسة
سنة التأسيس
اسم المدرسة
سنة التأسيس

عبري بنين
1975
حلفا بنات
1979
عبري بنات
1995
الترعه بنات
1998

دلقو بنات
1978
فريق بنين
1979
الترعه بنين
1998
دلقو بنين
1998


الجدول رقم (6) جدول يوضح عدد العمال بالمدارس الثانوية


حلفا بنين
عبري بنين
فريق بنين
ترعة بنين
حلفا بنات
عبري بنات
دلقو بنات
الترعة بنات
المجموع

ذكور
7
8
15
2
3
9
1.
3
57

إناث
11
9
-
2
3
3
3
1
32

المجموع
18
17
15
4
6
12
13
4
89


الجدول رقم (7) جدول يوضح عدد المعلمين بكل مدرسة ثانوية حاليا

اسم المدرسة
حلفا بنين
حلفا بنات
عبري بنين
عبري بنات
دلقو بنات
فريق بنين
الترعة بنين
الترعة بنات
الجملة بمدارس

البنين البنات

عدد المعلمين
11
8
8
10
9
9
6
6
34
33




التعليم في مناطقنا إلى أين؟؟؟


لا يخفي علي أحد أن الولاية الشمالية وخاصة حلفا السكوت المحس رائدة التعليم في السودان الي وقت قريب بدءا من كلية غردون التي كان معظم طلابها من هذه المناطق ولكن في الآونة الأخيرة تراجع مستوى التعليم بشكل رهيب وأصبحت المنطقة من أسواء المناطق من حيث مستوى التعليم ويرجع ذلك الي عدة عوامل منها السياسة العرجاء التي اتخذتها الحكومات منذ الاستعمار والاستقلال وحتى الآن .

في عهد ما يسمى بالإنقاذ أصبح التعليم حقيقة يحتاج لمن ينقذه إذ طبقت سياسات كفيلة بإنهاء ما تبقي.. سنأخذ محلية عبري كمثال:

المحلية: مواردها معروفة وتنحصر في الجروف والأطيان والتي أصبحت

عديمة النفع نسبة للكوارث الطبيعية من فيضانات وغيرها وارتفاع نفقات الزراعة (بترول – إسبيرات – سماد –وتكلفة تمويل) بالإضافة إلى الجبايات التي أثقلت كاهل المزارع من زكاة وضرائب وزاد مجاهد ومسميات أخرى كثيرة..

هذه الموارد التي تجمع تنفق في أمور هامشية معظمها يذهب حوافز ومصاريف للمحلية وموظفيها وإصلاح واستهلاك عرباتها التي تستخدم للزيارات الشخصية، ولا ننسى استضافة المسئولين حيث لا بد من إظهار الكرم الحاتمي لهم علي حساب المواطن المغلوب علي أمره.. بالإضافة الي أن الضباط الإداريين لا يعلمون عن المنطقة شيئاً إذ أن الضابط يصدر الأوامر من مكتبة ولا يكلف نفسه عناء متابعة عمله في المواقع.. كل ضابط يبدأ فترته من الصفر وسنة واحدة لا تتيح له المعرفة النظرية الكافية لأنه ليست هناك سياسات دائمة. هذا هو حال المحلية المناط بها القيام بالخدمات والتي من ضمنها التعليم!!

المعلم: العامل النفسي السيئ للمعلم الذي يعمل ليل نهار دون مقابل مادي أو حتى معنوي إذ أن مرتبة والذي لا يكفي حتى مصاريفه الشخصية يأتيه بعد خمسة شهور ولا ننسى أن معلم هذه المنطقة مؤهل إذ نجد أن معظمهم عمل في جميع أنحاء السودان واستقر أخيراً في المنطقة وبعد كل هذا يعاني أبناءه الأمرين حتى في المدارس والجامعات ويعاني شظف العيش كالآخرين. لذا أفكاره تشتت وراء أكل العيش الحلال وتوفير الحد الأدنى منه واضعاً في اعتباره التلاميذ الأبرياء.. وبعد كل هذا ورغم نقص الكتب والأدوات والمعينات التعليمية يعاقب المعلم بالنتيجة الطبيعية لهذه السياسات إذ صدر قرار ولائي من وزير التعليم بمعاقبة معلم المادة إذا كانت نسبة النجاح أقل من 5.% بنقله من المدرسة داخل المحلية – أقل من 3.% الي خارج المحلية – أقل من ذلك الي خارج المحافظة!! ولا ننسى أن المعلمين لهم مسئوليات عديدة في المجتمعات الريفية حيث نجد رئيس النادي معلم وشيخ القرية معلم باختصار المعلم عنصر فعال.. هذا لو فرضنا جدلاً بأن هذا المعلم غير كفء بالرغم من أن خيرة المعلمين بالسودان في هذه المنطقة.

في مرات عديدة ظهرت بوادر احتجاج المعلمين للسياسات التي تضر التلميذ أولاً إلا أن المسئولين قابلوا بتحريك أفراد الأمن (الفاقد التربوي) من المحلية لاعتقال وتعذيب المعلمين.. المعلم هو أساس التعليم.. استهدافه هو استهداف التعليم ذاته. لذا كان لا بد أن تسود الأمية دون أن يكون للمعلم أدني ذنب في ذلك.. هنا سيأبي المعلم أن يكون رسولا.

النقابة: ليس هناك معلم واحد يدري كيف تكونت نقابتهم.. يحكي أنه حضر مندوب من الولاية (مسجل النقابات) الي المحلية ليختار أفراداً للمكتب التنفيذي لا يمثل المعلمين كان لابد أن يكون همه الأساسي تنفيذ سياسات الجهة التي يمثلها وهي الحكومة.. بدلاً من الدفاع عن حقوق هذه الشريحة المغلوبة علي أمرها فيقوم بعض من الذي تجري في عروقهم دماء نوبية بتقديم استقالاتهم ليتقلص عددهم الي 6 أفراد في العام المنصرم. ويحتج المعلمون في مكاتب التعليم مطالبين بحقوقهم بعد أن فشلوا في صرف استحقاقاتهم المتجمدة من العام 199.م في الاجتماع مع مسئولين التعليم بمخاطبة الأمن لاحتواء الموقف حفاظاً علي المهنة كما ذكر السيد مدير التعليم.

التلميذ: بهذه المحلية 27 مدرسة ونسبة لتدني المستوى ونقص المعلمين صدر قرار ولائي بعمل مدارس تجميع في 6 مدارس بنظام الداخليات.. التلميذ في هذه المرحلة عمره يتراوح بين 7/14سنة .. وهو في هذا السن لا يتحمل مشاق الداخلية من فراق الأسرة والبعد الجغرافي والتغذية فاكتفوا بالصف السادس حتى الثامن. غير أن تكلفة هذه الداخليات يتكفل بها أولياء الأمور ولذا حدث تسرب من قبل التلاميذ لكل السلبيات أعلاه بالإضافة لعدم قدرة الأسر على توفير كل مصاريف ومتطلبات الداخليات.. والأوفر حظاً تحول الي مدارس الخرطوم.

أولياء الأمور: بعد تطبيق نظام التجميع أرهقت الأسر إذ عليها أن تدفع مقابل كل تلميذ 5.... جنية شهرياً وربع فول و ربع بصل و 2ربع قمح شهرياً بالإضافة للكهرباء والكراسات والكتب ورسوم المحلية والزي المدرسي الخاص والسرير والكرسي والمصاريف الخاصة مع العلم أن المواطنين مهنتهم الوحيدة الزراعة ومشاكلها معروفة للجميع.. فمن أين له كل هذه المصاريف؟؟

المدرسة: مبانيها متهالكة وأثاثاتها بالية وأحياناً معدومة.. هناك معلمين لا يجدون حتى تربيزة وكرسى يجلس عليه.. مراحيض غير صحية وعدم وجود عمال لهذه المراحيض بشكل هاجس صحي مع كثرة الأوبئة وخاصة في الداخليات.. عدم وجود أدوية كافية بالمنطقة.. وعفواً إذا دخلت في جانب الصحة الذي أعلم به كثيراً.. وهذا حدث ربما لتداخل المشاكل مع بعضها أو ربما لأني أنا أيضاً أعاني من المرض والحمد لله.. حتى الكتب بها نقص حاد حيث يتم طرح كل مرة كتب جديدة تصل منها نسخ محدودة وفي منتصف العام الدراسي ولا يوجد مراشد معلمين بالمدارس.. الكراسات تابعة للتلميذ ويعاقب إذا لم يستطيع توفيرها!!‍ والتلميذ تابع للأستاذ ويعاقب إذا تدنى مستواه!! من يعاقب من؟؟

هذه وباختصار عينة من بعض مشاكل التعليم في المنطقة والتي نعتبرها ضمن مخططات الهيمنة الفكرية المقصودة ونتمنى أن يتكاتف الجميع ضد هذه السياسات لكي لا نكون في عداد الأميين في استهلاله الألفية الثالثة ولكم شكري.

(معلم مهموم)

نداء الشعر لتعليم الأجيال القادمة:

تعال نعلم الشفع

حبالنا الجوة ما تخنت

حبال السما الممدود

حبال الصوت وكت يرجع

يصيب الخاطر الممدود

تعال نشوف.. تعال نشوف

غنيواتنا البقت في الدنيا ما بتشوف

تعال نشوف..

حروف البكا الجواها مافي حروف

تعال نشوف.. تعال نطوف

على المدن البقت أشباح

على الجوع القعد مرتاح

على الكلمة البقت في الجوف

تفتش سكة الأفراح

منو البقدر؟؟؟

يخاصم طفلة بحت هازلة

فوق مد الأسى الحـًراق

يا غنوتنا ما تفوتي

ويا كلمتنا ما تموتي

وفتشي فوق ضهير الكلمة

عن وترا رحل فراق

وعن بلدا رحل فراق

وعن ولدا رحل فراق

وعن علما رحل فراق

غنانا الفينا ما يشفع

حريقنا الجوة ما بنفع

تعال نشوف..

تعال نطوف..

تعال نعلم الشفع.

كلمات الأستاذ يحي فضل الله

_________________
لم تبق كلمة حزن إلا وقالها قلبي لم تبق دمعة عين إلا وأسقطتها عيني فكل ماحولي انهار .. وكل مافي نفسي انهار
فما الذي سيأتي أقسى من الذي مضى ؟والحاضر .. ماذا عن الحاضر ؟ هل سيكون كالماضي الاليم والحزن يسير ويشق الطريق ؟أم أن هناك أملاً ؟ولكني لاأعتقد بأن هناك شيئاً يدعى الأمل لذا اصبحت (حزن السنين )


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 13, 2006 10:43 am 
غير متصل
عضو نشط
عضو نشط

اشترك في: الخميس ديسمبر 01, 2005 9:39 pm
مشاركات: 597
مكان: هُنا حيثُ أري القمر كما رآهُ أسلافنا
حزن السنين اُيها الرائع جداً احيك وأنت تنبش أعظم حضارة علي وجه الارض فليعلم بني شعبي أن هذه الحضارة سودانية فيعلموا قدر أنفسهم .......
انوه فقط ايضاً الي كلمة (( إجين )) وتعني العقرب بلغة الدناقلة ونفس الكلمة والمعني نجدها بلغة النوبه في الجبال واليك هذا الموقع ولكل الباحثين عن التاريخ ... التاريخ الحقيقي لا التاريخ المزيف الذي كُتب بايدي مؤرخين اجانب لنفسٍ سيئة في نفس يعقوب .............. (( مسو هي بتان )) ......
اضغط هُنا لتلج في اضخم موقع سوداني للتاريخ .. تاريخنا العظيم .. تاريخ الجدود

_________________
Liberty means responsibility. That is why most men dread it."
__________________________________________


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 13, 2006 10:56 am 
غير متصل
عضو مشارك
عضو مشارك
صورة العضو الشخصية

اشترك في: السبت أكتوبر 29, 2005 9:23 pm
مشاركات: 412
ألشكر موصول لك أخي حزن السنين على هذه الدراسه الأنثروبولوجيه المصغره

علم الأنثروبولوجيا هو علم يختص بدراسة أصول الإنسان وبيئته وهو علم قديم قدم التاريخ تطور في مراحل زمنيه عده ومر بمختلف الاطوار .

التاريخ النوبي قديم قدم الوجود الأنساني ويذكر البروفيسور البريطاني ( أرثر هاريسون ) أن الوجود النوبي قديم قدم الإنسان من الناحية البايولوجيه
كما أن هناك إشارات في الكتب السماوية القديمة حيث أشير للبعض منهم والله أعلم .

والحتكاك النوبي بالاعراق والثقافات الأخرى كثير جدا حيث صاهر النوبة ( الأوربيين خصوصا اليونانيين منهم والعرب والافارقة الزنوج ) وبالمناسبه كلمة زنجي هي كلمة ذات أصل عربي حيث كانت العرب تسمي الانسان الذي يسكن منطقة زنجبار بزنجي وعلاقات العرب مع إفريقيا تصل إلى ماقبل الإسلام بقرون طويله

أشكرك على هذا الموضوع الهادف وهذه الدراسة الانثروبولوجية التي أثلجت صدر الصفر البارد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 13, 2006 12:06 pm 
غير متصل
عضو مجلس الإدارة
صورة العضو الشخصية

اشترك في: السبت نوفمبر 12, 2005 7:34 am
مشاركات: 2119
مكان: بوليفيا
حزن السنين ..
جيت اتشمشر اشوف لا عرب لا أفارقة طيب شنو .. :lol:

تسلم ع الموضوع و لي عودة أتمكن فيها أقراه ..

لا يسعنا الشكر ..


بعانخي : مشكور ع الموقع ..

عافاكم يا جماعة ما قصرتوا ..

_________________

صورةتك
تكصورة
صورةتك
تكصورة



يا ترى الجاي إيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــصورةــــــــــــــــــــــــــــــه ؟؟



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 13, 2006 12:25 pm 
غير متصل
عضو نشط
عضو نشط

اشترك في: الخميس ديسمبر 01, 2005 9:39 pm
مشاركات: 597
مكان: هُنا حيثُ أري القمر كما رآهُ أسلافنا
حزن السنين أحيك مرة أُخري وأنت تتنفس حزناً مشروعاً هذه المرة .... آهات التعليم والتهميش في أرض النوبة أرض الحضارات موجود والحديث عنهُ يطول ويطول وأزيدك من الشعر بيت : هل تعلم بأن رواتب المعلمين في مناطق وقُري الدناقلة والمحس تتحول من الخليج وامريكا ؟؟ هل تعلم بأننا الوحيدون في السودان نبني مدارسنا ومستشفياتنا وكل مرافق الحياة من تعليم وكهرباء وخدمات بجهد زاتي ؟؟ الغريب في الامر والمضحك في آن واحد أن الحكومة وكافة الحكومات المتعاقبة تأتي لتفتح مدرسة أو مستشفي بجهود ابناء المنطقة ولا حياء في الامر عندها وهي تري التهميش في كافة مناحي الحياة ....... واهمال تاريخ السودان هُناك شاهدٌ علي جهل كافة الحكومات المتعاقبة فمئزنة حلفا لا زالت شاهد عيان في بحيرة النوبة التي تزرف أسماكها الدموع , كانت حلفا زرقاء زمانها , ودموع أسماك النوبة هذه سقطت غصباً عن عين أبٍ لم تحالفه اللغة ليشرح لابنائه معني التهجير !!!! هُنا الحزن مشرووووووع . حلفا : نبضٌ أرسلهً عبود وأركان حربه لاعماق الماء وباعوه في سوق السمك رخيصاً وكأن الوطن يُنسي بسرعة أكبر من تلك التي قرروها ............................ آآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياحلفا يا بلد علي عبد اللطيف ....

_________________
Liberty means responsibility. That is why most men dread it."
__________________________________________


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 13, 2006 12:41 pm 
غير متصل
عضو متميز
عضو متميز
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأحد نوفمبر 06, 2005 10:54 am
مشاركات: 1120
مكان: ~ معبد الاحزان ~
اخي بعانخي لكي التحية و التقدير و الاحترام و لكن ما قلنه ليس سوي الحقيقة التي يجهلها الكثير منا
لاسف كما قلت دائماً ما نجد التهميش بانسان الشمال في كل حقبة مرة علي السودان و لكن يقبة السؤال الي متي سيظل هذا التهميش هذا هو السؤال الذي يحتاج الي اجابة و ياريت الناس تقعد و تتحاور و تخرج بنتيجة مرضية لانسان الشمال ..

_________________
لم تبق كلمة حزن إلا وقالها قلبي لم تبق دمعة عين إلا وأسقطتها عيني فكل ماحولي انهار .. وكل مافي نفسي انهار
فما الذي سيأتي أقسى من الذي مضى ؟والحاضر .. ماذا عن الحاضر ؟ هل سيكون كالماضي الاليم والحزن يسير ويشق الطريق ؟أم أن هناك أملاً ؟ولكني لاأعتقد بأن هناك شيئاً يدعى الأمل لذا اصبحت (حزن السنين )


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين مارس 13, 2006 1:30 pm 
غير متصل
عضو نشط
عضو نشط

اشترك في: الخميس يناير 19, 2006 9:56 am
مشاركات: 790
حزن السنين موضوعك جميل وطويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل وفيهو تعريف بي اعرق الحضارات السودنية والله ما اكذب عليك لو قلتليك قريتو لحدي نهايتو اكون كذبت عليك لكن امش اجيب لي معاي باقة بتاعت كريستال كبيرة و4سندوتشات واجي اقراه كـــــــــــــــــــــــــــــــــله ما معروفة الظروف يمكن نجوع والله نعطش هسي نعست .( بعد اكملو بالقراية بجي اناقشك فيهو وبالضبط في قصيدة عقد الجلاد ( عالم ابوي عبر الرحيل من حلفي جات متهجرة)

فتناك بي عافية يا حزن السنين




هسي الاسكرول بتاع الماوس دا مالو لالالالالا ما معاك يا حزن السنين .

_________________
اللهم لا تجعـلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا .

((وهــــم يحـســـبون انهــم يحســـنون صنـعا ))


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 10 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  

 

Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group  designed by alisaadali.com
Translated by phpBBArabia